كيْفَ أقرأُ العملَ الأدبي!؟

مِنْ أَلْزَمِ ما يَلْزَمُني في قراءة العَمَلِ الأدبي: الحِرْصُ على مُعايشتِه والاقنراب من داخِلِه؛ لِأَمْلِكَ إدْراكَ صورِه، ومِحْوَرِ مَعانيه وطبيعةِ العلاقات التي لها أن تصوغَ عناصرَه الفنّيّة …

حارة اللحى اللجينيّة

انعرج بي السائق مضطرًا، إلى زقاق يتفّرع من الشارع العام؛ لانسداد الطريق بـ(الحفريات). لفتت انتباهي تلك (الدكة) المزهوّة بأربعة شيوخ، لهم لحى وسبلات مغسولة باللجين! …

زهرة الكامليا

يا اَلله! ما أصغر هذا العالم ما أسرع دقات الساعة ما أعجله. …

نبضات قلب مسافر5

زوجتي الغالية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هديّتك الناعمة المعبّرة عن وجدانٍ حيٍّ صادق، ومعنًى سامٍ، وصلت إليّ، …

أمي: يا بهجة الدنيا!

يا أيها العُمْرُ المتيَّمُ بالسَّهَرْ اللّيلُ جاءَ.. ولا قمَرْ والذكرياتُ.. …

الطبيعة والأدب

الطبيعة والأدب …

ثمرة الرضا

الرضا ليس كلمة تقولها ليرضى عنك الله، ولا هو ركن معلوم الميقات كالصلاة المفروضة التي قد تؤديها متثاقلا خوفا من عقاب الله! …

الأديبة الداعية منى العمد: الكتابة هي ألق النفس الإنسانية بكل مسراتها وأحزانها!!

الأديبة الإسلامية الأردنية منى محمد العمد، عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية، صاحبة رسالة دعوية وفكرية وأدبية، تكتب في كثير من المجلات الإسلامية، وترى أن الدعوة إلى الله هدف كبير بحد ذاته، تسعى إلى تغليفه بالشكل الأدبي، من خلال قصة أو مقال، وهي متفائلة بالأسرة المسلمة، على الرغم من كثرة المواجع، وتعدّ الكتابة ألق (إشراق أو بهجة) النفس الإنسانية بكل أحوالها، وقد التقيناها أخيرا؛ لتحدثنا عن أهم المحطات في حياتها الدعوية والأدبية. …

الشمس في كفي

مد عدنان رأسه من فتحة الباب، تفحص الدار بنظرة حذرة، ثم خرج بخفة ثعلب، مخفياً المرآة بين بطنه وقميصه، ركض بسرعة، تعثرت قدمه بأثافي الموقد، فانكب …

كيف وظف الإسلام الشعر؟

الشعر كغيره من مآثر الجاهلية التي دخلت الإسلام، فلم يرفضها ولم يحرّمها, بل زادها تهذيبًا وتوجيهًا نحو الفضيلة والخير, ووظّفها لصالح دعوته. …

صباحي وطن

أُغَاويكَ. أعرفُ.. أيّ الأغاني تَلهَّى.. وأيَّا فَتنْ!! ***** أريجُ الحجاز ِ حفيَّاً.. تناءَى يُجاوز ُبي. ما يضنُّ المكانُ.. …

القصة القصيرة جداً عند منتصر الغضنفري

هذا فن من القصص، يستعيض فيه المبدع عن العقدة بالمفارقة، وعن اللحظة المشحونة باللمسة الساخرة، وعن الفضاء الذي يستوعب التجربة بالحكمة الموجزة، التي تبعث شفرة أو إشارة ما، بأكبر قدر من التركيز والاختزال، ولكنها تعرف كيف تحمل الكثير وتقول الكثير. …

مع نفحات السّحر

زوجتي الغالية: ...... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما أطيب أن نأخذ بأيدي إخواننا وأخواتنا، نواسيهم في أحزانهم، ونقوي عزائمهم، …

ياهجرة المصطفى

يا هجرة المصطفى في القلب سكناه روحي فـــداه وعيــتــن الله ترعـــاه يا هجرة النور من وجه الحبيب أتى عم الفضا بشــرا والأرض تهـــــواه …

نلتقي في رحاب الله

ـ هناك أرواح تلتقي بها. تشعر أنها مرآة روحك. لا تتعلق بها. لا تعشقها. اهرب بعيداً بل وبعيد جداً؛ لأنك إن فقدتها ستفقد روحك. وتفقد طعم الحياة. وتصبح دنياك باهتة لا لون لها ولا طعم لملذاتها. …

القيم الرفيعة في الأدب

عندما ولد الأدب على شفاه الأولين، كان عبارات متميزة في صياغتها ومعانيها شدت إليها الآذان، وأعجبت بها النفوس، والتقطتها الذاكرة، …

أرفض القصيد دونك!

تهوى السمر وتركت ليلي سميري مع القصيد, أصار شعري مصيري؟ …

الوحدة الإسلامية في الشعر العربي الحديث (1من2)

تعد الوحدة من أهم مطالب الشعوب العربية والإسلامية في العصر الحديث؛ لما عانت من الأثر السيئ للفرقة والتمزق؛ …

رسالةُ خادمة إلى أولادِها

هــجــرتُ مــهـدَ الصِّــبا والمـوطنَ الحاني وعفتُ من أجلِكم رَوْحي ورَيْحاني مـــضــيــتُ والــشُّـــوقُ حــادٍ فــي ركائِبهِ وحبُّكُم زَوْرَقٌ في نَهْرِ شِرْياني …

مع الشاعر الطاجيكي عُبيد رجب

الشعر هذا الطائر الذي يناجي أشواق أرواحنا، ينقش تغاريده على صفحات مرهفة من وجداننا، كيف نتفيأ ظلال جنانه؟! وكيف نرتشف رحيق جماله، ونخوض غمار صدقه ورهافة بنيانه؟!! كيف نتذوق نفحات السحر عبر تضاريسه؟ …

هويتك خمسا

إليكَ. إليك رفيق العمر. أهديك بعضاً من شعري. بمناسبة مرور خمس سنوات على زواجنا أنا إن غضبتَ تغيبُ الشَّمس عن فلكي والزهر والعطر والنجمات والقمر …

المرأة في رواية بروكلين هايتس

هنا المرأة تتحدث للمرأة. وهل تعتقدون أيها القرّاء الأعزاء أن يكون الخطاب مختلفا؟! حسناً دعونا نرى. …

الأرملة!

كم أتمنى أن أستعيد شخصيتي الأولى، مرحة كنسمة جذلى، خفيفة كإسفنجة قادرة على أن تخزن الكثير من الماء، ولكن في ذات الوقت، يمكنها في لحظة التخلص منه تماما لتصبح خفيفة من جديد. …

صورة المرأة في الرواية الإسلامية: أدباء رابطة الأدب الإسلامي أنموذجاً (2من2)

اشتملت خطة البحث في هذه الدراسة على مقدمة، وأربعة فصول، وخاتمة، وذلك على النحو الآتي: المقدمة وفيها تناولت: أهمية الموضوع وأسباب اختياره، وأهداف البحث، والدراسات السابقة، …

حين ودعت مهنة التدريس

(وداعا): صوتُ أعماقي. (وداعا): صراخ آهاتي. وأشجاني بكا ذاتي لعين تُحرم الرؤيا. …

صورة المرأة في الرواية الإسلامية: أدباء رابطة الأدب الإسلامي أنموذجاً (1من2)

لقد صارت الرواية اليوم منافسًا للشعر, حتى بتنا نسمع من يردد: أن هذا هو زمن الرواية، وأنها ديوان العرب الجديد …

حياة بطعم الموت وموت بطعم الحياة!

لم يكن أبدا خيارك، أن تكون ولادتك منذ الأزل عسيرة، وأن تعيشي دهورا من الأزمنة، …

القدس قلعة شامخة

القدس قلعة شامخة، مفاتيحها بيد أولئك المرابطين على أبوابها. تدفّ على أبراجها نسور عظيمة الأجنحة! …

صلادة

كمْ لَها ـ كانَ لَها ـ في الليل ِ.. عادهْ مـِنْ سـُرى الفكر ِ.. …

هي والمرآة

اتجهت نحو مرآتها، تجر ثوبها الليلي الشفاف، سرحت شعرها، عقدته وراءها بشرائطها الحريرية الملونة. بهرتها صورتها، وكأنها تقف أمامها أول مرة، تأملتها ملياً، وهمست في أعماقها: حقا أنا جميلة! …

( النتائج 1 - 30 من 1881 )