أخطاء يقع بها المراهقون عند التعامل مع الأهل

تحت العشرين » اختراق
25 - شعبان - 1435 هـ| 24 - يونيو - 2014


1

 

خلال فترة المراهقة تتدهور العلاقة بين الآباء والأبناء بشكل كبير، ربما يعود الأمر إلى اختلاف وجهات النظر، طبيعة المرحلة نفسها، أو غيرها من الأمور الأخرى. لكن علينا ألا ننسى أن الآباء والأمهات جزء أساسي من الأسرة، يغمرونا بالحب والرعاية، حتى وإن كانوا في بعض الأحيان يصرخون علينا أو يغضبون منا. لذلك، علينا نحن أيضاً أن نعاملهم بشكل جيد احتراماً وتقديراً لهم. وفيما يلي قائمة، ببعض الأخطاء، التي يقع فيها المراهقون عند التعامل مع آبائهم وأمهاتهم.

 

1.       عصيان الأوامر وعدم اتباع التعليمات

 

يعتقد الكثير من الأبناء أن عصيان الأوامر، يدل على قوة الشخصية، لكن الأمر مختلف تماماً عن ذلك. ينبغي على جميع الأبناء طاعة أوامر الأهل، والتصرف بالطريقة التي يتوقعونها منهم، دون أن يطلب الأهل ذلك. لا تجعلهم يذكرونك بشكل متكرر بما ينبغي عليك فعله، لأن الأمر سيصبح مزعجاً بالنسبة لك.

 

2.       التذمر أو الشكوى عند القيام بالواجبات المنزلية

 

كلما شعرت بالتذمر أو الغضب حيال قيامك بالأعمال المنزلية، تذكر أنه من الرائع أن يكون لديك عائلة، ومنزل، وملابس، ومواد غذائية، وماء، وضوء كهربائي وتدفئة وتبريد  في عالم يعانى فيه الملايين من المراهقين من عدم امتلاكهم لهذه الأشياء.

 

3.       اتهامهم بالظلم وعدم الإنصاف

 

ربما تعتقد أن ما يطلبونه منك ليس عادلاً، وقد يكون الحق معك. لكن لا تتعامل مع الموقف بتهور، وتتهمهم بالظلم. فقط قم أولاً بتنفيذ  كل ما طلبوه منك، وبعد إظهارك لسلوكك المطيع، اسألهم عما إذا كان بإمكانك التحدث معهم حيال الأمر، ثم قم بشرح وجهة نظرك، وحاول أن تتفهم أسبابهم.

 

4.       المماطلة وعدم الرد على أسئلتهم

 

في بعض الأحيان، قد نرغب في البقاء بمفردنا بعض الوقت. هذا الأمر قد يثير قلق الأهل على أبنائهم مما يدفعهم لسؤالك عما بك. لا تماطل أو تلزم الصمت وعدم الرد على الأسئلة. فإذا كنت مكتئباً وتريد البقاء بمفردك قل لهم: "أنا آسف، أنا لا أشعر برغبة في الحديث الآن، يمكن أن نتحدث في وقت لاحق. لست غاضباً، أنا فقط بحاجة إلى أن أكون بمفردي".

 

5.       عدم الاعتذار عند ارتكاب خطأ ما

 

من أكثر الأشياء التي تجعل الآباء والأمهات يشعرون بالاستياء عدم الاعتذار عند ارتكاب الأخطاء. عندما ترتكب خطأ ما، أو تخذلهم لأي سبب كان، بسهولة شديدة اعتذر لهم بصدق من خلال استخدام الكلمات كأن تقول: "أمي اعتذر لم أقم بترتيب حجرتي.

 

6.       مناداتهم بدون ألقاب أو بطريقة غير لائقة

 

عند التعامل مع الآباء والأمهات، علينا أن لا نتخطى الحدود والحواجز، مهما بلغت درجة قربهم منا. لذلك، احرص على مناداتهم بشكل لائق باستخدام الألقاب التي تدل على الحب والاحترام، مثل: أبي، وأمي. ولا تدع الآخرين يضغطون عليك لتناديهما دون احترام، كما لو كان مناداتك لهما بأبي وأمي، واستخدام الألقاب التي تنم على المودة الحقيقية، عمل محرج أو صبياني.

 

7.       الامتناع عن شكرهم

 

احرص على الاعتراف بفضلهم عليك، واستخدم كلمات الشكر. ينبغي عليك أن تشكرهم في كل مرة يقومون بالأشياء العادية التي تعتبرها أموراً مسلماً بها. لا تفكر في أن ما يقومون به من أجلك، أمر مفروغ منه كما لو كانوا يعملون لديك.

 

8.       عدم الإفصاح عن مشاعرك

 

 تذكر أن إخفاء المشاعر وعدم مشاركتها مع الآخرين، يؤدي إلى البرودة والعزلة، بل أكثر من ذلك الشعور بالإحباط والوحدة، وذلك آخر ما يتمناه الآباء والأمهات. تحدث عن مشاعرك الإيجابية (مثل: السعادة، الحنان، الإثارة، والتعاطف، إلخ) والسلبية (مثل: الغضب، الخوف، الحزن، الشعور بالوحدة، والإحباط، إلخ).

 

9.       السخرية منهم

 

 للأسف يسخر عدد من الأبناء من آبائهم وأمهاتهم، ربما لطريقة تفكيرهم القديمة، أو لعدم مواكبتهم لتطورات العصر وما إلى ذلك، إلا أن هذا التصرف قد يجرح شعورهم كثيراً. لذا، تجنب السخرية من عائلتك وحاول إسعادها.  حاول أن تضحك عندما يقول أخوك أو أختك الصغيرة نكتة يسيرة، واحرص على رسم البسمة على شفاه الجميع.

 

10.     التذمر عند التعرض للانتقاد

 

خلال فترة المراهقة نتعامل مع الانتقاد على أنه إهانة، هذا ليس صحيحاً. عليك أن تشكر كل من يوجه لك انتقاداً. فالانتقادات تساعد الشخص على أن يصبح أفضل، وليس للتقليل من شأنه.

 

11.     الابتعاد عن العائلة وعدم الرغبة في قضاء الوقت معهم

 

 حاول أن تقضي وقت أكبر مع عائلتك، ولا تجعل الأصدقاء هم خيارك الأول والأخير، عندما تريد أن تشكو من مشكلة ما أو تخرج في نزهة ما. خصص وقتا لعائلتك.

 

12.     مقابلة الشر بشر وتبريره

 

 لا ترد على شر بشر آخر، ولا تحاول تبريره بقول إن الشخص الآخر هو الذي أزعجك أولاً.

 

13.     عدم العودة للمنزل في الوقت المحدد

 

 يجب أن تعود إلى المنزل في الوقت المتفق عليه. وإذا كان هناك شيء منعنك من العودة في الوقت المحدد، قم بالاتصال بهما واشرح لهما الأمر.

 

14.     الكذب

 

 لا تكذب وقل الحقيقة دائماً، حتى يمنحوك المزيد من الثقة والحرية كلما تقدمت في العمر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: liesyoungwomenbelieve

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...