أسرة رياضية

عالم الأسرة » شؤون عائلية
25 - صفر - 1423 هـ| 08 - مايو - 2002


من الجميل أن تكون لنا أسرة، ويكون الأمر أجمل كلّما زاد عدد أفراد الأسرة، ولكن المهمة الصعبة في هذا الأمر الجميل تكمن في كيفية الربط بين أفراد الأسرة المختلفين من الشباب والفتيات والأطفال والبالغين، وهذه المهمّة تقع بالمقام الأوَّل على عاتق الأم، وإن كان الأب شريكاً لها في الرأي، إلاَّ أنَّ إدارة الأمور الداخلية للأسرة مسؤولية الأم. تتعدَّد الأنشطة التي يمكن من خلالها إيجاد جوِّ من التفاعل بين أصحاب الأسرة، ابتداء من الألعاب الجماعية إلى الرحلات الخلوية، ولكن المشكلة في أغلب هذه الأنشطة:

 أولاً: أنّها وقتية، أي تلتزم بوقت الفراغ مثل العطلات أو إجازات نهاية الأسبوع.

وثانياً: تحتاج الأمّ إلى إعداد أكثر من برنامج ليناسب الفئات العمرية لديها، وكذلك ليناسب الإناث والذكور على حدّ سواء، وهذا يتطلَّب منها جهداً ووقتاً قد لا يتوفَّر لها دائماً .

 و السؤال الذي سأحاول الإجابة عنه في هذه السطور هو: ما النشاط المناسب لجميع أفراد الأسرة الذي لا يتطلَّب الكثير من الوقت ويمكن تأديته بشكل منتظم في كلّ يوم؟

الجواب هو من واقع تجربة لي مع إحدى السيدات التي كانت تتردد عليّ في عيادة العلاج، وكنت أحسُّ وألمس منها المثابرة والإصرار على التغلب على المرض ومواجهة صعوباته بإيمان، ولكنَّها كانت في بعض الأحيان تنقطع لفترة تزيد على اليومين أو الثلاثة، وتعود وهي متعبة لتخبرني أنَّها لم تتمكّن من أداء تمريناتها بشكل منتظم، أو أنَّها اضطرت لعمل ما أدَّى إلى تراجع حالتها للأسوأ.

بعد تكرار هذا الأمر احتجت إلى عمل جلسة خاصة مع هذه السيدة ومناقشة أمورها العائلية، وإن كنت قد أخذت المعلومات بشكل سطحي في هذه الجلسة. سألت السيدة عن سبب انقطاعها عن البرنامج العلاجي رغم إخباري لها بمدى أهمية المتابعة، وبخاصة في أوَّل جلسات العلاج. قالت لي: إنَّ لديها الكثير من المشاغل، طلبت منها التفصيل.. أخبرتني أنَّ لديها تسعة من الأولاد، ثلاثة منهم دون السادسة، وشاب يبلغ العشرين، وفتيات دون ذلك، وأنَّها تستنفذ كلّ وقتها في العناية بهم، والمهم في الأمر أنَّها لا تستطيع ضبط أبنائها أو احتياجاتهم بما يناسب برنامجها العلاجي، عندها عذرتها وطلبت منها أن تكثِّف حضورها للجلسات العلاجية في المستشفى ريثما نتوصَّل لحلٍّ لهذه المشكلة.

بعد أسبوع تقريباً أخبرت السيدة بأنني أريد معلومات أكثر دقة عن أبنائها الصغار والكبار منهم.. مثلاً: ما مدى هدوئهم؟ أو ما مشاكلهم العضوية؟ وكانت تزوِّدني بالمعلومات وبكلّ تعاون واستجابة، بعد ذلك وضعت برنامجاً رياضياً متكاملاً لكلّ أفراد الأسرة يستغرق عشر دقائق ويتكرَّر ثلاث مرات في اليوم ـ تمشياً مع برنامج الأمّ العلاجي ـ وشرحت لها كيفية تطبيقه على كلّ فرد، وتوزيع الوجبات الغذائية خلاله، فما كان من هذه السيدة المتعاونة والمحبَّة لأفراد أسرتها في نفس الوقت إلاَّ أن طبَّقت البرنامج كما هو وبشكل مثالي قد يصعب تنظيمه في مجموعة مختلفة الأفراد كهذه، وبدأت في كلّ مرة تحمل لي سؤالاً من أحد أفراد العائلة أو موقفاً طريفاً قد حصل لهم، إلى أن انتظم الجميع في هذا البرنامج.

بعد ثلاثة أسابيع تقريباً كانت الأم قد أنهت برنامجها العلاجي في المستشفى، وأخبرتني في آخر جلسة لها أنَّ ربّ الأسرة أيضاً صار يشارك معهم في برنامجهم الرياضي، وأنَّ الفتيات صرن أكثر لياقة واهتماماً بأوضاعهن، وأصبح الجميع يحرص على النوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً ليحصل على جسم سليم ولائق صحياً.

ومن خلال هذه التجربة أجد أنَّ التمرينات الرياضية أكثر البرامج إفادة لجميع أفراد الأسرة، بعد أن تقوم الأمُّ بعمل جلسة تحضيرية تشرح فيها للأفراد المدركين مدى فائدة هذه التمارين، وأنَّ أجسامهم أمانة لديهم يجب عليهم الاعتناء بها، وغير ذلك ممَّا من شأنه إقناعهم بفائدة هذا العمل ويحببه إليهم.

فالتمارين الحل الأمثل في رأيي لتقارب أفراد العائلة وقضاء الأوقات في المفيد، ويمكن الحصول على البرامج الجماعية المناسبة لكلّ أفراد العائلة من اختصاصي العلاج الطبيعي أو من المدرِّبين الرياضيين المتمرسين، بشرط أن لا يكون أحد أفراد الأسرة يشكو ألماً معيَّناً، مع إعطاء معلومات كافية للاختصاصي عن جميع الأفراد؛ لأنَّ البعض قد تسبب لهم التمارين تمزقات عضلية والتواءات وآلاماً في المفاصل أو الدوار أو الإغماء وغير ذلك، إذ إنَّ التمارين تحتاج إلى مجهود عضلي يختلف من شخص لآخر.

وأخيراً أقول: إنَّ الأسرة شيء جميل إذا عرف أفرادها كيف يتفاهم بعضهم مع بعض.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- عبدالرحمن مفلح الظلام الشراري - السعودية

07 - ذو القعدة - 1426 هـ| 08 - ديسمبر - 2005




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نشكرك على الموضوع الشيق والجميل

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...