أسنان الأطفال.. أكثر المشكلات شيوعاً لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أسنان الأطفال.. أكثر المشكلات شيوعاً

بوابة الصحة » أمراض » أمراض الأسنان
09 - رجب - 1434 هـ| 19 - مايو - 2013


1

 مراحل الأسنان التي يمر بها الطفل

الأسنان اللبنية:

تبدأ أسنان الطفل اللبنية بالبزوغ بعد أن يكمل شهره السادس، ضمن سياق وترتيب معين، وقد تظهر قبل أو بعد هذا العمر بشهر أو شهرين، وتتوالى في بزوغها حتى يكتمل عددها وهو عشرون سنا في عمر السنتين والنصف، وإن زادت المدة عن ذلك فإن زيارة طبيب أسنان الأطفال في هذه الحالة تعتبر واجبة.

تتميز الأسنان اللبنية بصغر حجمها، وقلة سماكة طبقتها الخارجية؛ مما يجعلها أكثر عرضة لمرض التسوس وزيادة سرعة انتقاله، لذا ينصح الأهل دائما بالحرص على زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري؛ للكشف المبكر عن التسوس ومنع وصوله لمراحل متقدمة.

الأسنان المختلطة ( اللبنية والدائمة):

وتبدأ في عمر السادسة تقريبا، وهي أكثر المراحل حساسية؛ لأن الطفل الصغير يحمل أسنانه اللبنية الصغيرة وأسنانه الدائمة الأكبر حجما، مما قد يسبب ازدحاما في الفك يصعب معه تنظيف الأسنان بشكل جيد، وفي هذه المرحلة تكون الإجراءات الوقائية من التسوس وأمراض اللثة ضرورية بزيارة طبيب أسنان الأطفال؛ لتنظيف الأسنان، وإزالة البلاك من عليها، ثم وضع مادة الفلوريدا لمقاومة السوس بشكل دوري، ووضع مادة سادة للشقوق على الأضراس الدائمة لحمايتها من التسوس.

الأسنان الدائمة:

والتي تبدأ في عمر الثالثة عشرة تقريبا، وفيها يتم التأكد من أن الطفل قد استبدل أسنانه اللبنية بالدائمة، وأنه لا يوجد تأخر في ذلك حتى لا يتسبب في مشاكل للإطباق أو تسوس الأسنان الدائمة.

الحالات الخاصة والصعبة:

يجب أن يتوفر لدى بعض الأطباء مهارات خاصة للتعامل مع بعض الحالات الصعبة لدى الأطفال المرضى ببعض الأمراض المعينة، ومنها:

·        الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة.

·        الأطفال المصابون بأمراض مزمنة، مثل: أمراض القلب والسكر ويحتاجون لرعاية تكاملية خاصة.

·        الأطفال الذين لهم تجارب مؤلمة مع علاج الأسنان سببت لهم رهبة وخوفا.

·        الأطفال الصغار جدا، والذين يحتاجون علاجا كاملا وترميما للأسنان.

مشاكل الفم والأسنان الشائعة بين الأطفال:

·        تسوس الأسنان اللبنية والدائمة.

·        تآكل وتسحل الأسنان اللبنية والدائمة.

·        تصبغات الأسنان اللبنية والدائمة.

·        أمراض والتهابات اللثة والفم المعدية والمزمنة.

·        التهاب عصب السن والمشاكل المترتبة عليه من تكون خراج أو تورم في الوجه.

·        تشوهات الأسنان الخلقية وعلاجها.

·        مشكلات الإطباق في الأسنان اللبنية، والعادات الفموية الخاطئة المصاحبة له، مثل عادات مص أصبع وصرصرة الأسنان.

ملاحظات:

تسوس الأسنان مازال أكثر الأمراض الشائعة بين الأطفال حتى الآن، كما أن تسوس الأسنان المبكر مرتبط بسوء التغذية وضعف النمو في الأطفال. وتأخير علاج الأسنان قد يؤدي لالتهابات خطيرة تؤثر على صحة الأطفال.

وفي بعض الحالات، قد يحتاج الأهل إلى وحدة عمليات اليوم الواحد لأسنان الأطفال، والتي عادة ما تكون متخصصة في تقديم علاج الأسنان للأطفال الذين يصعب علاجهم بالوسائل المعتادة:

·        الرضع.

·        الأطفال غير المتعاونين وغير المستجيبين لطبيب الأسنان.

·        كثيرو الخوف والهلع من علاج الأسنان.

·        الذين هم بحاجة إلى علاج مكثف للأسنان.

·        الذين لديهم تجارب سابقة مؤلمة لعلاج الأسنان.

===============

بالتعاون مع مستشفى د. سليمان الحبيب الطبي

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...