أسهل الطرق لمراجعة وكتابة الواجبات بشكل يومي

تحت العشرين » اختراق
13 - رجب - 1439 هـ| 30 - مارس - 2018


1

تعتبر مهارة المراجعة، وكتابة الواجبات: من المهارات التي تعود بالنفع على جميع الطلاب، حيث إنها تساعد على تثبيت المعلومات بعد سماعها في غرفة الدراسة؛ حتى يسهل تذكرها فيما دون بذل جهد كبير، وهناك الكثير من الطلاب ممن يجدون صعوبة كبيرة في مراجعة الدروس، وكتابة الواجبات بشكل يومي؛ بسبب كثرتها وعدم قدرتهم على الاستيعاب السريع لمعظم المواد الدراسية، ويعود ذلك إلى استخدامهم الطرائق الخاطئة في المراجعة؛ لذلك اخترنا أن نقدم لكم أسهل الوسائل لمراجعة وكتابة الواجبات بشكل يومي في فترة قصيرة.

 

وضع هدف محدد:

قبل البدء في كتابة الواجبات ومراجعتها: احرصي على تحديد هدفك اليومي جيدًا، ووضع مدة معينة لكل واجب منزلي، بحيث تسعين للانتهاء من المطلوب خلال الوقت المحدد، مع تحديد المواد الدراسية التي تنوين القيام بواجباتها خلال اليوم.

 

توزيع الواجبات:

قومي بتوزيع واجباتك اليومية على مدار اليوم، بحيث تتخللها فترات راحة قصيرة، تستعيدين فيها نشاطك العقلي وطاقتك المفقودة.

 

الاستعانة بمصادر أخرى:

إذا وجدت نفسك قد نسيت معلومة ما: يمكنك الاستعانة بمصادر أخرى خارجية؛ للتأكد من صحة المعلومة، حيث أن بحثك في الكتب الدراسية، وإخراجك لها: سوف يساعد بدوره على تثبيتها في ذاكرتك بشكل كبير، وإعانتك على كتابتها بسهولة ويسر، وتذكرها في أي وقت.

 

تحضير الكتب المدرسية والأدوات:

قبل الخلود إلى النوم: اهتمي بتحضير الكتب المدرسية، والأدوات المخصصة لكتابة الواجبات اليومية في اليوم التالي؛ وذلك تجنبًا لإحداث حالة من الفوضى، وإهدار الوقت في الصباح، وبدء الاستذكار بشكل سريع.

 

البدء بكتابة الواجبات الأكثر صعوبة:

عند بداية كتابة الواجبات: يكون تركيزك وذاكرتك في أعلى مستوى لهما، لذلك كوني حريصة دائمًا على البدء بكتابة الواجبات الأكثر صعوبة، والتي تتطلب التركيز الشديد والانتباه المستمر، وبعدها يمكنك البدء في إنجاز الواجبات السهلة، التي لا تستدعي التركيز أو التذكر بشكل كبير، وسوف تشعر براحة كبيرة.

 

ألقي نظرة على الواجبات المنزلية في المدرسة:

قبل مغادرة المدرسة، وبعد أخذ الواجب مباشرة: لا مانع من إلقاء نظرة شاملة عليه؛ للتعرف على ما هو مطلوب القيام به بالضبط، وذلك حتى تتاح لك إمكانية سؤال المعلمة عن أي شيء مجهول بالنسبة إليك، قبل الذهاب إلى المنزل وحل الواجب.

 

ركزي على شيء واحد فقط:

بعد يوم دراسي طويل: يكون لدى الطالب واجب أكثر من مادة دراسية، وهنا لابد أن يسعى إلى التركيز على شيء واحد، فبإمكانه أن يقوم بالانتهاء من واجب مادة ما بشكل كلي أولاً، ومن ثم البدء في واجب مادة أخرى، بدلاً من تشتيت الانتباه أثناء العمل على جزء من كل مادة.

 

ألقي نظرة أخيرة بعد أخذ قسطًا من الراحة:

بعد الانتهاء من كتابة الواجب بشكل كامل: خذي قسطًا من الراحة لتستعيدي طاقتك، ثم عودي مرة أخرى إلى الواجب، وألقي عليه نظرة شاملة بعد فترة راحة مناسبة، وذلك يساعدك على اكتشاف أخطاء، لم تكن لترينها أثناء أداء الواجب المدرسي بسبب التعب والإرهاق.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...