أفضل 10 تقنيات ثورية في العام 2017 ستغير عالمنا


19 - شوال - 1438 هـ| 13 - يوليو - 2017


نشرت “جامعة ماساتشوستس للتقنية” MIT قائمتها بأفضل 10 تقنيات ثورية، تتوقع أنّها سيكون لها أكبر تأثير مبتكر على المدى الطويل، وهي دراسة تقوم بها الجامعة كل عام منذ 2002م، ومن الأمور التي تحظى باهتمام خاص تعقب الكيفية التي تؤدي بالتطورات في مجال ما إلى التقدم في مجال آخر. هذا النهج – متعدد التخصصات – من التفكير يلتقط الابتكارات التي تقوم على الاحتياجات، عبر مجموعة واسعة من التطبيقات والاستخدامات. هذه التقنيات كلها لديها قوة البقاء، وسوف تؤثر على اقتصادنا وسياساتنا وتحسين الطب، أو التأثير على ثقافتنا. بعضها يتكشف الآن، والبعض الآخر سوف يستغرق عقدًا أو أكثر للتطوير. ولكن يجب أن تتعرف عن كل منهم الآن.

 

1- شاحنات ذاتية القيادة

التطورات المستمرة ستجعل الشاحنات العملاقة التي تقود نفسها عبر الطرق السريعة أكثر قابلية للتحقيق. لا تزال هناك تحديات كبيرة، بما في ذلك وجود أجهزة الاستشعار والنظام البرمجي الذي سيتطابق مع وعي وإدراك سائق الشاحنة المحترف، وعلى المدى القصير، قد تتيح هذه التكنولوجيا لسائقي الشاحنات إكمال الطرق بكفاية أكبر، ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى تآكل أجورهم، وتحل محل الكثير منهم في نهاية المطاف.

وتشمل الشركات الرئيسة المشاركة في هذا المجال Daimler ،Otto ،Peterbilt ،Volvo، ومن المتوقع أن تكون متاحة في غضون من خمس إلى عشر سنوات.

2- أجهزة كمبيوتر الكم العملية

هذه التقنية سوف تحدث ثورة في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وتحديدًا المجالات التي تحتوي على كم هائل من القيود، ومن استخداماتها حل المحاكاة المعقدة المشاكل، الكامنة في سلاسل التوريد المعقدة، وأنظمة الخدمات اللوجستية نظرًا لتعقد إجراءاتها، ويعتقد فريق جامعة ماساتشوستس للتقنية أنّ هذه التكنولوجيا يمكن أن تخلق مستوى من التشفير غير القابل للاختراق. التوافر المتوقع هو من 4 إلى 5 سنوات.

 

 

3- كاميرا السيلفى 360°

من المتوقع أن تكون المعيار الجديد للتغطية الإخبارية، واللقطات الترفيهية والدعائية، فالعديد من الشركات لديها كاميرات بهذه التقنية الفائقة بالفعل، ويمكن حصر القادة في هذا المجال في شركات Humaneyes Technologies ،Real Tech ،Ricoh، وأخيرًا شركة سامسونج.

تستطيع هذه الكاميرا التصوير الدائري بزاوية 360°، وتستطيع أنت رؤية المشهد من جميع الزوايا عند بثه من خلال التمرير أعلى وأسفل الفيديو ومن الجانبين أيضًا، أو من خلال نظارات الواقع الافتراضي، من خلال حركة جسدك نفسها، بالإضافة إلى إدراج تقنيات الصوت الثلاثي الأبعاد.

 

4- الخلايا الشمسية الساخنة

تغطي الألواح الشمسية عددًا متزايدًا من أسطح المنازل، ولكن حتى بعد عقود من تطويرها، تبقى الألواح ضخمة ومكلفة وغير فعالة، حيث توجد العديد من القيود تمنعها من امتصاص أكثر من جزء صغير من طاقة ضوء الشمس، وتم عمل تصاميم جديدة في الخلايا الشمسية، يمكن أن يؤدي إلى إنتاج الطاقة الشمسية الرخيصة التي تحافظ على توفير الطاقة بعد غروب الشمس.

لكن فريقًا من علماء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، قام ببناء نوع مختلف من أجهزة الطاقة الشمسية التي تستخدم الهندسة الابتكارية المتقدمة في علوم المادة والطاقة لالتقاط المزيد من طاقة الشمس، الحيلة هي أن تتحول أشعة الشمس أولًا إلى حرارة، ومن ثم تحويلها مرة أخرى إلى ضوء، ومن المتوقع أن تكون هذه التقنية متاحة خلال 10 إلى 15 عامًا.

 

5- العلاج الجيني

كان الباحثون يطاردون حلم العلاج الجيني لعقود – الفكرة أنيقة – فالعلاج يتم عن طريق استخدام فيروس معدل هندسيًا، لتقديم نسخ سليمة من الجينات بالنسبة للمرضى الذين يعانون من جينات معيبة، ولكن حتى وقت قريب كان قد أصاب الباحثين المزيد من خيبات الأمل، وقد تباطَأ الحقل بأكمله في عام 1999م عندما توفي مريض يبلغ من العمر 18 عامًا أثناء تجربة للعلاج الجيني.

التقنيات السريعة في هذا المجال، أدت إلى أول العلاجات الجينية، والتي تسير على الطريق الصحيح للموافقة عليها في الولايات المتحدة هذا العام. هذه التكنولوجيا لديها القدرة على القضاء على الأمراض التي تنبع من خطأ في جين واحد.

وقد حل العلماء المشاكل الأساسية التي كانت تعوق العلاج؛ نظرًا لوجود اضطرابات وراثية نادرة. بعد ذلك سوف نرى ما إذا كان النهج نفسه يمكن أن يطبق على السرطان، وأمراض القلب، وغيرها من الأمراض الشائعة.

 

6- أطلس الخلية

محور هذه التقنيات هو تطوير خريطة رئيسة من كل نوع من خلايا الجسم البشري، وبإيجاد تصنيف دقيق، يمكن أن يوفر نماذج دقيقة، من علم وظائف الأعضاء البشرية، وتسريع اكتشاف واختبار الأدوية الجديدة.

ولأداء مهمة فهرسة خلايا الجسم البشري البالغ عددها 37.2 تريليون خلية، يجري تجميع اتحاد دولي من العلماء من الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والسويد، وهولندا، واليابان لتخصيص كل توقيع جزيئي، وكذلك إعطاء كل نوع من الرمز الكودي، في الفضاء ثلاثي الأبعاد من أجسادنا، ومن المتوقع أن تكون متاحة في 5 سنوات.

 

7- شبكة بوتنتس

هي عبارة عن شبكة من الروبوتات الصغيرة، تحمل برامج ضارة، وقادرة على السيطرة على أي جهاز مع عنوان IP بما في ذلك كاميرات ومسجلات الفيديو، والأجهزة الاستهلاكية الأخرى، وأن تسبب انقطاع الإنترنت على نطاق واسع، والتجسس وسرقة المعلومات السرية. تشكل بوتنتس خطرًا أمنيًا على مناطق واسعة النطاق من الإنترنت اليوم.

استنادًا إلى برنامج الروبوتات ميراي، وتؤكد هذه التقنيات كيف أنّ الأمن يعتبر شيئًا أساسيًا لإنترنت الأشياء جهازًا ونظامًا.

 

8- تعزيز التعلم

التعلم المُعزز هو النهج الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي، للحصول على أجهزة الكمبيوتر. تستطيع التعلم والتطور مثل الناس دون تعليمات واضحة، بل هو أيضًا تقنية لتطوير الشاحنات ذاتية القيادة، حيث يمكن استخدام خوارزميات التعلم المعزز، لتوفير قيادة أكثر ذكاءً، و متوقع أن تكون متاحة في خلال 1-2 سنوات.

 

9- علاج الشلل الجسدي

مجال بحثي رائع في كيفية استخدام واجهات إلكترونية لاسلكية ترتبط بمخ الإنسان لتتجاوز الأضرار التي لحقت الجهاز العصبي، وهذه التقنيات يمكن أن تساعد الآلاف من الناس على التعافي من إصابات الشلل كل عام. التوفر المتوقع في خلال 10 إلى 15 عامًا.

 

10- الدفع باستخدام وجهك

باستخدام تقنية التعرف على الوجه؛ لتحديد العديد من الميزات الفريدة لوجه الشخص، أثبتت الخوارزميات أنّها موثوقة بما فيه الكفاية، لتحديد الهويات من خلال الحسابات الهندسية والمكانية.

من بين العديد من التطبيقات أو الاستخدامات الأبرز للتعرف على الوجه، تيسير المعاملات المالية بكل أركانها ومشتملاتها، وفي حين أثبتت هذه التقنيات أنّها موثوقة، تثار الكثير من القضايا والشكوك التي تتعلق بالخصوصية.

----------------

المصدر: arageek



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...