أكبادنا تمشي على الأرض لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أكبادنا تمشي على الأرض

عالم الأسرة » همسات
20 - شعبان - 1437 هـ| 28 - مايو - 2016


1

لولا بنيات كزغــــــــــب القطـــــــا

حططـــــــن من بعـــض إلى بعض

لكـــــــــان لي مضطرب واســـــع

في الأرض ذات الطول والعرض

وإنما أولادنـــــــــــا بيننـــــــــــــــا

أكبـــــــــــادنا تمشي على الأرض

إن هبــــــــــت الريح على بعضهم

لم تشــــــــــــبع العين من الغمض

 

          ما تمثلت أمامي هذه الأبيات لحطان بن المعلى الطائي إلا وتأثرت!

 

          لم أكن أؤمن بها، والحق أني لم أصدقها في صغري، فلما طل أبنائي في سمائي، تغير كل شيء في حياتي، وصرت أؤمن بهذا الشعر، حقيقة لقد أصاب الشاعر عين الحقيقة.

 

          تخيل، يُشق جوفك ويُخرج كبدك بمحض إرادتك بل بفرحة غامرة، ثم ماذا؟! تراه يتدحرج أمامك! يا له من وقت عصيب، تراه يتمرغ في التراب.

 

صبرا يا أيها العالم، هذه الكبد يجب ألا تتلوث في التراب، لقد خرج من وسط معقم نظيف في جوفك، ثم إن هذه الجراثيم تهاجمه أفواجاً أفواجاً، وأنت يتقطع قلبك حسرات عليه، بودك لو تضعه في إناء زجاجي معقم، يرى العالم ويراه العالم، ولكن دون أن تصله جراثيمه، ولكن هيهات هيهات فلقد خرج الكبد من وسط آمن، وهاهو تراه يتبختر في وسط مجنون مجنون، غير آبه بنصائحك، إنه يرى نصائحك تدخلا في حياته الشخصية!

 

          كم تطلق الصرخة تلو الصرخة، حين ترى كبدك تتدحرج نحو طريق الهلاك بكل سذاجة، وإن أثنيت عزمه رفض حرمانه حقوقه الإنسانية، ولكنك أب وتأبى فطرتك تركه يهلك وحده؛ فتقتحم معه طريق الهلاك فقط لتزيح عن وجهه ما يهلكه، وربما لشدة انشغالك بما يحفظه يأتيك من هذا الطريق ما يهلكك.

 

ومن المحبط أن تسمع: لو أحسنت تربيته لجنيت الثمر، فتتساءل: ألم يحسن نوح تربية ابنه؟! ألم يحسن لوط معاملة زوجه؟!، أم هل أحسن فرعون تربية ربيبه موسى؟!. لعله ابتلاء! ولكنه ابتلاء مُرّ وبحاجة إلى صبر جميل.  

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...