أكثر خمسة أخطاء يقع فيها الناس عند شراء لاب توب جديد لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أكثر خمسة أخطاء يقع فيها الناس عند شراء لاب توب جديد

تقنية وإلكترونيات » الدائرة الإلكترونية
28 - ربيع الآخر - 1435 هـ| 01 - مارس - 2014


1

بالنسبة لعدد كبير من الأشخاص، لقد أصبح اللاب توب الكومبيوتر المنزلي الوحيد الذي يحتاجون إليه. حيث يجمع ما بين السرعة وسهولة التنقل، علاوة على إمكانية الحصول عليه مقابل 500 دولار أو أقل؛ لذا، فإن سر إعجاب الكثير من الأشخاص بهذه الأجهزة مفهوم ومنطقي.

ومع ذلك، فإن عملية اختيار الجهاز المناسب، تعد من الأمور المهمة والصعبة. فإذا لم ترغب بشراء جهاز مستعمل، سنقدم لك أكثر خمسة أخطاء يجب ألا تقع بها عند شراء لاب توب جديد:

 

1-  اختيار حجم اللاب توب بشكل خاطئ

اختيار الحجم المناسب للاب توب الذي تعتزم شراؤه أمر مهم للغاية، لأنه لا يحدد فقط حجم الشاشة، بل يؤثر أيضاً على حجم لوحة المفاتيح، وtouchpad. لذا، فإن اختيار جهاز صغير للغاية، سيجعلك تشعر بالضيق، بينما اختيار جهاز كبير الحجم سيسبب لك الكثير من المشاكل عند التنقل أو السفر.

فكر ملياً في كيفية استخدامك لأجهزة الكومبيوتر. إذا كنت ممن يستخدمون الجهاز في المنزل، فمن المرجح أن تناسبك الإصدارات بحجم 15.6 بوصة، أما إذا كنت ممن يستخدمونه أثناء التنقل فالإصدارات ذات الأحجام 12 و13 بوصة هي الأنسب لك. بينما إذا كنت تستخدمه في المنزل وأثناء التنقل على حد سواء، عليك التفكير في الإصدارات المزودة بشاشات 14 بوصة. وفي هذه الحالة، عليك الانتباه إلى الوزن والسمك.

 

كن صادقاً مع نفسك حول احتياجاتك. فالكثير من الأشخاص يفرطون في تقدير احتياجاتهم الفعلية، من أجل الحصول على جهاز يسهل حمله والتنقل به في أي مكان. لكن تذكر أن الأجهزة الصغيرة ستكون مزودة بشاشات صغيرة أيضاً ولوحات مفاتيح قد تسبب ضيقاً لك. وهنا نلفت النظر إلى أن الأجهزة اللوحية أنسب للتنقل والسفر إذا كنت لا تحتاج إلى لوحة المفاتيح.

 

2-  عدم الاهتمام بالمنافذ

إذا كنت قد اشتريت جهاز لاب توب قبل بضعة سنوات، فقد تعتقد أن الجهاز الجديد سيكون مزوداً بكافة المنافذ الأساسية. لكن الوقت قد تغير، وأصبحت الأجهزة تفتقر للكثير من المنافذ.

أغلب أجهزة اللاب توب 15.6 بوصة، ستكون مزودة بثلاث منافذ USB، منفذ للسماعة، والميكروفون، والإيثرنت، بالطبع هناك إصدارات أفضل فيما يتعلق بالمنافذ، وهناك الأسوأ أيضاً. وأجهزة اللاب توب صغيرة الحجم ستفتقر إلى عدد من هذه المنافذ.

إذا كنت لا تحتاج إلى استخدام هذه المنافذ، ولا تقوم بربط الجهاز بأجهزة طرفية أخرى، لن يؤثر ذلك عليك. لكن إذا كنت ممن يملكون العديد من محركات الأقراص الصلبة الخارجية، وتستخدم الفأرة بدلاً من لوحة التتبع، عليك الانتباه جيداً لهذا الأمر.

 

3-  الأجهزة الهجينة والمتحولة لا توفر المال

دفع إطلاق ويندوز 8، العديد من الشركات لتطوير أجهزة لاب توب بشاشات تعمل باللمس يمكن أن تتحول إلى أجهزة لوحية سواء عن طريق إزالة لوحة المفاتيح، أو قابلية طي الشاشة على لوحة المفاتيح.

 

لكن، على الرغم من وجود إصدارات رخيصة الثمن ويمكنها العمل كجهاز لوحي وحاسب شخصي في الوقت نفسه مثل ASUS Transformer Book T100، فإن هذه الأجهزة لا تعتبر بديلاً جيداً للحواسب الشخصية، ولا تعد أيضاً أجهزة لوحية جيدة.

أما الإصدارات الأغلى ثمناً مثل Acer Aspire R7 و Dell XPS 12، فإنها قد تمنحك تجربة ممتازة لاستخدامها كجهاز لاب توب، لكنها لا تزال أكبر حجماً وأكثر ثقلاً من الأجهزة اللوحية. لذا، ففي الوقت الحالي على الأقل من الأفضل أن تشتري جهازاُ لوحياً وجهاز لاب توب كل على حدة.

 

4-  ليس لزاماً أن يعمل الجهاز بنظام ويندوز 8

يعمل نظام تشغيل ويندوز 8 بشكل جيد، على الأجهزة الهجينة أو المتحولة، لكنه لن يكون مجدياً إذا لم يكن جهازك مزوداً بشاشة تعمل باللمس. ومع ذلك، يعتقد كثيرون أنه يتوجب عليهم شراء جهاز مزود بنظام تشغيل ويندوز 8، لكن هذا الأمر ليس حقيقياً. فبعض الشركات مثل اتش بي، وديل، لا تزال تبيع أجهزة عاملة بنظام تشغيل ويندوز 7. واختيار جهاز عامل بنظام ويندوز 7، أمر منطقي إذا كنت لا تخطط لشراء جهاز مزود بشاشة تعمل باللمس.

كما يمكنك اختيار جهاز عامل بنظام تشغيل كروم. فعلى الرغم من أنه ليس الخيار الأفضل ليكون جهازك الأساسي، لكنه قد يكون جهازاً ثانوياً أو مكملاً إذا كنت تمتلك جهاز سطح مكتب.

 

5-  ابتعد عن الشاشات أعلى من 1080 بيكسل مع الويندوز

على الرغم من أن الشاشات ذات الوضوح الأكثر من 1080 بيكسل، ستوفر لك صورة حادة وواضحة، فإن أنظمة ويندوز تعاني من وجود صعوبة مع الشاشات التي تحتوي على 200 بيكسل أو أكثر في كل بوصة.

ويعود ذلك إلى أن الرسومات في ويندوز مصممة لتناسب أبعادا معينة. وحتى يتم تحديث النظام ليناسب الشاشات ذات الدقة الأعلى، ابتعد عن الشاشات ذات الدقة الأعلى من 1080 بيكسل.

 

الخلاصة

اشتر اللاب توب مثلما تشتري السيارة. فمن المرجح أنه سيكون معك على الأقل لثلاث سنوات. ومثله مثل السيارة ستعتمد عليه يومياً، لذا خذ الوقت الكافي، حدد احتياجاتك وتحقق جيداً قبل الإقدام على عملية الشراء.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...