أمريكا : التفريق أفضل!!

عالم الأسرة » رحالة
19 - جمادى الآخرة - 1423 هـ| 28 - أغسطس - 2002


أظهرت دراسة أجرتها الوكالة التربوية الوطنية أن الفتيات الأمريكيات في الفصول المختلطة أكثر عرضة للإصابة بالقلق والاكتئاب والتفكير في الانتحار، بل ربما الإقدام عليه، ففي المدارس الحكومية المختلطة تصاب واحدة من بين كل ثلاث فتيات في سن الثانية عشرة بالقلق، بينما تصاب الثانية بالاكتئاب وتصبح فريسة لأعراضه السوداء، أي أن القلق والاكتئاب يجتاح ثلثي الفتيات في التعليم المختلط .أما في سن الرابعة عشرة فالأمراض تتضاعف بين الفتيات.

وتظهر البيانات أن أمراضاً جديدة أصبحت أكثر انتشاراً كالاضطرابات النفسية السلوكية وغيرها، حتى إن النظام الصحي الأمريكي أصبح يعاني تضخم الأمراض النفسية لدى الفتيات المراهقات .

وفي دراسة أخرى ظهر لأول مرة أن الفتيات يتفوقن على الفتيان في الإدمان على التدخين؛ تنفيساً عن ظواهر الحيرة والقلق التي تبذر بذورها في قاعات الدراسة .

من أجل البحث عن حلول لمثل هذه الأمراض تتابعت الأبحاث والدراسات، منها: دراسة قامت بتمويلها جامعتا شيكاغو وميشغن على 2500 طالبة تم اختيارهن بشكل عشوائي لتدريسهن في فصول متماثلة ومعزولة عن الطلبة، وأثبتت نتائج الدراسة أن الطالبات يحصلن على نتائج أفضل في الجو المنفصل عن الذكور، وأنهن داومن على التحصيل العلمي المتميز حتى في المرحلة الجامعية، وكن أكثر نضجاً وأقدر على التعامل مع الجو الأكاديمي "المختلط" في سنوات الجامعة، كما استطعن بسهولة الحصول على وظائف أفضل ودخل أعلى بعد إنهاء الدراسة الجامعية .

أكدت هذه النتائج دراسة أخرى نشرتها مجلة "نيوزويك" مؤخراً تحت عنوان "التفريق أفضل" ذكرت فيها أن التعليم المنفصل يحقق نتائج أفضل، والدليل على ذلك :

* خريجات كليات الإناث يتفوقن عدداً على جميع النساء الأخريات في دليل المشاهير الأمريكي .

* ثلث النساء من أعضاء مجالس الإدارات في أكبر ألف شركة أمريكية خريجات كليات نسائية .

*43% من شهادات الدكتوراه في الرياضيات، و50% من شهادات الدكتوراه في الهندسة، حصل عليها خريجات خمس كليات للبنات .

خريجات كليات البنات يتفوقن على خريجات الكليات المختلطة في الدرجات وفي عدد درجات الدكتوراه وفي المرتبات وفي الرضا عن العمل .



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...