أنا محجبة... إذن أنا أفكر لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أنا محجبة... إذن أنا أفكر

كتاب لها
02 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 18 - مارس - 2010


1

الإسلام يضفي على الذي يتبعه صفة التفكير، حتى وإن لم يشعر هذا الشخص بذلك. إنه مفكر متحرك، ولو بالظاهر. ما بالك إذن لو إنه كان فعلاً كذلك؟ هذا ما نسعى إليه بالضبط: أن نظهر هذه الصفة على أرض الواقع قلباً وقالباً، أي أن نلفت النظر إلى الصفة الظاهرة، وأن يكون المسلم مفكراً متحركاً بالفعل بين الناس. هذا يعني ببساطة التركيز على واقعية الأحكام الإسلامية، أي النظر إلى الجانب العملي والمنطقي والإبداعي في هذه الأحكام. سيكون هذا دافعاً قوياً لمزيد من العمل، ومزيد من الإيمان. إننا هنا نعكس الوضع الشائع: نقوي إيماننا بالعمل، بل يمكن أن نعمق الإيمان عن طريق العمل، بدلاً من تضييع الوقت في إقامة البراهين على وجود الخالق، وكل ما قام به من سبقونا في حضارتنا من الذين اشتغلوا على علم الكلام والفلسفة. نريد أن نشتغل على علم الأفعال إن صح التعبير.

كيف تكون المحجبة مفكرة؟

الحجاب  شعار وإعلان متحرك يرسل رسالة مفادها أن المحجبة التزمت بطاعة ربها. هذه الرسالة تخبر عن صاحبتها، وفي نفس الوقت تلفت انتباه الآخرين إلى ما هو أبعد من ذلك.

أنا محجبة، إذن أنا أطيع الله، إذن أنا لا أريد المعصية، إذن أنا لا أريد أن أكون طرفاً في الفتنة. أنتم أيضاً، في الطرف الآخر، انتبهوا، وافهموا هذه الرسالة، وافهموا أيضاً أنني وضعت عائقاً أو مانعاً في طريق تفكيركم بالسوء من ناحيتي. وقبل ذلك فإني أيضاً أذكركم بربكم. تذكروا أن الله أمر بغض البصر، وأن الله نهى عن مقدمات الفواحش، وعن الفواحش ذاتها. إنها فعلاً رسالة مزدوجة، تحكي عن المحجبة، وتذكرها بما تقوم به، وتنبه الطرف الآخر، وتذكره بما سيفعله.

لدينا نشاطات عقلية متواصلة بشكل متحرك: لفت انتباه، تذكير، تذكر، إدراك للعواقب، قرار. المرأة تلفت انتباه الرجل، والرجل يلفت انتباه المرأة، لكن التوجه نحو المرأة أقوى. الحجاب يلفت الانتباه، كما أن التبرج يلفت الانتباه، لكن الحجاب يلفت في الجهة الأخرى المقابلة للتبرج. لفت الانتباه أسلوب من أساليب التفكير الجانبي الإبداعي، إنه تعدد الوجهات، أو ما يعرف بالإدراك الحسي. إذن المرأة يمكن أن تلفت الانتباه إلى الخير أو إلى الشر، ولا يجدر بالمحجبة أن تلفت إلى الثاني. التذكير والتذكر وإدراك العواقب واتخاذ القرار، كلها نشاطات عقلية. ألا تساهم المحجبة في عملية تفكير متحركة في المجتمع؟

إذا كنت أفكر فلم أنا ناقصة عقل؟

موضوع ناقصات عقل كنت ناقشته بإسهاب كبير في مقالات متعددة في هذا الموقع وغيره. وقد ناقشه العلماء في السابق والحاضر وظهرت وجهات نظر متعددة حوله.  مع أن الأمر لا يحتمل كل هذا النقاش إذا علمنا أن المرأة تتميز بالتسرع إجمالاً، وأنها غير منخرطة في المجتمع مثل الرجل. وأطرف ما قيل في هذا الموضوع هو نظرية الممازحة، وقد قال بها غير واحد من العلماء والدعاة وروج لها بعض الدعاة، حتى إنه وصف الأمر بالهزار لأنه قيل يوم عيد، ولا يقبل في العقل أن الرسول يخوف النساء يوم العيد ويصفهن بنقصان العقل إلا على سبيل الهزار.

وكنت طرحت معضلة على نظرية الممازحة، وهو سؤال لا بد من الإجابة عليه لتمشي هذه النظرية، وقد يكون هناك من سبقني إلى طرح هذا السؤال. الرسول أخبر عن نفسه انه يمازح أو يداعب ولا يقول إلا حقاً، وأنتم تقولون إن قول الرسول عليه الصلاة والسلام أن النساء ناقصات عقل هو من المداعبة أو الممازحة. فهل قول الرسول هذا أن النساء ناقصات عقل هو حق أم ليس بحق؟ إن قلتم إنه حق؛ فهذا يعني أن النساء فعلاً ناقصات عقل، وليس الأمر ممازحة، وتبطل النظرية. وإن قلتم إنه ليس بحق، فهذا اتهام للرسول صلى الله عليه وسلم أنه يقول غير الحق، حاشاه. إنها فعلاً معضلة لم نسمع الإجابة عليها لا من عمرو خالد ولا من أتباعه الذين كانوا يراسلونا.

وأياً ما كان الأمر، تبقى المرأة المحجبة تثير التفكير بشكل دائم في المجتمع، ونقصان العقل لا يتعارض مع التفكير على آية حال، فمفهوم العقل أوسع من التفكير بمراحل. والنقصان هو ما ذكرناه أعلاه ووضحناه في مقالات عدة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- مجدي -

04 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 20 - مارس - 2010




هل هذا يعني ان كل محجبة تفكر؟ هناك من تلبس الحجاب ول تقتنع به، ماذا نقول عنها؟

-- هبه -

05 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 21 - مارس - 2010




هناك روايات ليس فيها ناقصات عقل وهناك من يقولون أنه إدراج من الراوي ,والله أعلم , ولكن العقل مناط التكليف وعليه فإن نقصان العقل يقتضي نقصان التكليف ,وأنا لا أعني الأحوال الفقهيةالنسائية الخاصة فمن المعلوم وجودها, ولكنني أتحدث عن الإسلام و الإيمان وأركانهما , وهي أمور يسهل إدراكها للمرأة وهي الأهم في الإيمان مع أحكام فروض العين , ولذا فالحديث لا يذكر نقصان الإيمانيات , بل نقصان الأداء في بعض الأحكام , وهذا أصلا لا يُذم لأنه طاعة لله , المشكلة أن هذا الحديث حوله جدل وخلاف فعلا.
وبالنسبة لمن يقولون بصحة نسبته كاملا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , نقول أن الدارس لعمل النصفين الكرويين للمخ يدرك أن النصف الأيمن المسئول عن العاطفة والإبداع الأسري والأشغال اليدوية وما إلى ذلك , أنشط عند المرأة من النصف الأيسر المعنِي باللغة والمنطق والرياضيات , وعليه فهناك نقصان نسبي في ذلك النصف عند المرأة , ويعرف النصف الأيمن في دراسات البرمجة اللغوية العصبية باسم القلب , و النصف الأيسر يعرف باسم العقل,ويمكن الرجوع إلى كتاب درب عقلك للدكتور هاري ألدر والمترجم من قِبل مكتبة جرير ,هذا والنحاح في الحياة يعتمد على الذكاء العاطفي ُEQ أكثر من الذكاء الدراسي , وهناك 8 أنواع ونصف من الذكاء في نظرية جاردنر للذكاء ,ويتفاوت فيها الرجال والنساء فعلا , بل ويتفاوت الرجال فيما بينهم , والنساء فيما بينهن في هذه الأنواع من الذكاء أيضا , وعليه فلا تهمة للنساء في ذلك , لأن بعض هذه الأنواع ينقص الرجال أيضا , والموضوع فعلا طويل .وهناك أنواع من التفكير , ويمكن تعلمها وتطويرها, وهذا متاح للرجال والنساء .
, ولا يجوز نسبة الكذب مطلقا للرسول -صلى الله عليه وآله وسلم , والعياذ بالله من ذلك الإثم ,هذا خطأ ولو قلنا أنه على سبيل المزاح ,أوافقك تماما

-- -

05 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 21 - مارس - 2010




(نقوي إيماننا بالعمل، بل يمكن أن نعمق الإيمان عن طريق العمل) هذه العبارة فيها تكرار، وهو من تصرف المحرر، وكانت في الاصل: بل يمكن ان ننشىء الايمان عن طريق العمل. والفرق شاسع بين ان نعمق وننشىء. وهذا ما نخالف به من سبقونا من الذين اشتغلوا في العقل في الحضارة الاسلامية.

ايضا حصل تصرف في حذف اسم الداعية عمرو خالد، والتعبير عنه باحد الدعاة. لست ادري ما الداعي الى ذلك؟ لقد عبر هذا الداعية عن رايه في ان الرسول كان بيهزر بشكل علني وصريح على القنوات الفضائية.

كل محجبة تفكر وان لم تشعر بذلك، لكن لا يعني ان غيرها لا يفكر او انها هي نفسها تفكر. ما نقوله انها تثير التفكير. المتبرجة تثير التفكير لكن في الاتجاه السلبي.

-- عزيز ابو خلف -

06 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 22 - مارس - 2010




في البداية اعتذر لأني نسيت ان اذكر اسمي في التعليق رقم 3.

بالنسبة لما ذكرته الاخت هبة:

حديث ناقصات عقل ودين، حديث صحيح لا إشكال في صحته، ولكن دار حوله نقاش من قبل المعاصرين. وسبب الجدل هو عدم وضوح معنى العقل، او استناد كل طرف الى ما يفهمه هو من العقل.

وهذا واضح من كلام هبة نفسها، فهي افترضت معنى معين للعقل وانطلقت منه. مع ان الحديث يربط نقصان العقل بالشهادة. فما علاقة الذكاء بذلك؟ وما علاقة الذكاءات المتعددة بذلك؟ بل ما علاقة التكليف بهذا النقصان؟

اما المزاح الذي أيدته هبة فلعلها لم تقرأ الإشكال الذي أثرناه حوله. من يقول بالمزاح والهزار وما الى ذلك عليه ان يحل هذا الاشكال اي يجيب عن السؤال الذي طرحناه سابقاً كي تمر نظرية المزاح.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...