أنت ملاكي لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أنت ملاكي

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
03 - ربيع الآخر - 1436 هـ| 24 - يناير - 2015


1

 

 طلة كملاك

وبسمة كالطهر

و طفولة بريئة، لا تدري بما يدار ويدبر.

وعالم من الأحلام، لا حدود له، ولا حواجز ولا معوقات.

نهر متدفق، يشع عاطفة مستمرة أبد الدهر.

تبسم: أنا كبير، لن أنام معك في سريرك، سأنام على سريري.

ثم قفز على  سريره، ولكنه فكر وفكر.

ثم بدا له أن سريره بعيد، فلماذا يا أماه لا تلصقين سريري بسريرك، كي أكون أقرب.

واقترب السرير، وتبسم ابتسامة المنتصر.

فلقد أصبحت أقرب

ثم فكر وفكر.

لماذا يا أماه لا تنزلين حاجز السرير، لأكون لكِ أقرب؟

وأُنزل الحاجز، فتبسم ابتسامة المنتصر.

ـ لقد أصبحت أقرب.

ثم فكر وفكر.

ثم قفز من سريره الملاصق، والتصق بأمه.

التي ابتسمت لهزيمتها، فقبلته.

ففرح  مبتسما  ابتسامة المنتصر:

 ـ الآن  فقط صرت أقرب.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- Moon - السعودية

06 - ربيع الآخر - 1436 هـ| 27 - يناير - 2015




ابداع وتعبير وافي وكافي عن حب وحنان الام

د بشرى اللهو

18 - ربيع الآخر - 1436 هـ| 08 - فبراير - 2015

شكرا لك.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...