أنشد حباً لا يخبو

أدب وفن
19 - ربيع الآخر - 1440 هـ| 28 - ديسمبر - 2018


1

يا قلْباً يهتزُّ ويُرْعِدْ...

يا روُحاً كم ثارَتْ تُزْبِدْ...

تبغي في الكونِ عدالهْ...

وتناشِدُ حُبّاً لا يخبُو...

ترجُو أرواحاً تسمُو...

كيْ تشعر يوماً بالحاضِرْ...

ولتنسى ماضيَها العاثرْ...

وتحقِّقَ نصراً مرجُوَّا...

أعوامٌ تركُضُ لا تتعبْ...

تجري في ساحٍ كالملعبْ...

والحُلُم سيبقى أُمْنِيَةً...

وسرابَ الصحراءِ الخادعْ...

وشهاباً بشُعَاعٍ خافتْ...

قد يعلُو ضوءاً في يومٍ

أو يسقط من أعلى القِممِ

فيكون أداةً للرجمِ

أيُفَجَّرُ بركانُ الحلم!!

ويصيرُ القلبُ ضحيتَهُ؟؟

لكني أغمّضُ عينيَّ

وسأمضي في الحلم هُنَيّهْ

ما دامت في العمر بقيهْ

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...