أهم أضرار النوم بجوار الهاتف المحمول.

تحت العشرين » اختراق
07 - ربيع أول - 1440 هـ| 16 - نوفمبر - 2018


1

لا يمكنني النوم إذا كان بجانبي. كانت هذه الكلمات لفتاة تتحدث عن هاتفها المحمول. ولكن هل سمعتِ من قبل عن أهم أضرار النوم بجوار الهاتف المحمول؟

فالهواتف الذكية أصبحت جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، وبالتالي تصاحبنا حتى ونحن على وشك الاستعداد للنوم، بل وصل الأمر إلى حد أننا ننام وهي إلى جوارنا، أو أسفل وسادتنا؛ خشية أن تفوتنا رسالة أو مكالمة هاتفية هامة، أو لأنها أصبحت بديلًا للمنبهات التقليدية.

 وقد كشفت الإحصائيات العالمية عن أن ما يقرب من 44% من الناس يتركون هواتفهم تحت وسائدهم أو بجانبهم، رغم أضرار النوم بجوار الهاتف المحمول، التي كشفت عنها الدراسات التي أجريت مؤخرًا، لدرجة دفعت البعض لتشبيهها بالمفاعلات النووية الصغيرة، فإليكم أهم أضرار النوم بجوار الهاتف المحمول.

 

 

- تصدر الهواتف المحمولة ترددات كهرومغناطيسية، تعد أقوى من الأشعة السينية التي تخترق أعضاء الجسم، والمعروفة بأشعة "إكس"، الأمر الذي يؤثر على أجسادنا بصورة سلبية على المدى الطويل.

 

- تؤدي الأشعة الكهرومغناطيسية التي يصل ترددها إلى 900 ميجا هرتز، إلى التأثير على أنسجة الدماغ، ومن ثم الإصابة بالصداع وضعف الذاكرة، والإحساس بطنين في الأذن ليلًا.

 

- يعتبر النوم إلى جوار الهواتف المحمولة: أحد أسباب الإصابة بالأرق والاكتئاب؛ نظرًا لتأثيرها المباشر على الدماغ أثناء النوم، وكذلك تثبيطها للجهاز المناعي في الجسم، وهذه واحدة من أهم أضرار النوم بجوار الهاتف المحمول.

 

- يؤثر الضوء الأزرق الصادر من الهواتف المحمولة على إنتاج‏ هرمون الميلاتونين، المعروف بأهميته لضبط الساعة البيولوجية لجسم الإنسان، والتحكم في دورات النوم والاستيقاظ.

 

 

- لا يتوقف تأثير نقص إنتاج‏ هرمون الميلاتونين عند هذا الحد، بل ترتفع أضرار ذلك إلى التسبب في الإصابة بالأورام السرطانية.

 

- يضر الضوء الأزرق الصادر عن الهواتف المحمولة كذلك بالعين، حيث يسبب تلفًا في الشبكية، قد يؤدي إلى ما يعرف بـ"الضمور البقعي"، والذي يسبب فقدان الرؤية المركزية؛ أي فقدان القدرة على رؤية ما هو أمامك.

 

- يؤكد العالم الكيميائي الألماني فرايد لهايم فولنهورست الذى اخترع رقائق الموبايل، أثناء عمله فى شركة سيمنس الألمانية للإلكترونيات: أن إشعاعات الهاتف المحمول تضرب خلايا المخ بقرابة 215 مرة كل ثانية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة نسب التحول السرطانى بالجسم بنحو 4% عن المعدل الطبيعي

 

 

 

كيفية تفادي أضرار الهواتف المحمولة

 

ينصح بإبعاد الهواتف المحمولة عن أماكن النوم قدر الإمكان، أما إذا اضطررنا لأن تكون بالغرفة نفسها: فيشترط إما إغلاقها أو وضعها على مسافة لا تقل عن مترين من رأس الشخص النائم، كذلك ينصح بتقليل نسبة سطوع الشاشة؛ حتى لا تصاب العين بالإجهاد، وتجنب المكالمات الطويلة، خاصة عندما تكون شبكة الهاتف المحمول ضعيفة؛ لأن الهواتف في هذه الحالة تعمل بأقصى قدرتها للاتصال بالشبكة.

 وأخيرًا: يجب البعد نهائيًا عن الهواتف غير موثوقة المصدر أو غير المعتمدة من قبل الشركات الشهيرة المصنعة للهواتف المحمولة؛ لأن معدل الإشعاع الخارج منها يفوق المعدلات المسموح بها والمقررة رسميًا.

 

كان هذا عرضًا لأهم أضرار النوم بجوار الهاتف المحمول، نسأل الله لكم السلامة من كل شر وسوء.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...