أين كنت يا رمضان؟! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أين كنت يا رمضان؟!

عالم الأسرة » همسات
04 - رمضان - 1439 هـ| 19 - مايو - 2018


1

       في حياتنا نقاط تحول عظيمة..

اليوم الذي تزوجت فيه نقطة تحول..

اليوم الذي تخرجت فيه نقطة تحول..

اليوم الذي توظفت فيه نقطة تحول..

أيضاً في علاقة الانسان بربه نقاط تحول.

الواقع يثبت أن أحداثا ومواقف في الحياة، كانت نقطة تحول في علاقات كثيرين بربهم.

القصص في هذا لا تُعد ولا تُحصى.

السؤال هنا: هل شهر رمضان من الممكن أن يكون نقطة تحول عظيم في علاقة الإنسان بربه؟

نعم: هي الإجابة المؤكدة.

السؤال التالي: كيف؟؟

      يحكي عن تجربته في رمضان، ويقول: إنه في عام ما ليس كغيره من الأعوام، عاش في رمضان أياماً مختلفة. عاش في رمضان، وكأنه يكتشف الأشياء. يكتشف القرآن. يكتشف صلاة الجماعة. يكتشف القيام. يكتشف الصيام. يكتشف التسامح. يكتشف الصبر. يكتشف الفجر. يكتشف الصدقات. الاكتشافات كانت عظيمة وموفقة. سكنت هذه الأشياء روحه ورتعت في جسده.

      بعد رمضان هو إنسان آخر: طاعة، عبادة، قرب، حب، هدوء.. مشاعر مختلفة، وسلوك مختلف. وإنسان مختلف. رمضان صنعه على يدين كريمتين.

     وفي لحظة سعادة غامرة: طار فرحاً وصاح مغرداً "أين كنت يا رمضان؟!"

رمضان كان يسمعه ورد: "أنا دائماً هنا، ولا أخلف موعدي. أين كنت أنت؟".

دعونا نكتشف رمضان: ربما تتغير حياتنا، ومعها مصيرنا.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...