إلى صديقتي الحزينة!!..

تحت العشرين » خواطر بناتية
20 - ربيع أول - 1441 هـ| 18 - نوفمبر - 2019


1

صديقتي .. إذا أحسست أنّ المشاكل تحاصرك من كل جانب، وأنّ الدنيا اسودت في عينيك، والأرض أغلقت أبوابها في وجهك، وليس أمامك إلا باب الاكتئاب واليأس؛ فلا تمري به ولا تفتحيه، واستعيني بغيره.. استعيني بمن يفك ضيقك، ويذهب حزنك، ويفتح صدرك، وينير قلبك، اطرقي باب السماء، وتأكدي أنه مفتوح دائماً.

 اتجهي إلى الله بالدعاء بصدق؛ فهو القادر على تبديل حزنك سعادة..

اسأليه بكل ما تحبين فهو يحب أن يسمع صوتك..

وثقي أنه سيقف بجانبك أكثر من أعزّ صديق وأغلى حبيب، وأنه لن يتركك إلا بعد أن ترضي وتسعدي.

فإذا أصابك هم فقولي: "اللهم إني أعوذ بك من الهمّ والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال".

أو قولي "اللهم إني أمتك، بنت عبدك، بنت أمتك، ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدلٌ فيّ قضاؤك،

 أسألك اللهم بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همّي وغمّي".

وأنا أعدك أن النتيجة ستكون أفضل مما توقعين،

 إما أن تجدي حلاً بسيطاً لمشكلة معقدة كنت كرهتِ الدنيا بسببها، أو أن يبدل الله حزنك فرحة وسروراً.

 

 

محبتك.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...