إندونيسيا (1ـ2) لها أون لاين - موقع المرأة العربية

إندونيسيا (1ـ2)

واحة الطفولة » وطني الأكبر
22 - جماد أول - 1435 هـ| 24 - مارس - 2014


1

 

 

حديثنا اليوم يا أبنائي عن وطن إسلامي كبير، بل إنه يعد أكبر بلد إسلامي في العالم من حيث عدد سكانه، إذ يبلغ تعداد سكانه 246 مليون نسمة.  نعم، إنها إندونيسيا الدولة الإسلامية ذات التاريخ العريق، والموقع الإستراتيجي المتميز.

وهي بلاد الأرخبيل، أي الجزر، إذ تحتوي على أكبر عدد جزر في العالم حيث تضم أكثر من 17508 جزيرة.

 تقع إندونيسيا جنوب شرق آسيا، وعاصمتها جاكرتا، واللغة الرسمية: الإندونيسية وهي إحدى لغات الملايو، والعملة: الروبية، يدين 86%  من  سكانها بالإسلام.

      تتكون من 33 مقاطعة، أهمها: جاكرتا، وآتشيه، وجاوة، وسومطرة، و وبورنيو، وجزيرة بالي، وكانت تيمور الشرقية إحدى مقاطعاتها منذ جلاء البرتغاليين عنها سنة 1976 حتى انفصلت عن إندونيسيا سنة  1999.

      تقول المراجع التاريخية: إن تجار المسلمين أنشأوا لأنفسهم مراكز تِجاريَّة على سواحل سومطرة وشبه جزيرة الملايو من وقت مبكِّر، ربما من أواخر القرن الثاني وأوائل القرن الثالث الهجريَّين، الثامن والتاسع الميلاديَّين، وقد أتى أوائل التجار من جزيرة العرب من: عُمَان، وحضرموت، والساحل الجنوبي لليمن، واتخذوا مراكزهم الأُولَى على الشاطئ الغربي لسومطرة، وكانوا يسمونها سمدرة، وكانوا أهلَ سُنَّةٍ على المَذْهَب الشَّافِعِيِّ، كما تروي بعض كتب التاريخ أن بعض التجار الإندونيسيِّين قد وصلوا إلى بغداد أيَّام الخليفة العباسي هارون الرشيد، وعندما قَفَلوا راجعين كانوا يحملون بين جوانحهم عقيدة الإسلام، وعندما وَصَلُوا إلى بلادهم قاموا بدعوة واسعة النطاق لها، وأخذ الدين الإسلامي ينتشر بسرعة في أطراف البلاد، وقد أسلم معظم سكان البلاد نتيجة احتكاكهم بأخلاق المسلمين ومعايشتهم لقيم الصدق والعدل والرحمة.

     وتتميز إندونيسيا عامة بطبيعتها الخلابة الساحرة، كما تعتبر مدينة جاكارتا العاصمة أهم مدن إندونيسيا السياحية، وتقع غرب جزيرة جاوة، وتشتهر بالمعالم السياحية والبهارات والمشغولات اليدوية، ويتعانق في هذه المدينة الراقية الشقان الروحي والمادي، حيث تجد مساجدها المهيبة وجمالها الفاتن، وإلى جانبها المعالم السياحية والتاريخية المتنوعة للمدينة،

      تعد جزر إندونيسيا من أشهر معالمها السياحية، وهي قرابة ألف جزيرة أو يزيد، من الجزر الصغيرة المتناثرة بالقرب من جاكرتا، التي تعد قطعة إبداعية ساحرة من الطبيعة، وتعتبر ملاذا مبهجا للكثير من الإندونيسيين والسياح والزائرين، وتتوفر في هذه الجزر العديد من الوسائل الترفيهية والهدوء والهواء النقي، وتحتوي هذه الجزر على شواطئ رائعة ورمال ذهبية ساحرة.

   كما تعتبر جزر الملوك الأربع من أجمل الكنوز الطبيعية التي حباها الله تعالى لإندونيسيا، وهي تقع قبالة الطرف الشمالي الغربي لشبه جزيرة رأس الطائر بإندونيسيا وهي عبارة عن أرخبيل، يضم أكثر من 1500 جزيرة صغيرة.  و يُسيطر على هذه الجزر المناخ الاستوائي حيثُ تسود أجواء حارة و رطبة مع هطول كميات وفيرة من الأمطار الرعدية على مدار العام.

وفي الحلقة القادمة نستكمل جولتنا ومعلومات جديدة عن هذا البلد الجميل (إندونيسيا).

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...