احترام وتقدير الأبناء

دعوة وتربية
29 - شعبان - 1440 هـ| 05 - مايو - 2019


1

 

 

 

 

 

 

يغفل كثير من الآباء والأمهات عن احترام وتقدير أبنائهم ..

ولا يدركون أنها من أهم الأمور التي يحتاج إليها أبناؤهم حاجة ماسة ملحة ..

ولنا في النبي – صلى الله عليه وسلم- الأسوة والقدوة في ذلك ..

فقد كان يُشعر الناشئة بمكانتهم وتقدير ذاتهم..

إذ يروي أبو سعيد الخدري أن سعد بن مالك–رضي الله عنهما–ممن استُصغِر يوم أحد..

يقول -رضي الله عنه- إن الرسول – صلى الله عليه وسلم- نظر إليه وقال: سعد بن مالك؟ قال: نعم بأبي أنت وأمي. قال: فدنوت منه فقبّلت ركبته..

فقال :"آجرك الله في أبيك"، وكان قد قتل يومئذٍ شهيداً..

فقد عامله الرسول وعزّاه تعزية الكبار، وواساه في مصيبته بعد ميدان المعركة مباشرة.

فما أحوجنا جميعاً إلى احترام عقول الأبناء، وعدم تسفيهها، وتقدير ذاتهم واحترام مشاعرهم..

وهذا يجعل الابن ينمو نمواً عقلياً واجتماعياً سليماً..

ويوماً ما غضب معاوية بن أبي سفيان على ابنه يزيد فهجره..

فقال له الأحنف: يا أمير المؤمنين أولادنا ثمار قلوبنا، وعماد

ظهورنا، ونحن لهم سماء ظليلة، وأرض ذليلة، فإن غضبوا فأرضهم، وإن سألوا فأعطهم، ولا تكن عليهم قفلاً؛ فيملوا حياتك ويتمنوا موتك !!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...