ارتباط القلق خلال الحمل بمشاكل سلوك الأطفال

بوابة الصحة » الحمل والولادة » صحة الحامل والمرضع
28 - رجب - 1425 هـ| 13 - سبتمبر - 2004


  جاء في دراسة حديثة أن هناك احتمالا كبيرا لأن يصاب الطفل بمشاكل سلوكية مثل "اضطراب نقص الانتباه attention deficit disorder" إن أصاب الحامل قلق وضغط نفسي عال خلال الفترة الأولى من الحمل. هذه النتائج لا تنطبق على اللحظات العابرة التي تمر بها الحامل من قلق أو ضغط نفسي ما. ولكن النتائج السالبة على الجنين تحدث عندما تتعرض الحامل إلى ضغط نفسي عال مدة مستمرة وطويلة. إن القلق أو الضغط لنفسي له تأثير أكثر على الجنين في الفترة ما بين 12-22 أسبوعا من تأثيره على الجنين في الفترة ما بين 32-40 أسبوعا من الحمل. شملت الدراسة 71 امرأة و72 طفلا. وقد تناولت الدراسة المعلومات المتوفرة خلال فترة الحمل، وعندما أصبح عمر الطفل 8-9 سنوات. وقد تبين من تحليل المعلومات أن فترة الحمل الأكثر تأثرا بقلق الحامل هي فترة الحمل الواقعة ما بين 12-22 أسبوعا. وهي الفترة التي يجري فيها تخليق أعصاب الدماغ، والتي قد تتأثر في هذه الفترة، ليصاب فيها الطفل لاحقا بمشاكل سلوكية مثل اضطراب نقص الانتباه, أو زيادة الحركة, أو الكآبة, أو العدوانية. وقد كان عامل القلق والضغط النفسي أكثر تأثيرا على الجنين من تعرضه لتدخين الحامل، نقص وزن المولود، أو قلق الأم عندما يكون عمر الطفل 8-9 سنوات. من المعروف بين الناس أن تعرض الحامل للقلق أو ضغوط نفسية خلال فترة الحمل يمكن أن يؤذي الجنين. ولكن الدراسة العلمية الحديثة أثبتت ذلك بالدراسة والتحليل. فالحامل يجب أن تتذكر دائما أن مخلوقا آخر في رحمها يتأثر بتصرفاتها؛ إن خيرا فخير وإن شرا فشر. وعلى من هم حول الحامل بداية من الزوج وأهله والجيران والصديقات أن يكسبوا خيرا ويساهموا في إدخال السرور والطمأنينة على نفس الحامل. إن اللجوء إلى الله، والدعاء العميق، والأحاديث النبوية، تذهب الغم والحزن، وتبعث الطمأنينة في النفس. وان قراءة القرآن بهدوء ليسمع الجنين كلام الله.. تشيع في النفس الرضا، وانتظام التناغم الهرموني في الجسم، مما يساعد في تخليق جنين طبيعي بإذن الله تعالى.  



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...