الآلاف من عبوات الكحل ودهن الزيت المغشوشة في مكة لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الآلاف من عبوات الكحل ودهن الزيت المغشوشة في مكة

أحوال الناس
29 - رجب - 1435 هـ| 29 - مايو - 2014


1

تمكنت أمانة العاصمة المقدسة من ضبط الآلاف من عبوات الكحل والزيوت والدهن المغشوشة، قام عدد من العمالة الوافدة بتصنيعها دون أي تطبيق للشروط السلامة الصحية، استعداداً لبيعها على الناس في مكة، خاصة خلال موسم العمرة والحج.

وقالت بلدية الغزة الفرعية بمكة المكرمة: إن العمالة قاموا باستغلال موقع شعبي في القشلة لإعداد وتعبئة بعض زيوت الطبخ والدهانات، دون أدنى تطبيق للاشتراطات الصحية والبيئية، فيما تم ضبط 25 ألف عبوة زيوت طبخ ودهانات غير صالحة.

 

وكشف رئيس بلدية الغزة الدكتور وليد بن بكر مليباري، أنه تم ضبط تلك المواقع المخالفة، والتي تقوم بتصنيع العديد من الزيوت والمواد الطبية الشعبية التي تستخدم في تسكين آلام المفاصل والعضلات ودهن العود وغيرها، دون اكتراث لما تسببه من أضرار بالصحة العامة، واحتمالات انتشار الأمراض وتلوث البيئة؛ لتوزيعها على المستفيدين من ضعاف النفوس من أصحاب المحلات التجارية والغذائية.

 

من جانبه أفاد حميد الهذلي المشرف على الفريق الرقابي أنه خلال الجولات الرقابية الميدانية قامت الفرقة برصد عدد من العمالة الوافدة تنقل عبوات وحاويات من موقع شعبي بحي القشلة في ساعة متأخرة من الليل، وعند متابعتهم اتضح وجود منزل شعبي تم تخصيصه لإعداد تلك العبوات دون تصاريح نظامية، ولا تتوفر فيه الاشتراطات الصحية.

ونقلت صحيفة المدينة عن مشرف المتابعة الميدانية هيثم جمال قوله: إنه تم ضبط الموقع المشار إليه والتحفظ عليه والتنسيق مع لجنة الأعشاب بالإدارة العامة لصحة البيئة، وتبين أن تلك المواقع تستغل لتخزين وإعداد كميات كبيرة من بعض أنواع الزيوت وبعض أنواع الدهان المستخدم في تسكين الآلام، ودهن العود وغيرها بطريقة غير نظامية ومخالفة لأدنى الاشتراطات الصحية، وتم التحفظ عليها وتحرير محاضر الضبط، وإكمال الإجراءات النظامية حيالها.

وقد تم ضبط وإتلاف كميات كبيرة من تلك العبوات، حيث بلغت كمية المضبوطات المصادرة (6500) عبوة زيت النعام، و(3400) دهان زيت الزيتون، و(12000) عبوة كحل الحرمين المحظور، بالإضافة إلى عدد من أدوات التعبئة ومكائن لطبع التواريخ و(45000) كرتون فارغ لتعبئة الزيوت.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...