الأسرة تكبر فهل من تغييرات جمالية في المطبخ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الأسرة تكبر فهل من تغييرات جمالية في المطبخ

بوابة زينة وجمال » ديكور » ترتيب البيت
04 - رمضان - 1435 هـ| 02 - يوليو - 2014


1

عندما تكبر العائلة ويزداد عدد أفرادها، ويضيق البيت على استيعاب نشاطهم، وتصبح جميع الأجزاء ضيقة لا تسع لحركة الأفراد، ولا تستوعب خصوصياتهم، وتظهر هذه المشكلة في أكثر الأجزاء حيوية في المنزل: وهو المطبخ.

هذا الجزء المهم في المنزل يصبح أكثر عرضة لانتقادات وتذمر أفراد الأسرة، إذا لم يعد ملائماً لتناول الطعام فيه أو تحضير وجبات كبيرة بعد أن ازداد عددهم، ولم تعد حجرة تناول الطعام صالحة، فالكراسي لا تكفي والطاولة صغيرة والمكان ضيق.

ولابد من عمل تغيير في المكان؛ لنحصل فيه على أجواء من السعة والرحابة ما يكفي لتحضير مائدة كبيرة. كأن نعمل على توسيع جزء من المطبخ باتجاه الحديقة ببعض الأمتار، إذا كان المنزل في الطابق الأرضي أو فيلا مثلاً.

ولتكن هذه التوسعة من ناحية النافذة الكبيرة المطلة على الحديقة فنهيئ بذلك مكاناً للمائدة تحت النافذة، تكون إطلالة مناسبة على الأشجار والنباتات التي تتدلى أوراقها من أطراف الحديقة، كذلك نسهل من عملية ترتيب الأدوات الكهربائية والأجهزة المنزلية وغيرها من الأدوات على الجدران المقابلة.

نستطيع تأثيث المطبخ من جديد، فنوفر خزائن أكثر سعة وحجماً، والأرضية نبدلها بالغرانيت البني اللون، كذلك نضيف قطع البورسلين التي تعطي للمكان هيئة فيها الكثير من الجمالية التي تحملها هذه المادة الأنيقة بمظهرها الخارجي.

كما يمكن أن نجدد الأدوات المصنوعة من الألمنيوم، ونعوضها بمقتنيات أكثر عصرية، وتغيير الكراسي القديمة بأن نستبدل بها أخرى حديثة مصنوعة من الإكليرك (بلاستيك شفاف) الذي أثبت جمالية قل نظيرها في المطابخ العصرية.

 

ويمكن أن تشمل التغييرات والتبديلات في المطبخ على أمور مهمة هندسية، تتعلق بالهندسة الداخلية للمطبخ وأخرى بالمقتنيات اللازمة:

 

  • المسافات بين المكونات الداخلية بين الثلاجة، والزاوية المخصصة لتناول الطعام.
  • النوافذ لغايات جمالية ولزيادة الإنارة في المكان.
  • تزويد المكان بمقعد، ويمكن أن يكون من الجلديات وذلك لغايات عملية.
  • الكراسي المصنوعة من الإكليرك (بلاستيك شفاف) فهي جميلة وأنيقة في مظهرها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

المصدر: مجلة الأسرة

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...