الأكزيما الجلدية.. الأنواع والاسباب والعلاج لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الأكزيما الجلدية.. الأنواع والاسباب والعلاج

بوابة الصحة » أمراض » أمراض الجلد
22 - جمادى الآخرة - 1436 هـ| 12 - ابريل - 2015


1

الأكزيما هي حالة التهاب حاد للسطح الخارجي للجلد، وهي تتسبب في حدوث احمرار بالجلد وتضخمه، يؤدي إلى تقشر الجرح، وحك جلدي شديد، وتؤدي زيادة عملية حك الجلد وتقشيره إلى بقاء الجلد سميكاً وحاداً.

وهناك عدة أشكال وأنواع من الأكزيما منها:

الأكزيما البنيوية: ذات المنشأ الداخلي.

الأكزيما التلامسية: ذات المنشأ الخارجي.

​​​​وأنواع أخرى كثيرة، ولكن مما لا شك فيه أن سبب حدوث الأكزيما وهو اضطراب خاص في الجملة المناعية التحسسية عند الإنسان المصاب، فالتفريق والتشخيص لهذه الأنواع من الأكزيما يتطلب استشارة طبيب جلدية؛ لوضع التشخيص الصحيح، ومن ثم الخطط العلاجية المناسبة.

إن المصابين بالأكزيما أكثر من غيرهم عرضة للإصابة بأمراض الحساسية الأخرى، مثل: الربو، والتهاب الأنف التحسسي، وهذا ما يعرف بالثالوث التحسسي.

بالنسبة للأكزيما التلامسية، فهي تحدث نتيجة التلامس مع مادة معينة، يحدث الطفح الجلدي في منطقة محددة، وغالباً يكون لها حدود ظاهرة.

وفي بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية من مواد معينة، لا يحدث لهم الالتهاب الجلدي من أول تعرض للمادة المسببة للحساسية، ولكن قد يحدث الالتهاب عند التعرض الثاني للمادة، ويستمر من أربع ساعات إلى أربع و عشرين ساعة.

 

أسباب حدوث الأكزيما التلامسية:

مواد التجميل: المواد الكيميائية مثل التي تستخدم لإزالة الشعر الزائد، طلاء الأظافر، مزيل العرق، الكريمات المرطبة، كريمات الشمس وغيرها.

بعض أنواع المعادن المستخدمة في صناعة الإكسسوارات.

بعض أنواع العقاقير: مثل المضادات الحيوية، العقاقير المخدرة، مضاد التقلصات، المسكنات..... وغيرها.

المواد المصنعة كيميائياً في الملابس: كمواد دباغة الأحذية، والمطاط المعالج في القفازات، أو بعض الملابس الداخلية.

بعض النصائح التي قد تساعد في التخفيف من أعراض الأكزيما:

استعمال الملابس القطنية، وتجنب الملابس الصوفية والضيقة وملابس النايلون.

استعمال الكريمات المرطبة بانتظام أو عدم ترك الجلد جافاً.

محاولة الابتعاد عن الحرارة شديدة الانخفاض، وشديدة الارتفاع، ويفضل الجو المعتدل.

استخدام الصابون الذي يحتوي على مواد مرطبة، وعدم المبالغة في فرك الجلد الزائد، مع عدم تجفيف الجلد تماماً بعد الاستحمام، وترطيبه فوراً بمرطبات جلدية قبل أن تجف.

إذا لوحظ أن هناك نوعاً معينا من الأطعمة تثير المرض، فالأفضل تحديدها والامتناع عنها.

قص الأظافر بشكل متكرر لمنع حدوث الحكة والجروح والخدوش.

تجنب التعرض للحيوانات خاصة ذات الفرو والألعاب التي يدخل الفرو في تركيبها.

إذا كان المصاب طفلا، فيجب تخصيص الوالدين لجزء كبير من وقتهم له، لدعمه ومساعدته في التغلب على المرض.

استشارة الطبيب الدورية لتحديد نوع العلاج المفضل للحالة.

 

بعض العلاجات المساعدة:

المرطبات: الفازلين الغير معطر، الكريمات المرطبة الأخرى، ويجب تطبيقها دوماً على جلد رطب، والابتعاد عن المواد المعطرة.

ملحوظة: لا تعتبر الزيوت من العوامل المساعدة في الترطيب.

الكورتيزون الموضعي: وفق اختيار الطبيب المعالج ومتابعته.

المضادات الحيوية: عن طريق الفم أو المضادات الموضعية، حيث يؤدي لإقلال المرض.

مضادات الحكة.

العلاج الضوئي.

الأدوية المعدلة للمناعة مثل اtacrolimus

--------------

بالتعاون مع وزارة الصحة السعودية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- سامية المطوع - أخرى

24 - جمادى الآخرة - 1436 هـ| 14 - ابريل - 2015




اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين
واجمع لهم بين الأجر والعافية

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...