الابن وأمه العجوز

واحة الطفولة » واحة القصص
01 - جمادى الآخرة - 1438 هـ| 27 - فبراير - 2017


الابن وأمه العجوز

هذه قصة رمزية تعبر عن حب الأم وحنانها على أبنائها، رغم قسوة البعض عليها.

يحكى أن ابنا عاقا أراد أن يتخلص من أمه العجوز المريضة.

فحملها على كتفه، وذهب بها إلى إحدى الجبال ليتركها تموت هناك، وفى طريقه مر وسط الغابات الكثيفة والأشجار الكثيرة في طرق متسعة، وكانت أمه وهي على كتفه تقطع أغصان الأشجار وأوراقها وترميها على جانبي الطريق.

ترك الابن أمه فوق الجبل، وهم بالعودة بمفرده، ولكنه وقف حائراً، فقد أدرك أنه ضل الطريق.

نادته أمه في لطف وحنان وقالت له: "يا بنى خوفا عليك من أن تضل طريقك في عودتك، كنت أطرح الأغصان والأوراق في الطريق لتتبع آثارها في طريق عودتك وتصل بالسلامة.

ارجع بالسلامة يا بني.

ترقرقت الدموع في عيني الابن، ورجع إلى نفسه، وحمل أمه إلى البيت مكرما إياها.

يا للعجب!. لقد كان ابنها يفكر في موتها، بينما هي تفكر في سلامته!

إنها الأم دائما بقلبها المحب. ما أعظم حنانها. وما أكبر قلبها!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

منقول.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...