الانقياد والاستسلام لأوامر الله تعالى حتى لو لم تظهر الحكمة (2ـ 2)

دعوة وتربية » نوافذ
26 - ذو الحجة - 1435 هـ| 21 - اكتوبر - 2014


1

    تناولنا في الحلقة الأولى أن ننفذ أوامر الله تعالى من فرائض وعبادات، وننقاد لطاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونستسلم لها دون البحث عن السبب والعلة، ودون التفتيش عن الحكمة، وإن ظهرت لنا الحـِكم فهذا مما يجعلنا نزداد إيمانا، ويترسخ اليقين في قلوبنا بأننا على الحق، وضربنا أمثلة من انقياد وطاعة المسلم في أداء مناسك الحج حتى لو لم تظهر له الحكمة، وخير مثال على ذلك: الإحرام من أماكن محددة، ومثال آخر بتجنب محظورات الإحرام، وبيان لأهداف ذلك التربوية.

 وفي هذه الحلقة سنذكر أمثلة أخرى تؤكد على الانقياد وسرعة الاستجابة والاستسلام لأوامر الله تعالى.

مثال على الانقياد و الاستسلام في عهد الصحابة: درس الاستسلام من تقبيل الحجر الأسود:

     وهذا الدرس نتعلمه من أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه جاء إلى الحجر الأسود فقبله، فقال: "إني أعلم أنك حجر، لا تضر ولا تنفع، ولولا أني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك" متفق عليه، وهذا هو سلوك المسلم المستسلم لأمر الله تعالى فلا يفتش عن الحكمة حتى يقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم، بل يبادر بالطاعة، ويستسلم لأمر الله تعالى، وإذا ظهرت له الحكمة لاحقا فهي تزيد من إيمانه، وتقوي من يقينه، كما قال الله تعالى: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا"سورة الأحزاب.

فعلينا الطاعة لأوامر الله تعالى، كما فعل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ولا نبحث عن الحكمة، وإذا بحثنا عنها فلا مانع لزيادة الإيمان، أو ترسيخ اليقين، وهذا ما ظهر لبعض الصحابة منهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه أو عبد الله بن عباس رضي الله عنها، فقد علم الحكمة من تقبيل الحجر الأسود، وقد ورد أنه قال: "نزل الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من اللبن فسودته خطايا بني آدم" رواه الترمذي وصححه، وصححه أيضا الألباني.

وهذا دليل على حسن الاتباع، والحرص على تقليد الرسول صلى الله عليه وسلم، وليس في هذا تقديس للحجر الأسود؛ لأن تقبيله أو استلامه  ليس ركنا أو واجبا من واجبات الحج أو العمرة، بل هو مستحب فقط، أما الإشارة إليه حتى يكون علامة على بداية كل شوط من أشواط الطواف، أو نهاية كل شوط يكون أيضا بتقبيل أو استلام أو الإشارة إلى الحجر الأسود.

سرعة الاستجابة والانقياد والاستسلام من الصحابة

       عن أبي سعيد الخدري: "بينما رسول الله يصلى بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره، فخلع الناس نعالهم، فلما قضى رسول الله صلاته قال: ما حملكم على إلقائكم نعالكم؟ قالوا رأيناك ألقيت نعلك فألقينا نعالنا قال: إن جبريل أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا" رواه البيهقي وصححه النووي، وصححه أيضا الألباني. فهنا تظهر سرعة الاستجابة وتمام الطاعة، وقوة الاستسلام، وكل هذا يصب في معرفة الهدف وتحديد الغاية، فالكل يعرف أنه مخلوق لعبادة الله تعالى، وأنه سوف يأتي عليه اليوم الذي تصعد روحه لخالقها، ولا بد أن يستعد للحساب بالإكثار من الطاعات والتسابق للخيرات، ويعمل على طاعة الله تعالى، ويتبع ويقلد ويتأسى برسول الله صلى الله عليه وسلم، ولهذا لابد أن يستسلم لأمر الله، ويجعل هذا خلق يتحلي به دائما ليصل لمرضاة الله تعالى.

ومثال آخر مشهور عند جميع المسلمين، وهو تحول الصحابة أثناء الصلاة للكعبة، لما شهد أحدهم أنه تم تحويل القبلة إلى التوجه للمسجد الحرام بدلا من المسجد الأقصى.

      فعَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا بَيْنَمَا النَّاسُ فِي الصُّبْحِ بِقُبَاءٍ جَاءَهُمْ رَجُلٌ فَقَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أُنْزِلَ عَلَيْهِ اللَّيْلَةَ قُرْآنٌ، وَأُمِرَ أَنْ يَسْتَقْبِلَ الْكَعْبَةَ، أَلَا فَاسْتَقْبِلُوهَا، وَكَانَ وَجْهُ النَّاسِ إِلَى الشَّأْمِ فَاسْتَدَارُوا بِوُجُوهِهِمْ إِلَى الْكَعْبَةِ"متفق على صحته، رواه البخاري في عدة مواضع منها التفسير (4488)، ورواه مسلم في المساجد باب تحويل القبلة(526).

لماذا نجعل البيت (الكعبة) على يسار الطائفين عند الطواف(1)

      هذا الأمر لم يسأل عنه كثير من الناس، ولكن بعض الباحثين سأل وطرح هذا السؤال لماذا يطوف الحجاج والمعتمرون ويجعلون البيت على يسارهم، بدلا من اليمين؟ هذه سؤال لم يشغل بال غالبية الطائفين في القديم، لكن تفكر فيه بعض العلماء المتأملين في الزمن الحديث، وأجرى عليه الأبحاث، وأخضع ذلك للتجارب العملية بأن جعل الطلاب (طلاب الكلية الحربية في القاهرة) يدورون أو يركضون في الملعب على جهة اليمين بدلا من اليسار؛ فخروا بعد فترة وجيزة مغشيا عليهم، و بعد طول بحث وجد الباحثون أن هذا له ارتباط بدوران الكواكب في الكون، وأيضا مرتبط بالدورة الدموية في الجسم، والتي تدور عكس عقارب الساعة، وهذا يدل على أن الطواف ينسجم مع الدورة الدموية والكواكب السيارة، وأن الطائف حول الكعبة ينسجم جسمه وحركته مع دوران الكواكب في الفلك. (ونشر بحث بهذا في أحد مؤتمرات الإعجاز العلمي للقرآن الكريم والسنة النبوية). فهل نتوقف عن الطواف على اليسار حتى نعرف الحكمة منه؟

 مثال آخر في رمي الجمرات:

     فالحاجَّ حين يجمع الجمرات وهي حصيّات صغيرات، ويرمي بها على موضع معيَّن، فإنه يجب أن يستحضر أنَّ هذا الفعل ليس عبثًا، وليس خاليًا من الحكمة والأسباب، وأنَّ العقول لا تدرك تلك الأسباب والعلل التامَّة، إلَّا أنها تدرك بعضًا من الحكمة والآثار المترتبة على هذه الطاعات، وذلك لو وقفت وقفة تأمُّل وتمعُّن، فحيث إنّ هذا الفعل يعود بالنفع على الإنسان نفسه في الدنيا قبل الآخرة، فمن الطبيعي جدًّا أن يتلمَّس هذا الإنسان بعض الآثار على حياته العمليَّة في الدنيا، ولكن بشرط أن يتأمل ويتدبر، فهذا النسك له دروس، ويتعلق به حكم وأسرار، فضلا عن أن فيه تقليد واقتداء بأبي الأنبياء سيدنا إبراهيم وبابنه إسماعيل، وبأم إسماعيل عليهم السلام، حيث نجحوا في اختبار صعب، و لما تعرضوا للمحنة ووسوس لهم الشيطان، قاموا برجمه، لأنه حاول أن يصرفهم عن تنفيذ أمر الله في ذبح الأب لابنه، ونعرف جميعا نتيجة نجاحهم في هذا الاختبار أن الله تعالى فدا الابن المستسلم لأمر الله، بكبش عظيم، "وفديناه بذبح عظيم" وصارت الأضحية سنة للمسلمين يوم العاشر من الحجة، وسمي يوم العيد من أجلها بعيد الأضحى.

     وأهم درس من دروس الاستسلام، والذي نتعلمه من أبي الأنبياء، إبراهيم عليه السلام، فحين أمره الله تعالى أن يأخذ ولده إسماعيل الرضيع، ومعه زوجته إلى أرض صحراء موحشة، لا زرع فيها ولا ضرع، ولا وجود لأسباب الحياة فيها، فلم يراجع في الأمر، ولم يجادل، بل نفَّذ الأمرَ بصدر رحب، وبإيمان قوي، وثقة في أن الخير كله في تنفيذ أوامر الله تعالى، وفي الاستسلام لما يطلب، فسار بهاجر وَبِابْنِهَا إِسْمَاعِيلَ وتركهما حيث أمره الله.

ونجد درس الاستسلام يتكرر من أم إسماعيل السيدة هاجر، فقد راجعته، وكررت السؤال، أين تذهب وتتركنا، ولم يجب، فعلمت أنه درس الطاعة والاستسلام لأمر الله، وأرادت أن تتأكد، فطرحت عليه سؤالا واحد: آلله أمرك بهذا؟ فقال إبراهيم عليه السلام: نعم، ثم انصرف.

ولم يصدر عنها إلا لين الاستسلام، وطواعية الانقياد، فظهرت قوة الإيمان، مع حسن التوكل على الله تعالى. فهذا درس عظيم في حسن طاعة الزوجة لزوجها، واستسلامها لأمر ربها، لما علمت أنه سبحانه أمر زوجها بهذا، فأحسنت التوكل على الله وأيقنت أنها لن تضيع هي وطفلها في هذا المكان الموحش، فإن الله معهما، ولذا قالت بلغة الواثق من قدرة الله تعالى على كل شيء : "إذن لن يضيعنا " بعد ما سألت زوجها (إبراهيم) هذا السؤال: "آالله أمرك بهذا"، وببركة هذا الاستسلام فجر الله في هذا المكان بئر زمزم المبارك، وجعله مكاناً آمنا، وها هو الوادي الفقير المُقْفر يصير ويتحول ببركة الاستسلام، وبعد الاستجابة لأمر الله ﴿حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ﴾ سورة القصص: من الآية 57. بل صارت قلوب الناس تهواه وتحب زيارته، وترتاح نفوسها بعد  أداء هذه الشعائر التي شرعها الإسلام وجاءت متوافقة مع ملة أبي الأنبياء، وهي تقرب المسلم من خالقه وتزيده إيمانا وإحساناً.

فأهم درس نتعلمه ونرسخه بعد الحج، وهو أن المسلم لا يربط طاعته لله، أو لا يربط عبادته لله بمعرفة الحكمة من الفرائض أو العبادات، ولا يفتش عن الحكمة التي قد تخفى عليه، وقد لا تظهر له، والمسلم الحق هو المستسلم لأوامر الله تعالى، المنفذ لها دون معرفة الحكم، أو التفتيش في الأسباب، أو البحث عن العلل.

استسلام الابن لأمر الله: نجد أن درس الاستسلام يتكرر من الابن الذي توليت تربيته الأم المستسلمة (أم إسماعيل هاجر) لأوامر الله، فيطيع إسماعيل أباه  ـ عليهما الصلاة والسلام ـ لما أمره بأن يفارق زوجته التي لا تحمد الله، ولا تعرف القناعة، ولا تعرف الرضا، وذلك بعد زيارته للمكان ليتفقد تركته، وترك له رسالة:" غير عتبة بابك" (كما في حديث ابن عباس أو حديث قصة بناء البيت عند البخاري).

      وهذا درس عظيم للأبناء، حيث يتعلمون كيف يتم اختيار الزوجة، وعلى أي أساس يختار؟ وحتى إذا لم يحسن الاختيار لزوجة غير راضية ولا تحمد الله تعالى؛ وتشتكي ضيق العيش،  فعلى الابن طاعة والده خصوصا أن والده رجل حكيم، وقد الوالد أجرى اختبارا مهما ليحكم على زوجة الابن،  ولما جاء أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام في المرة الثانية وجد زوجة ابنه الجديدة مستسلمة لله، و تحمد الله تعالى، وتقنع وترضى بما قسمه الله تعالى لها، فأمر الابن بأن يثبت عتبة بابه.

          ثم ينفذ الابن البار أمر والده  لما طلب منه أن يشتركا في رفع القواعد من البيت، الذي جعله الله مثابة للناس وآمنا، وليكون آمنا للطائفين والعاكفين والركع السجود: "وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ"سورة إبراهيم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) فرض الله الحج و العمرة بمكة المكرمة خاصة جعلها الله تعالى فيها، و من كرامات هذا المكان أن الله قد اختصه بأن يكون أول مكان يعبد فيه الله على الأرض، و في كلا الشعيرتين، الحج و العمرة يطالب المسلم بالطواف حول البيت الحرام سبعة أشواط بدءاً من الحجر الأسود و انتهاءً بالحجر الأسود، وهذا الطواف يتم في عكس عقارب الساعة، و هو نفس اتجاه الدوران الذي تتم به حركة الكون من أدق دقائقه إلى أكبر وحداته، فالإلكترون يدور حول نفسه ، ثم يدور حول نواة الذرة في نفس اتجاه الطواف عكس عقارب الساعة، والذرات في داخل السوائل المختلفة تتحرك حركة موجبة، حتى في داخل كل خلية حية تتحرك حركة دائرية، البروتوبلازم يتحرك حركة دائرية في نفس الاتجاه الأرض تدور حول الشمس و القمر يدور حول الأرض، و المجموعات الشمسية تدور حول مركز المجرة، و المجرة تدور حول مركز تجمع مجري، و التجمع المجري يدور حول مركز الكون لا يعلمه إلا الله عكس عقارب الساعة.

و كذلك أن البيضة عندما تخرج من المبيض إلى قناة الرحم، قناة (فالوب) في رحلتها إلى الانغراس في بطانة الرحم تدور حول محورها بعكس اتجاه عقرب الساعة وهي تحيطها الحيوانات المنوية في دوران عكس اتجاه عقرب الساعة، مثل دوران الحجيج أو الطواف حول الكعبة و من الغريب أيضاٍ في كافة أجسام الكائنات الحية و هي تتكون من البروتينات و هي جزيئات معقدة للغاية لبناتها الأحماض الأمينية ، وهي مكونة من خمسة عناصر ( الكربون ـ الهيدروجين ـ الأكسجين ـ الكبريت ـ النتروجين )هذه العناصر تترتب حول ذرة الكربون تترتب ترتيباً يسارياً أي نفس اتجاه الطواف حول الكعبة.

المصدر: موسوعة إعجاز القرآن والسنة، نقلا عن "من آيات الإعجاز في القرآن الكريم" الدكتور زغلول النجار.

http://www.jalaan.com/book/show.php?/%E3%E6%D3%E6%DA%E5_%C5%DA%CC%C7%D2_%C7%E1%DE%D1%C7%E4_%E6%C7%E1%D3%E4%E5.html،

وراجع أيضا موقع الشيخ بن خليفة،عن الإعجاز العلمي في مناسك الحج

 http://benkhlifa.blogspot.com/2013/10/blog-post.html

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

روابط ذات صلة:

الاستسلام لله

الاستسلام درس للحجاج وغير الحجاج(2ـ2)

الاستسلام درس للحجاج وغير الحجاج

ملف الحج

الحج رحلة تربوية إيمانية

محظورات الإحرام و أهدافها التربوية

دروس من الحج

دروس تربوية من الحج

الحج مدرسة تربوية

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


علي بن مختار بن محمد بن محفوظ

بكالوريوس أصول الدين قسم السنة وعلومها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1406=1986م بتفوق والحمد لله وكان ترتيبي الثاني.
حصلت على درجة التخصص (الماجستير) عام 1413هـ =1993م في كلية أصول الدين قسم السنة وعلومها، تحقيق ودراسة مسند أبي داود الطيالسي.

قدمت ولله الحمد إنتاجا مقبولا، لكن لم يطبع منه إلا القليل.
1. فهارس كتاب التاريخ الكبير للإمام البخاري (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض)، بالإشتراك مع جماعة التخريج بكلية أصول الدين تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد معبد عبد الكريم.
2. وبالطريقة نفسها شاركت في إعداد فهارس تارج جرجان للسهمي، (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض).
3. أعددت مجموعة من المؤلفات: أبحاث وكتب ومقالات نشر بعضها، ومن المواد الجاهزة للطباعة: الجزء المفقود من مسند أبي داود ( في مجلد واحد، جزء من رسالة الماجستير) .
4. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة للديانات والفرق والمذاهب والحركات المعاصرة:
الدعوة السلفية في الجزيرة العربية للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
5. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة: العمل الجماعي في الإسلام.
6. من الأبحاث التي قمت بتعديلها (وإضافة ما يقرب من النصف لبعضها ) وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الدعوات: الدعوة السلفية في مصر، الدعوة السلفية في الشام، جماعة أنصار السنة المحمدية في مصر والسودان، جماعة التكفير و الهجرة بمصر والسودان، جماعة التوقف والتبين بمصر.
7. من الأبحاث التي قمت بتلخيصها وصياغتها من كتاب المؤلف الأصلي وبعض المراجع الأخرى، وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الجماعات: حزب التحرير، الاتحاد الإسلامي الكردستاني.من الفرق: الزيدية. من الطرق الصوفية : العزمية، الدسوقية، الرفاعية، التجانية، البوتشوسية. من الاتجاهات المعاصرة: العقلانية، العصرانية، القومية العربية.
8. من المقالات أو الموضوعات المنشورة: حسن الخلق والعمل الجماعي نشر في مجلة المستقبل(العدد144) التي تصدرها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض.
9. من المقالات المنشورة: الاعتداء على رجال الأمن: نشر بجريدة المدينة المنورة، ونشر في بعض المواقع والمنتديات.
10. من المقالات أو الموضوعات أو البحوث المنشورة في بعض المواقع بالشبكة مثل موقع الفقه الإسلامي وغيره:
*الضوابط المالية في الإسلام.
* اليقين بأن المستقبل لهذا الدين.
*حكم الاحتفال بشم النسيم وبيان تاريخه وأصله.
*حكم الاحتفال بعيد الأم.
*التوجيهات الفتية للسعادة الأبدية.
*التهيؤ لاستقبال رمضان.
*خطوات عملية لكيفية الاعتزاز باللغة العربية. *شؤم المعصية.
* يا إخواني لا نقبل في الشهيد غير التهاني(الشيخ أحمد ياسين).
*صفات عباد الرحمن.
* من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في شعبان.
*محاسبة النفس.
* نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين.
* الترغيب في قيام الليل.
* السياحة إلى أين، شجعوا السياحة في بلدانكم الإسلامية.
* من أجمل النساء.
* نفحات رحمات من الأيام المعلومات.
* مخيمنا غرق ونجونا والحمد لله.
11. كتاب تيسير فقه العبادات. (أسباب الاختلاف بين العلماء، الصلاة وبقية أركان الإسلام).
12. دروس ومحاضرات وبحوث، ومقالات، وخطب منوعة: الدعاء، شروطه، آدابه، أسباب عدم إجابة الدعاء، الإخلاص، الذكر، القناعة، الأخوة وحل مشكلاتها. الوفاء، دروس في السيرة النبوية، مجاهدة النفس وتزكيتها، صلاة الجماعة، والرد على ادعاء الحق الديني والتاريخي لليهود، دروس في مصطلح الحديث، الجدية، تغيير المنكر بالقوة، الربانية، الاستفادة بالوقت، الثبات في زمن التقلبات، السنن الإلهية في النصر والتغيير، الثقة.
13. تيسير فقه الحج وفقه العمرة ضمن ملف متكامل عن الحج (محاضرات: الأخوة، آفات اللسان، قصة البيت الحرام، نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين، مناسك الحج والعمرة، مجموعة أشرطة مختارة مرئية ومسموعة).
14. كتاب الوجيز في الديانات والفرق و المذاهب المعاصرة(اليهودية، النصرانية، البوذية، القاديانية، الصوفية، الشيعة، العلمانية، الرأسمالية، الوجودية).
15. الحديث المرسل: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: محمد الفهيد عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
16. ابن الأثير وكتابه جامع الأصول: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: أبو لبابة حسين عميد كلية الزيتونة بتونس.
17. الياقوت في القنوت: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: فالح الصغير عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
18. تحقيق وتخريج وتوثيق الجزء الثالث عشر من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين(الصلاة) ط.دار المؤيد والثريا بالرياض.


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...