البديل لكلمة " لا " !!

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
03 - جماد أول - 1424 هـ| 03 - يوليو - 2003


لها أون لاين (خاص)

 

قد تكون كلمة "لا" غير متوفرة في قاموس طفلك الصغير ذي العامين ، أو قد تكون لديكِ الرغبة في جعل طفلك أكثر انضباطا ، ولكن يخبرك المختصون بوجود الكثير من البدائل لكلمة النهي "لا" ولأسباب موضوعية .

تقول "روني لايدرمان" العميد المشارك لمركز العائلة بجامعة "نوفاساثوسترن" بفلوريدا: "بدأ الأطفال يرفضون سماع كلمة "لا" وستلاحظين أنَّ طفلك لا يتجاوب معك إلا بعد تكرارك لهذه الكلمة أكثر من عشر مرات ! فإذا كانت لديك الرغبة في إبعاد طفلك عن المشاكل أو تعليمه الصواب من الخطأ ، فيوجد عدة أساليب لها فعالية أكثر من كلمة "لا" ، وذلك على النحو التالي :

لا يمكنك الاعتماد على طفل لم يتعد السنتين في التحكم والسيطرة على نفسه، مهما استعملت من العبارات الحازمة لإيقاف ما يقوم به، لذا يتوجب عليك تعليمه السلوك القويم والتأكد من أنه ينفذه، وبدلاً من استخدام كلمة "لا" مباشرة يمكنك استخدام عبارات أخرى ، لا سيما وأنَّ الأطفال يتفاعلون بصورة أفضل مع العبارات الايجابية، بعكس تفاعلهم مع العبارات السلبية، فبدلاً من القول بشدة "لا تقذف الكرة في غرفة المعيشة" فيمكنك القول له: "دعنا نخرج من الغرفة للعب بالكرة".

وإذا أوشك طفلك أن يفعل شيئاً خطيرة، فقومي بإخطاره بأسلوب إيجابي بأنك لن تسمحي له بذلك الفعل، وذلك بقولك: "لن أسمح لك بالخروج إلى الطريق؛ وذلك لأنني أريدك أن تكون في أمان" وإذا لم يكن لديك الوقت الكافي لشرح خطورة حركة السيارات في الطريق، فيمكنك استخدام تحذير مباشر مثل "قف" أو "خطر".

مهما كان طفلك صغيراً في العمر فإنه يحاول قدر الإمكان الشعور بالاستقلال والسيطرة، ولذلك عندما يحاول الوصول إلى سكين المطبخ ، فبدلاً من القول له "لا" يمكنك أن تقدمي له بديلاً من أدوات المطبخ التي لا تؤذي، وبعد ذلك ضعي السكاكين وكل الأشياء الحادة والخطرة في أماكن لا يستطيع الوصول إليها. وإذا توسَّل إليك بأن تعطيه قطعة حلوى قبل الغداء، ففي هذه الحالة يمكنك تخييره بين شريحة من البرتقال أو شريحة من التفاح .

الطفل الصغير يصعب أمره بترك الأشياء الممنوعة، ولكن في نفس الوقت يمكن تحويل انتباهه لشيء آخر بسهولة.

حاولي الابتعاد عن المواقف التي قد تدفعك لقول كلمة "لا" لطفلك.. واحرصي على وضعه - قدر الامكان - في الأماكن الآمنة التي تشبع فضوله وحب استطلاعه، وبالطبع لا يمكن عزل طفلك عن كل المواقف التي تتطلب أن تقولي فيها كلمة "لا"، ولكن بكل تأكيد إذا استطعتِ تقليل المواقف التي تضطرين فيها لقول كلمة "لا" فإنَّ الحياة ستكون أكثر سهولة لكما معاً، كما سيزداد استعمالك لكلمة "نعم".

تتيح لك الحياة الكثير من الفرص التي تستطيعين من خلالها تعليم طفلك السلوك السوي والمنضبط، ولكن يجب ألا تذهبي في ذلك إلى أبعد الحدود، فيمكنك مثلاً تركه يلعب في بركة ماء صغيرة وما شابه ذلك من المخالفات الصغيرة التي لا تمثل خطراً على الطفل .

إذا لم يؤد استعمال البدائل إلى نتيجة فعَّالة، فلا تيأسي وقولي كلمة "لا" بكل حزم (ولكن بهدوء) وبوجه غاضب "لا تجذب ذيل الحمل"، أو قوليها بطريقة مرحة "لا يا حبيبي" وإذا تفاعل معك امنحيه ابتسامة رضا أو قومي بضمه إليك أو يمكنك القول "نعم أنت تسمع الكلام".

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...