البطيخة أكبر..؟ أم الأرض يا تري..؟! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

البطيخة أكبر..؟ أم الأرض يا تري..؟!

واحة الطفولة » واحة المعلومات
14 - جمادى الآخرة - 1440 هـ| 20 - فبراير - 2019


1

بسّام الصغير، عمره لم يتعد التاسعة، بعد صلاة الجمعة ذهب مع أبيه إلى السوق ليشتريا معاً متطلبات البيت، فجأة؛ توقف الصغير أمام بطيخة كبيرة بشكل ملفت للنظر، وأخذ أباه من يده متجهاً ناحيتها متسائلاً:

بسّام: أبي.. كم يبلغ وزن هذه البطيخة؟

الأب: كثير يا بسّام  ربما تزيد عن عشرين كيلوجرام.

بسّام: "يفرد ذراعيه في الهواء قائلا":إنها كبيرة وثقيلة مثل الأرض أليس كذلك يا أبي؟.

الأب: "مندهشاً ضاحكاً"  لا يا بني فالأرض أكبر وأثقل.

وبعد انتهاء رحلة التسوق، عاد بسّام وأبوه إلى البيت، استراحا قليلاً من حرارة الجو، وشربا عصيراً طازجاً أعدته لهما والدته، أعاد سؤاله ثانية على أبيه الذي وعده أن يجيبه هذه المرة بشكل علمي.

وسرعان ما دخل أبو بسام حجرة مكتبه وأخذ يقلب صفحات الكتب؛ ثم جلس إلى جهاز الحاسوب الخاص به ليبحث في بعض المواقع الالكترونية.. وبسمة واسعة ترتسم فوق شفتيه.. كل هذا بسام يراقب تقاسيم وجهه كلما دخل عليه أو خرج..

وعلى مائدة العشاء.. امتدت يد الأم بـ "بيضة مسلوقة" لفم بسّام الصغير، فإذا أبوه يقول ضاحكاً

الأب: أتعرف يا بسّام أن الأرض الكبيرة التي نعيش عليها شكلها مثل هذه البيضة التي تأكلها؟..

تعجّب الصغير،  والأب يكمل كلامه مجيبا من خلاله على الأسئلة التي حيّرت بسّام في الصباح..

قالت الأم: من فضلك يا أبا بسام.. أريد فقط أن أوضح لابننا الحبيب أن هذا الوصف للأرض قد جاء ذكره في القرآن المجيد، حيث يقول رب العزة تبارك وتعالى في سورة"النازعات"  (وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا) والدّحية يا بني هي البيضة، أي أنّ الأرض التي نعيش عليها شكلها مثل شكل البيضة.

الأب: صدقت يا أم بسام.

بسّام: لكن بالتأكيد وزنها أكبر من البيضة وأكبر من البطيخة.. أليس كذلك؟

الأب: انظر يا صغيري:

   وزن  الأرض أكثر من 5984 وإلى يمينها 18 صفراً (طنا).

بسّام: "مستغرباً": ياااااه كل هذا؟!

الأم: سبحان الله العظيم!

الأب:  ولعلمكما.. هذا الوزن ليس ثابتاً على الدوام ، فهو يزداد بمقدار (10) أطنان يومياً.

بسّام: كل هذا يا أبي؛ لأن الناس والجبال والبحار كثيرون جداً، لذلك سيزيد وزن الأرض وهم يعيشون عليها.. أليس كذلك؟

الأب: كلا يابني.. إن هناك ما يسميه العلماء بـ"الغبار الكوني"

بسام: وما هو الغبار الكوني يا أبي؟

الأب: إنه تراب خفيف جدا متناثر في الهواء يشبه كثيرا ذرات الغبار التي تجدها على الزجاج

بسام: ومن أين تأتي  تلك الذرات يا أبي؟

الأب: إنها تتساقط على الأرض من الفضاء الخارجي.. وهو ما يزيد وزن الأرض يومياً بهذا الحجم الرهيب!

الأم: (10) أطنان يوميا يا أبا بسام؟!

الأب: نعم يا زوجتي العزيزة

بسام: سبحان الله يا أبي.

الأب: سبحان الله العظيم يا بني علم الإنسان ما لم يعلم.

أحبتي الصغار.. اختبروا أنفسكم؟

1ـ ما شكل الأرض؟

2ـ ما وزن الأرض؟

3ـ كم طنا من الغبار يتساقط على الأرض يوميا؟

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...