الحل الأول والأخير

عالم الأسرة » همسات
08 - محرم - 1437 هـ| 22 - اكتوبر - 2015


1

عند فحصي لكل مراجعة  جديدة أعطيها مرآة، وأريها الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان، واستخدام خيط الأسنان، فالبعض يستنكر الوضع:

ـ دكتورة لم ندفع النقود لتضيعي وقتنا بنصائح عن تنظيف الأسنان، نحن هنا للعلاج وليس للتوعية  فركزي على العلاج فقط.


    ولو كنت موقنة أن هذه المراجعة، وكذلك معظم الناس سيتابعون أي برنامج توعوي في التلفاز، ولن يغيروا القناة، لوفرت وقتي وبذلت جهدي في الاقتصار على العلاج الذي سيدخل على العيادة  دخلا وفيرا. بينما التوعية لن أتحصل منها على ريال واحد، إلا أنني أعتبرها زكاة علمي، ولأنني أعتقد أن من حق المراجعة أن تعرف سبب تسوس أسنانها، كي لا يستمر ويتكرر السيناريو مدى الحياة.

  إلا أنني لا أكتفي بذلك، بل أحرص بعد استئذان المراجعة على أن أري المرافقة لها، أين تتجمع الطبقة البكتيرية على أسنانها، وعادة المرافقة تكون الأم أو البنت.

يا سادة يا كرام الحل يسير وسهل، ورخيص، وعملي،  والحل الوحيد، و الحل الأول والأخير، هو فرشاة الأسنان، وخيط الأسنان،فلو كان الناس ينظفون أسنانهم بطريقة صحيحة؛ لأغلقت معظم عيادات الأسنان، ولاقتصرت على تقويم الأسنان والتجميل والجراحة، أما إذا استمر هذا الوضع، فالحمد لله، هذا رزق وفير، ساقه الله لأطباء الأسنان، وسيستمر هذا الرزق إلى جيل الأحفاد.

          قيل: إن طلبة الأسنان في الدول الاسكندنافية يعانون من الحصول على مرضى؛ لأن أغلب الشعب أسنانهم نظيفة، ولا تسوس فيها.

وفي زمن ما ـ أسأل الله أن يكون قريبا ـ سنكون مثل هذه الدول النظيفة.البعض اختلطت عليه المفاهيم والقيم، ولا يدري لماذا ينظف أسنانه؟ فالبعض يمرر الفرشاة فقط؛ ليتحصل على رائحة معجون الأسنان، وما درى أن معجون الأسنان بجلالة قدره ليس مهما، (مع كل هذه الحملات الدعائية).

فسبب تسوس الأسنان، أو التهاب اللثة هو الطبقة البكتيرية. ما هي الطبقة البكتيرية؟ هي بسهولة: لو أخذت طرف ظفرك وحككت به قرب اللثة، فسيعلق به طبقة بيضاء، هذه هي الطبقة البكتيرية، والتي يجب أن يحرر السن منها، وإلا ستتسبب في هلاكه، وتنظيفها يكون بطريقة ميكانيكية، أي بإزالة هذه الطبقة.

       ولننظر كيف ينظف معظم الناس أسنانهم، إنهم ينظفون الأسطح الطاحنة للأسنان فقط لا غير، ولأصارحكم القول: هذه الأسطح هي أسطح ذهبية، لا تحتاج للتنظيف، فهي تتحصل كل يوم على تنظيف تلقائي من مضغ الطعام ومن الأكل والشرب، وليست بحاجة لمساعدتكم، ومن النادر أن تجد تسوسا  فيها عند الكبار.

          الأسطح  التعيسة هي التي بين الأسنان، والتي تحيط باللثة، هذه أسطح مكلومة، حيث ترى النظافة تصل إلى الأسطح الطاحنة التي لا يعلق عليها الطبقة البكتيرية، وهي تئن تحت وطأة هذه الطبقة، ولكن لا يسمع أنينها، وتحاول أن تصمد، لكن لا يطول صمودها، فتتهاوى أمام هذا  الغزو البكتيري، الذي يتضاعف كل يوم، حتى تأتي لحظة الاستسلام، وتصاب هذه الأسطح بالتسوس أو التهاب  اللثة.

 لذا كل مراجعة أريها أين تتجمع هذه الطبقة عن طريق أداة الأسنان. وحين تراها بأم عينيها تقتنع أن هذا هو سبب مشاكلها، والحل الوحيد والأول والأخير هو إزالته بالتنظيف بفرشاة الأسنان، وباستخدام خيط الأسنان.

إضاءة: إن كنت تدري فتلك مصيبة، وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...