الحياء لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الحياء

تحت العشرين » صوت الشباب
10 - رمضان - 1439 هـ| 25 - مايو - 2018


1

شجرة الحياء، شجرة ثمارها طيبة، هيا صغيرتي انسجي منها ثوبك، وتزيني حياء مع الله، حياء مع الناس، حياء مع النفس. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ, قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "الْحَيَاءُ مِنَ الإِيمَانِ وَالإِيمَانُ فِي الْجَنَّةِ, وَالْبَذَاءُ مِنَ الْجَفَاءِ وَالْجَفَاءُ فِي النَّارِ"رواه أحمد، والترمذي، وابن حبان وغيرهم، وصححه أهل العلم.

ومن لم يستح من الله عز وجل، فذلك لعدم معرفته بالله، وعدم إيمانه باطلاع ربه عليه، ومن لم يعرف الله فكيف يعظمه، ويعلم أنه مطلع عليه قال تعالى: (أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى)سورة العلق14.

والحياء من الله ـ تعالى ـ يكون بامتثال أوامره، واجتناب نواهيه. عن ابن مسعود رضي الله عنه: أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ ذاتَ يومٍ لأصحابهِ: "استحيوا من اللهِ عزَّ وجلَّ حقَّ الحياءِ قال: قُلنا: يا رسولَ اللهِ إنَّا نستحي والحمدُ للهِ قال: ليسَ ذلكَ، ولكن من استحَى من اللهِ حقَّ الحياءِ: فليحفظِ الرأسَ وما حَوَى، وليَحفظِ البطنَ وما وَعَى وليَذكرَ الموتَ والبِلَى. ومن أرادَ الآخرةَ تركَ زينةَ الدنيا، فمن فعلَ ذلكَ فقد استحيَا من اللهِ عزَّ وجلَّ حقَّ الحياءِ" رواه أحمد، والترمذي، وغيرهما وحسنه بعض أهل العلم.

صغيرتي: إن حفظ الرأس في: غض البصر. وحفظ السمع عن الحرام كالأغاني وسماع النميمة، وحفظ اللسان عن الغيبة والنميمة وعن فاحش القول وبذيئه.

أين متابعو ومشاهدو المسلسلات؟ وأين حياؤهم من الله؟

أين مستمعو الأغاني، ذي الألفاظ الصريحة في الغزل وفاحش القول؟!

فلنستح من الله أن يرانا حيث نهانا، يرانا في معصية سواء في خلوة أو في العلن، ينظر لنا لا يجدنا حيث أمرنا.

الحياء قوتكِ وتاج جمالكِ، فلا تضعفي ولا تخلعي عنك ثوب جمالك وجاذبيتك.

هل تلبس ثوب الحياء من تنظر وتدقق النظر لزميل أو جار؟ أو أي رجل تتحدث له، ومن تطيل الحديث مع الرجال أثناء الشراء وتضحك وتمزح، من تقدم الهدايا وتمدح غير المحارم لها من الرجال ومن.....؟ ومن....؟

كم من صور مفجعة مختلطة ماجنة، نراها بين فتيات اليوم إلا من حفظ ربي وتحصنت بالحياء.

فكوني في حياء ابنتا الرجل الصالح (فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء)القصص 25، ولا تكوني كامرأة العزيز.

كوني في حياء السيدة فاطمة بنت محمد رضي الله عنها

قيل عن حياء السيدة فاطمة: أنه كان عند الموت أيضا. قد كانت دائمة الستر والعفاف، ولما حضرها الموت فكرت في حالها عندما توضع جثتها على النعش، فالتفتت إلى أسماء بنت عميس وقال: يا أسماء إني استقبحت ما يصنع النساء، إنه ليطرح على جسد المرأة الثوب فيصف حجم أعضائها لكل من رأى، فقالت أسماء: يا بنت رسول الله أنا أريك شيئا رأيته بأرض الحبشة، قالت: ما رأيت ؟ فدعت أسماء بجريدة نخل رطبة فحنتها حتى صارت مقوسة كالقبة ثم طرحت عليها ثوبها فقالت فاطمة ما أحسن هذا وما أجمله تعرف بها المرأة من الرجل.

فلما توفيت فاطمة جعل لها مثل هودج العروس، هذا حرص فاطمة على الستر وهي جثة، فكيف بها لما كانت حية؟(رواه الحاكم في المستدرك، وابن عبد البر في الاستيعاب، بإسناد ضعيف، ورويت قصة النعش عن زينب بنت جحش أيضا).

 

وبالتساوي والمساواة بين البنين والبنات في الحياء: عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: "كَانَ النَّبِيُّ ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ أَشَدَّ حَيَاءً مِنْ الْعَذْرَاءِ فِي خِدْرِهَا"متفق على صحته.

وسيدنا عثمان تستحي منه الملائكة من شدة حياءه، ففي الحديث: "أَلَا أَسْتَحِي مِنْ رَجُلٍ تَسْتَحِي مِنْهُ الْمَلَائِكَةُ"رواه مسلم.

 وجعل رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الحياء خير في كل الأمور: "الْحَيَاءُ خَيْرٌ كُلُّهُ"(متفق عليه وهذا لفظ مسلم). وهو من مقومات حسن الخلق لكل مسلم رجل أو امرأة.

عَنْ عَائِشَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ : "إِنَّ الرِّفْقَ لَا يَكُونُ فِي شَيْءٍ إِلَّا زَانَهُ ، وَلَا يُنْزَعُ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا شَانَهُ"رواه مسلم.

حافظي على ثروتك حياءك، واحذري أن تخسري وتسقطي من عين الله، الزمي صحبة صالحة، تعينك على مراقبة الله وتشد أزرك بالتمسك بالحياء والثبات عليه، فنعم المكسب بجهادك واجتهادك، ونعم الفوز بتلك التجارة الرابحة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


أماني داود

الاسم : أماني محمد داود
المؤهل: بكالوريوس علوم
حاصلة على العديد من الدورات منها البرمجة اللغوية العصبية ,الطب البديل, تطوير البرامج التعليمية وتأهيل المعلمات ,وفى الإعلام الناجح وإعداد المقال و أيضا في فنون ووسائل التربية الصحيحة
محاضرة تربوية أسرية في الجمعيات الخيرية والمراكز والمدارس
مقدمة ومعدة برامج إذاعية تربوية
كاتبة في بعض الصحف والمجلات ومستشارة أسرية في عدد من المواقع
مؤلفات صادرة:
مطويات: أفراح رمضان, بساتين الصيف, وهدايا رمضان
كتب : أسرار جمالك,صغيرة على الحب، الفتاة والحب , 55 نصيحة للآباء في تربية الأبناء, أخطاء الآباء في تربية الأبناء, وأسرار جمال المرأة المسلمة


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...