السعودية: "هدف" يساهم بـ 800 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال للمرأة العاملة لها أون لاين - موقع المرأة العربية

السعودية: "هدف" يساهم بـ 800 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال للمرأة العاملة

أحوال الناس
11 - صفر - 1440 هـ| 22 - اكتوبر - 2018


1

الرياض - لها أون لاين

أوضح صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف": أن التعديلات الجديدة التي أجراها على برنامج دعم مراكز ضيافة الأطفال للمرأة العاملة "قرة"، تضمنت مساهمة الصندوق بتغطية جزء من تكلفة ضيافات الأطفال على النحو التالي:

 السنة الأولى: يساهم الصندوق بتغطية 800 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال بحد أقصى للطفل الواحد.

والسنة الثانية: يساهم الصندوق بتغطية 600 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال بحد أقصى للطفل الواحد. والسنة الثالثة: يساهم الصندوق بتغطية 500 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال بحد أقصى للطفل الواحد، والسنة الرابعة: يساهم الصندوق بتغطية 400 ريال من تكلفة ضيافات الأطفال بحد أقصى للطفل الواحد.

وتأتي التعديلات التي أجرها "هدف" على شروط الالتحاق وآلية الدعم، في برنامج دعم مراكز ضيافة الأطفال للمرأة العاملة (قرة)، للإسهام في تمكين المرأة في سوق العمل والاستقرار فيه.

وأكد المتحدث الرسمي للصندوق خالد أبا الخيل: أن التعديلات التي أجريت على برنامج دعم مراكز ضيافة الأطفال للمرأة العاملة (قرة)، تأتي في إطار مبادرات منظومة العمل والتنمية الاجتماعية لرفع نسبة مشاركة المرأة العاملة في سوق العمل.

ويغطي البرنامج جميع مناطق المملكة، وذلك بحسب المراكز المرخصة في كل منطقة، وتصل مدة الدعم إلى أربع سنوات للمستفيدة الواحدة، وذلك لحضانة طفلين كحد أقصى حتى بلوغهما ست سنوات، بدلاً من بلوغهما أربع سنوات كما كان في الشروط السابقة.

ويعد برنامج دعم مراكز ضيافة الأطفال للمرأة العاملة "قرة" مبادرة من صندوق تنمية الموارد البشرية؛ لدعم الكوادر النسائية الوطنية في سوق العمل والاستقرار فيه، عبر تسجيل أطفالهن في خدمة ضيافة الأطفال المرخصة.

ويهدف برنامج دعم مراكز ضيافة الأطفال للمرأة العاملة "قرة" إلى: زيادة نسبة النساء السعوديات العاملات في القطاع الخاص، والمساهمة في استقرار النساء السعوديات في وظائفهم، وإيجاد حلول ميسرة للأمهات السعوديات العاملات في القطاع الخاص، وتحسين وتطوير بيئة وخدمات قطاع ضيافة الأطفال.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...