الشاعر

أدب وفن » مرافئ الشعراء
06 - ربيع أول - 1438 هـ| 06 - ديسمبر - 2016


1

"عند مولد الشاعر تتزاحم بحور الشعر على باب أمه, احتفالا بمقدمه, تبشر بموهبته, وتهنئه بنزوله في حي الشعراء".

 

ولدتك أمك شاعراً

فتبسّمَ المستفعلُ

 

والفاعلات ُ تقاطرتْ

في بيت جدِّك تنزلُ

 

حتى فعولنْ أعلنت ْ

أنَّ المواسم َ أفضلُ

 

وبأن زرياب الشآم ِ

أتاك لا يتعجلُ

 

ولدتك أمك حالما ً

والحلم فيك مؤجلُ

 

وبقلبك َ انفجرَ الربيعُ

فصار غيثك يهطلُ

 

ويقال صرت متيماً

فعلام لا تتغزلُ

 

وتقول في ليلى كلاما

لم يقله (الأوّلُ)

 

آلأنك ارتدت الخيالَ

حلفت لا تتعقل ُ

 

وتشيع أنك كالفراش ِ

على اللهيب ستقتل ُ

 

ويبيت عنترة لديكَ

ويستثار مهلهل ُ

 

ويقول بشار وداعاً

حين يأتي الأخطل ُ

 

إنّ البحور صبية ٌ

بدوية ٌ تتأمل ُ

 

فإذا استطعت رواية َ

الأشعار، لا تتدخل ُ

 

وإذا قتلت مفاعلاتن

أقبلت تتوسل ُ

 

يا قيس دونك شاطئ ٌ

فانزل هناك وارحل ُ

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...