الصينيات يتحسرنَّ علي الماضي!

أحوال الناس
02 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 03 - يونيو - 2003


بكين: زادت الصعوبات والمعوقات التي تواجهها المرأة الصينية العاملة في الآونة الأخيرة‏,‏ ولم تعد الأمور مستقرة بالنسبة لها‏,‏ كما كانت من قبل.

وتقول "شين بينو" محررة بجريدة أخبار المرأة الصينية التي تعد واحدا من أكبر إصدارات المرأة في الصين‏:‏ في الماضي لم يكن للجمال والمظهر دور للحصول علي عمل والحفاظ عليه‏,‏ وكانت الكفاءة في أداء العمل هي مفتاح النجاح‏,‏ أما الآن فقد أصبح للمظهر أهمية كبري للحصول على عمل والاستمرار في،ه وبالتالي تغير مناخ العمل وأصبحت نساء كثيرات يتعرضن لنوع من الاضطهاد أو المضايقات من جانب أصحاب العمل.

وتقول: "كثيرا ما تفقد المرأة عملها بعد تعديها سن الأربعين لأنها من وجهة نظر البعض لم تعد جذابة",‏ بالإضافة إلي حصولها علي راتب أقل بالرغم من قيامها بنفس العمل‏.

وذكرت "الأهرام" القاهرية أن نصف العاطلين في الصين من النساء‏,‏ وتقل فرصة إعادة توظيفهن بنسبة‏19%.‏ وقد بدأت الصينيات في فقد كثير من الحقوق اللاتي كن قد حصلن عليها من قبل أيام الزعيم السابق "ماوتسي تونج" الذي سمح للمرأة بالعمل في المصانع. والآن وبعد مرور عقدين من التطور الاقتصادي بالصين‏,‏ أصبح من أكبر أحلام المتعلمات تحقيق الذات في مجال العمل‏.‏



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...