الطلاق محظور حتى نهاية رمضان في فلسطين بأمر القضاة

أحوال الناس
07 - رمضان - 1434 هـ| 15 - يوليو - 2013


1

مع قدوم شهر رمضان المبارك، توقف القضاة في فلسطين عن إقرار عمليات الطلاق التي قد تقع بين الأزواج الفلسطينيين، وفق ما ذكرت مصادر إعلامية وقضائية.

وبحسب وكالة معا الفلسطينية، فقد أصدر الشيخ يوسف ادعيس، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بفلسطين قرارا يمنع بموجبه القضاة من إقرار الطلاق بين الأزواج خلال شهر رمضان المبارك، إلا إذا اقتضت الضرورة وبعد موافقة دائرة الإرشاد والإصلاح الأسرى التابعة لديوان قاضي القضاة.

وأكدت الأستاذة سولافة صوالحة مدير دائرة الإرشاد والإصلاح الأسري في ديوان قاضي القضاة في الضفة الغربية نص القرار، وقالت: إن هذا القرار جاء بعد توصية من قسم الإرشاد، وبسبب ارتفاع حالات الطلاق في شهر رمضان المبارك من العام الماضي.

وأضافت صوالحة أن البعض يتخذ من شهر رمضان المبارك فريضة يؤديها بكامل مواصفاتها، والبعض الآخر يتخذ من نقص الطعام والملذات والتدخين سبباً لإثارة المشاكل، لا سيما وأنه يكون صائماً، فتكثر المشاكل الأسرية لا سيما بين الأزواج.

وقالت صوالحة: إن رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي ورئيس المحكمة العليا الشرعية والقائم بأعمال قاضي قضاة فلسطين الشيخ يوسف ادعيس أصدر تعميماً لكافة القضاة في الأراضي الفلسطينية حمل رقم 65 على 213 يطلب فيه من الجميع عدم إقرار الطلاق بين الأزواج خلال شهر رمضان المبارك إلا إذا اقتضت الضرورة القصوى، وبعد موافقة دائرة الإرشاد والإصلاح الأسري في ديوان قاضي القضاة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...