الغيرة والحياة الزوجية لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الغيرة والحياة الزوجية

إضاءات من مركز الاستشارات

عالم الأسرة » هي وهو
01 - جماد أول - 1434 هـ| 13 - مارس - 2013


1

الغيرة هي في أصلها تعبير عن الحب العميق الذي تكنه الزوجة لزوجها! ولهذا لا يمكن أن توجد امرأة تغار على زوج لا تحبه!! وهذا مهم جداً أن يفهمه الرجل الذي يكتوي بسياط الغيرة! إذا إنه ربما يظن بعض الأزواج أن ذلك نابع من عدم ثقة الزوج بزوجها! وهذا غير صحيح في أصله.

صحيح أن التعايش مع مشكلة الغيرة قد يكون متعباً في بعض الأوقات، ولكن من المهم جداً أن يكون الزوج على حذر من استعمال مهيجات الغيرة عند الزوجة! كالنظر إلى الصور الرديئة الفاتنة! ونحو ذلك.

                                 خالد بن عبد العزيز أبا الخيل 

مستشار شرعي واجتماعي.

الغيرة كما يقال في الحياة الزوجية كالملح للطعام، قليله مطلوب وكثيره يفسد العلاقة، خاصة إذا سيطرت الغيرة على تفكير الزوجة، فالآثار السيئة المترتبة على ذلك لا تُعد ولا تحصى، منها:

- كدر الخاطر، وغلبة مشاعر الكآبة والحزن على القلب، بالإضافة إلى سيطرة الأفكار السوداوية على الذهن.

- ظهور الشك وسوء الظن في تعامل الزوجة مع زوجها، حتى لو كان بريئاً ولا يقصد شيئا نتيجة لعدم شعورها بالأمان تجاهه.

- نزعة الزوجة إلى ما يسمى بحب التملك، حيث تبدأ بمحاصرة زوجها، والتدقيق في حركاته وتصرفاته والتفتيش في أغراضه الخاصة، بل وفرض قيود عليه لتضمن عدم ميله إلى أخرى أو أخريات.

 - وأكبر أثر تولده الغيرة هو تصدع العلاقة بين الزوجين، فتكثر المصادمات بينهما والمشاحنات نتيجة لتبادل الاتهامات بينهما؛ مما يؤدي إلى هروب الزوج من نار زوجته إلى أصدقائه أو حتى إلى امرأة أخرى يتزوجها، وقد تتطور الأمور إلى ما لا يحمد عقباه فيحصل الطلاق والفراق. لذا، من الحكمة أن تتحكمي في مشاعرك تلك، ولا أقول لك ألغيها، فجدير بك أن تكوني فطنة لما يهدد حياتك الزوجية منك أو من غيرك، ولكن بتعقل وروية.

أ.مها العومي                    

مدربة معتمدة من الأكاديمية البريطانية لتنمية الموارد البشرية  .

الغيرة مطلوبة ولكن بالحدود المعقولة.. الحدود التي تبني، لا تهدم، لا تفقدي زوجك وتفقدي نفسك الثقة بسبب الغيرة المبالغ فيها.

ليس من المنطق وليس من المعقول أن تحبسي زوجك كما لو كان في صندوق.. فالنساء من حوله ـ التلفاز.. الأسواق.. المستشفيات.. الأماكن العامة... إلخ.

امنحي نفسك القوة وازرعي في نفسك الثقة تجاه زوجك وحكِّمي عقلك، أشعري زوجك بالمحبة والثقة، وأعينيه على الطاعة والمحافظة على العبادات وتقوى الله، والبعد عن المنكرات التي تبثها وسائل الإعلام من فضائيات وغيرها.

كلّ ما في الأمر أنَّك بحاجة إلى شيء من الإرادة والصبر والعزيمة، لتخلصي على مشاعرك هذه وتوجهيها الوجهة الصحيحة.. وكل ذلك ممكن بعون الله وتوفيقه.

                                       منيرة بنت عبد الله بن عبد العزيز القاسم

أستاذ مساعد في كلية التريبة للبنات ، الأقسام الأدبية.

طرق تخفيف المعاناة من آثار الغيرة..

أولاً: أن تتذكري ما أنعم الله به عليك، حيث وفقك إلى زوج صالح وناضج وذو مكانة ويحبك ومقتنع بك.

ثانياً: أن تحمدي الله أن ذلك الزوج كان بالصورة التي كنت تطمحين لها، وأنك أحببته وتقبلته ولم تحدث بينكما جفوة أو نفور أو سوء تعامل.

ثالثاً: أن تحرصي على قضاء وقتك بما يفيد ويسلي، ولا تجعلي مجالاً للفراغ والهواجس، وإنما احرصي على ما ينمي إيمانك ويقوي شخصيتك ويربطك بالله.

رابعاً: لا تنسي دعاء الله أن يرزقك التوفيق وسلامة الصدر وذهاب الغيرة الممقوتة التي قد تحرم الإنسان السعادة والتوفيق.

                                            عبد الرحمن بن محمد الصالح

                                                    مشرف عام على مراكز الخدمة التربوية بمنطقة الرياض .

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


نسيبة الكثيري

متدربة من جامعة الإمام قسم علم نفس .


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...