الكويت: إطلاق جائزة مركز العمل الإنساني للشباب العربي في خدمة مجتمعاتهم

أحوال الناس
19 - ذو الحجة - 1438 هـ| 10 - سبتمبر - 2017


الكويت: إطلاق جائزة مركز العمل الإنساني للشباب العربي في خدمة مجتمعاتهم

الرياض ـ لها أون لاين

 

 أطلقت الهيئة العامة للشباب بدولة الكويت ـ أمس السبت ـ جائزة مركز العمل الإنساني للشباب العربي؛ بهدف دعم الأعمال الإنسانية وتشجيع الشباب العربي للنهوض بدورهم الريادي، والمشاركة الفاعلة في خدمة مجتمعاتهم وأوطانهم.

 

وقال مدير عام الهيئة العامة للشباب، ورئيس اللجنة المنظمة العليا للجائزة عبدالرحمن المطيري: إن مجالات عمل الجائزة ستختص بالمشاريع الإنسانية التنموية المتعلقة بالتعليم، والمياه والزراعة، والطاقة والنقل والمواصلات والصحة، تأتي بالتوازي مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة الموجهة للشباب، ليكونوا قادرين على صنع وتحقيق التغيير بتفاعلهم مع مجتمعاتهم مما سيؤدي إلى تقديم نماذج إبداعية، في تحقيق التنمية المستدامة لخدمة مجتمعاتهم.

 

وأكد المطيري: أهمية توجيه هذه الجائزة للشباب العربي؛ كون أن أكثر من نصف سكان الوطن العربي تقع أعمارهم تحت سن 25 سنة، مما يجعلهم القوة المحركة للتنمية؛ نظرا لتنوع خصائصهم القيادية، والقدرة على اكتساب المعرفة والمهارات والرؤية نحو المستقبل، والرغبة في إنجاز أفعال ذات قيمة في الحياة مما يسهم بتقدم المجتمعات.

 

ووفقا لوكالة الأنباء الكويتية: أشار المطيري إلى أن الهيئة عمدت من منطلق إيمانها بمنهجية التخطيط التشاركي، وتفعيلا لإستراتيجية الشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إلى التنسيق مع برنامج الأمم المتحدة في جائزة مركز العمل الإنساني بشكل متكامل وشامل.

 

وأضاف: أنه تم أيضا تشكيل لجنة عليا لإدارة الجائزة من جهات حكومية وأهلية ومدنية، تعمل على تقديم الدعم الفني للجائزة. مشيرا إلى أن جمعية الهلال الأحمر خصصت 100 ألف دولار لدعم تنفيذ أحد المشاريع العشرة الفائزة بالجائزة.

 

وقال ممثل الهيئة العامة للشباب للجائزة صلاح العرجاني: إن المشاركة بالجائزة ستكون متاحة لكل الشباب العربي بالفئة العمرية من 18 وحتى 34 عاما، موضحا أنه سيسمح بالمشاركة بالجائزة للأفراد أو كمجموعة بشرط أن لا يتعدى عددها ثلاثة أشخاص، على أن يتم تسليم عرض مصور (فيديو) من المشارك لا تزيد مدته عن 5 دقائق لشرح فكرة المشروع، وكيفية معالجته أحد التحديات المجتمعية في الوطن العربي، من خلال تقديم نموذج عمل مشروع إنساني متكامل.

 

وأضاف: أن من ضمن معايير الجائزة: أن تكون فكرة المشروع معالجة أو وقاية أو حل لمشكلة أو احتياج مجتمعي. مبينا أنه يجب أن تتسم فكرة المشروع المقدم بأنها تنموية مستدامة، وليست إغاثية، وأن تكون مبتكرة ومبدعة وقابلة للتطبيق، وذات نطاق جيد من عدد المستفيدين منها، وألا يكون مقدما من قبل في مسابقات مماثلة إلا إذا تم تطويره بنسبة لا تقل 25%.

 

وذكر أن أولوية المشاركة في الجائزة: ستكون للمشاريع الإنسانية التي تتوجه نحو اللاجئين والنازحين. مشيرا إلى أن اللجنة رصدت جوائز مجزية للفائزين بواقع 10 آلاف دينار كويتي (قرابة 31 ألف دولار) للفائز بالمركز الأول، وسبعة آلاف دينار كويتي للفائز الثاني (قرابة 22 ألف دولار) وخمسة آلاف دينار كويتي لصاحب المركز الثالث (قرابة15 ألف دولار).

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...