اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بالرياض تنفذ فعاليات توعوية عن "الزهايمر" لها أون لاين - موقع المرأة العربية

اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بالرياض تنفذ فعاليات توعوية عن "الزهايمر"

أحوال الناس
15 - صفر - 1440 هـ| 26 - اكتوبر - 2018


1

الرياض - لها أون لاين

نفذت اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بإمارة الرياض، بالتعاون مع "صحة  الرياض": فعاليات متنوعة للتوعية بمرض"الزهايمر" في عدد من المرافق الصحية، وبعض المراكز التجارية بمنطقة الرياض وبعض محافظاتها، تفعيلاً لمبادرة "أصحاء" وما تتضمنه من برامج توعوية وثقافية صحية، تخدم الجانب الوقائي.

واستعرضت الفعاليات التي تأتي في إطار مذكرة التفاهم والشراكة، التي وقعتها الأميرة نورة بنت محمد بن سعود، رئيسة اللجنة مع مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، الدكتور ناصر بن فالح الدوسري مؤخراً: تاريخ المرض وأعراضه، وكيفية التعرف عليه، من خلال الكشف المبكر للمرض، وكيفية التعامل مع المريض والمضاعفات السلبية التي يعاني منها 50 مليون شخص حول العالم، ويمثل عبئاً على المرضى وذويهم والأنظمة الصحية في الدول.

وعبرت الأميرة نورة بنت محمد عن شكرها لصحة الرياض، على جهودها في المجالات الاجتماعية وتطلعها للعمل معًا لتحقيق هذه الأهداف. مشيرة إلى أن اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية هي لجنة تم إنشاؤها بناءً على توجيه من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وتولي هذه اللجنة أهمية كبيرة للمسؤولية الاجتماعية، ونشر كل ما من شأنه تحقيق التنمية المستدامة لأفراد المجتمع وتحقيق جودة الحياة للمواطن، ومن ضمن ذلك: الاهتمام بالجوانب الصحية، ومواجهة التحديات والممارسات غير الصحية.

ويشار أن الاتفاقية تأتي تحقيقًا لتطلعات القيادة ورؤية 2030، وإيمانًا بأهمية المشاركة المجتمعية التي تهدف إلى التكامل بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، أو غير الربحي، للارتقاء بجودة الحياة، وتحسين الخدمات الصحية، ونشر الوعي الصحي، وتكثيف العمل الوقائي ومايحققه من منع كثير من الأمراض، وتقليل انتشار الأمراض في المجتمع.

من جانبه، شدد مساعد مدير عام الشؤون الصحية للخدمات العلاجية، الدكتور سطام الشيحة: على ضرورة تقديم الخدمات العلاجية والنفسية للمصابين بمرض الزهايمر، ومن هم فوق 65 عامًا كونها الفئة الأكثر تعرضا للإصابة، من خلال العيادات المتخصصة، وتوفير البيئة الداعمة والمحفزة لمرضى الزهايمر. مع أهمية تدريب ذوي المصابين على كيفية التعامل معهم، وبدء العلاج اللازم من قبل فريق طبي متكامل للتخفيف من أعباء هذا المرض.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...