المجندات الصهيونيات.. والتحرش الجنسي

أحوال الناس
02 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 03 - يونيو - 2003


فلسطين المحتلة: يتعرض20% من المجندات الصهيونيات في جيش الاحتلال خلال خدمتهن العسكرية إلى المضايقات والتحرش الجنسي من قبل رفاقهن والمسؤولين عنهن في الجيش.

جاء ذلك في استطلاع شارك فيه 1100 مجندة، بينهن 64 ضابطة يؤدين الخدمة النظامية في جيش الاحتلال، للسنة الثانية على التوالي.

وقالت 81 من المجندات إنهن تعرضن إلى المضايقة عبر إيحاءات جنسية تمس بهن. وقالت 69% إن المضايقة شملت دعوتهن إلى ممارسة الزنا وتلقي اقتراحات مزعجة.

ويستدل من الاستطلاع أن أكثر من نصف المجندات الصهيونيات اللواتي تعرضن إلى المضايقة الجنسية لم يقدمن شكاوى ولم يقمن بأي خطوة ضد من ضايقهن. وتبين أن 20% منهن، فقط قدمن شكاوى إلى الضباط المسؤولين، وبعضهن أوصلن شكاواهن إلى الجهات الرسمية المهنية.

وكانت سلطة تخطيط القوى البشرية في وزارة العمل الصهيونية قد نشرت، في أبريل الماضي، معطيات أشارت إلى تعرض 16.4% من المجندات إلى المضايقات الجنسية أثناء خدمتهن العسكرية. 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...