المحافظة على المكتسبات بعد رمضان

دعوة وتربية » سنن وفضائل
09 - شوال - 1434 هـ| 16 - أغسطس - 2013


1

 

شهدنا اجتهاد المسلمين في شهر رمضان، وفرحنا بإقبال الصائمين على القيام في المساجد، وسعدنا بالتنافس بين المسلمين على الطاعات خاصة في أوائل رمضان، وتسابق الجميع للخيرات، فأقبل بعضهم على قراءة القرآن، وتدبره والعمل به، وتصدق الكثيرون وجادوا بالمال على الفقراء وساعدوا المساكين، وقام عدد كبير بإطعام الطعام، وإفطار الصائمين، وانتشرت موائد الإفطار، وتعددت أعمال الخير.

ويحزن المسلم لما تهدأ هذه الطاعات بعد رمضان، وخاصة عندما يصاب بعض المسلمين بالفتور أو يتكاسل بعضهم عن هذه الخيرات.

 والذي نريد أن نركز عليه الآن هو كيف نحافظ على ما حققناه في رمضان من مكاسب، والتي منها: استمرار الاجتهاد في الطاعات بعد رمضان  وكيفية المحافظة على الطاعات التي اجتهدنا في فعلها كالصيام والقيام والصدقة وقراءة القرآن، والمحافظة على الصلوات في المسجد، وهذه الأمور المهمة العملية، وهي تسبقها أمور إيمانية وسلوكية، فلا بد من استمرار صيام التطوع بعد رمضان، خاصة وقد عرفنا قيمة وفضل الصيام والذي يستمر بعد شهر الصيام، كما في الحديث: "من صَامَ رَمضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ بِستٍّ من شَوَّالٍ فَذَلكَ صِيَامُ الدَّهرِ"رواه مسلم.

ونريد أن نركز في هذا المقال على أهم المكاسب التي حققناها في رمضان، من النواحي الإيمانية والنفسية، خاصة وقد ارتفعت عزيمة المسلمين في شهر الصيام، وقويت إرادتهم، وتمكنوا من الانتصار على أنفسهم، ونشعر دائما أن الانتصارات الحاسمة للمسلمين تحققت في رمضان،   مثل غزوة بدر، وفتح مكة، وحصل الانتصار في رمضان في بعض المعارك الحاسمة مثل معركة القادسية، وفي الحروب مع الصليبيين في حطين، وأمام التتار في عين جالوت؛ وذلك لأن المسلمين مهيئون في رمضان أكثر من غيره لأن يتنزل عليهم نصر الله تعالى، لأنهم نجحوا في مجاهدة أنفسهم وكبح جماح شهواتهم، مع الحرص على الطاعات في رمضان، والتي تجعلنا نجاهد أنفسنا وننتصر عليها، حتى نستحق أن يتنزل علينا نصر الله تعالى، فهذه الأعمال الصالحة، والنجاح في مجاهدة النفس هي من أهم أسباب حصول النصر كما قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ"سورة محمد.

فإذا كنا قد قويت إرادتنا في رمضان، بسبب أننا نجحنا في جهاد أنفسنا، وقد امتنعنا بإرادتنا عن الطعام والشراب والشهوة في نهار رمضان، فكيف لا نمتنع عن المحرمات إذا أفطرنا، وقد قويت إرادتنا وامتلكنا زمام عزيمتنا، وحاولنا الوصول للهدف من الصيام، وذلك بتقوية الإرادة نصل لثمرة الصيام، فصيام رمضان من الفرائض التي نتقرب بها إلى الله تعالى إضافة للنوافل والعبادات، وهي التي لا يقبل الله تعالى منا أن نتقرب بها إليه، ، كما في الحديث القدسي الذي رواه البخاري: "إنَّ اللهَ قال: من عادَى لي وليًّا فقد آذنتُه بالحربِ، وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبَّ إليَّ ممَّا افترضتُ عليه، وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه.." فلا بد من الحرص على مجاهدة أنفسنا لتقوى إرادتنا، ونجعل أنفسنا تصبر على فعل الأعمال الصالحة، وتبتعد عن المعاصي، وتصب على أقدار الله المؤلمة، مع استمرار الاجتهاد في الطاعات والمداومة على أعمال البر، ونحاول تنفيذ وصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حيث قال: "أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل"متفق عليه.  

فالإرادة معناها أن تريد شيئاً وتقرر اختياره، وتحاول أن تصر على تنفيذه حتى تنجح في الوصول إليه في النهاية، ولكي نصل لهذه الإرادة القوية لا بد أن نتعلم ونتدرب في مدرسة الصوم، والأطباء النفسيون يذكرون أن من يريد أن يهذب سلوكه، أو يكتسب سلوكا حسنا، أو يتخلى عن خلق سيء، فلا بد أن يدرب نفسه من ستة أيام إلى عشرين يوما، وهذا الأمر يتكرر في صيام شهر رمضان الذي يستمر لمدة 29 يوما أو ثلاثين يوما، وفي رمضان يتدرب المسلم على قوة الإرادة ويحاول أن يدرب نفسه لتسمو روحه وتهذب أخلاقه، وإذا تأملنا هذا الحديث: "فإذا كان صوم أحدكم فلا يرفث ولا يفسق ولا يصخب، وإن سابه أحد فليقل إني صائم إني صائم، الذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم عند الله أفضل من ريح المسك"متفق عليه، سنجد أن فيه  جهاد للنفس، وتعويدها على الانضباط وعدم الغضب، والالتزام السلوك القويم.

وإذا حاول المسلم مجاهدة نفسه، وحاول أن يتعلم كيف نجاهد أنفسنا، وحاول التخلق بالأخلاق الفاضلة في الصيام، فهو يربي في نفسه قوة الإرادة وصدق العزيمة، مع الحرص على إرضاء الله تعالى، ويجعل من الصوم وسيلة لتحسن الأخلاق، وتهذيب السلوك، فهذه هي التربية الحقيقية في مدرسة الصوم مع نيل الثواب والأجر، فالصوم مدرسة متكاملة نتعلم فيها ونتدرب على تقوية الإدارة، والسمو بالروح، والصيام الذي يقوي الإرادة يمكن أن يتحقق، سواء في صوم التطوع أو صيام الفريضة.

وإذا نجحنا في جهاد أنفسنا، واستطعنا تغيير سلوكنا للأفضل في رمضان فلنحاول أن نستمر على جهاد أنفسنا دائما، وإذا ضعفت إرادتنا، أو لم ننجح في تهذيب نفوسنا، أو تغلبت علينا الشياطين ووقعنا في شيء من المعاصي، فعلينا التوبة و الندم مرة أخرى، ونحاول أن نستمر في مجاهدة أنفسنا، فهذه المجاهدة عملية مستمرة، للوصول للتقوى، والسير في طريق الاستقامة والبعد عن طريق الغواية.

وقد تعلمنا في شهر رمضان أن نتوجه بأعمالنا لله تعالى وحده، وهذا يعودنا على الإخلاص لله تعالى لأنه هو وحده الذي يطلع على صيام العبد، ونربي أنفسنا على ذلك خلال شهر رمضان؛ فهل سنعود أنفسنا على الإخـــــلاص لله تعالى دائما، في جميع أعمالنا. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

روابط ذات صلة

أخواتي، ماذا بعد رمضان؟

بعد رمضان.. حافظوا على ما غيرتموه في أنفسكم!

بناء النفس لما بعد رمضان

الشوق للطاعات بعد رمضان المختلف هذا العام

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


علي بن مختار بن محمد بن محفوظ

بكالوريوس أصول الدين قسم السنة وعلومها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1406=1986م بتفوق والحمد لله وكان ترتيبي الثاني.
حصلت على درجة التخصص (الماجستير) عام 1413هـ =1993م في كلية أصول الدين قسم السنة وعلومها، تحقيق ودراسة مسند أبي داود الطيالسي.

قدمت ولله الحمد إنتاجا مقبولا، لكن لم يطبع منه إلا القليل.
1. فهارس كتاب التاريخ الكبير للإمام البخاري (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض)، بالإشتراك مع جماعة التخريج بكلية أصول الدين تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد معبد عبد الكريم.
2. وبالطريقة نفسها شاركت في إعداد فهارس تارج جرجان للسهمي، (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض).
3. أعددت مجموعة من المؤلفات: أبحاث وكتب ومقالات نشر بعضها، ومن المواد الجاهزة للطباعة: الجزء المفقود من مسند أبي داود ( في مجلد واحد، جزء من رسالة الماجستير) .
4. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة للديانات والفرق والمذاهب والحركات المعاصرة:
الدعوة السلفية في الجزيرة العربية للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
5. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة: العمل الجماعي في الإسلام.
6. من الأبحاث التي قمت بتعديلها (وإضافة ما يقرب من النصف لبعضها ) وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الدعوات: الدعوة السلفية في مصر، الدعوة السلفية في الشام، جماعة أنصار السنة المحمدية في مصر والسودان، جماعة التكفير و الهجرة بمصر والسودان، جماعة التوقف والتبين بمصر.
7. من الأبحاث التي قمت بتلخيصها وصياغتها من كتاب المؤلف الأصلي وبعض المراجع الأخرى، وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الجماعات: حزب التحرير، الاتحاد الإسلامي الكردستاني.من الفرق: الزيدية. من الطرق الصوفية : العزمية، الدسوقية، الرفاعية، التجانية، البوتشوسية. من الاتجاهات المعاصرة: العقلانية، العصرانية، القومية العربية.
8. من المقالات أو الموضوعات المنشورة: حسن الخلق والعمل الجماعي نشر في مجلة المستقبل(العدد144) التي تصدرها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض.
9. من المقالات المنشورة: الاعتداء على رجال الأمن: نشر بجريدة المدينة المنورة، ونشر في بعض المواقع والمنتديات.
10. من المقالات أو الموضوعات أو البحوث المنشورة في بعض المواقع بالشبكة مثل موقع الفقه الإسلامي وغيره:
*الضوابط المالية في الإسلام.
* اليقين بأن المستقبل لهذا الدين.
*حكم الاحتفال بشم النسيم وبيان تاريخه وأصله.
*حكم الاحتفال بعيد الأم.
*التوجيهات الفتية للسعادة الأبدية.
*التهيؤ لاستقبال رمضان.
*خطوات عملية لكيفية الاعتزاز باللغة العربية. *شؤم المعصية.
* يا إخواني لا نقبل في الشهيد غير التهاني(الشيخ أحمد ياسين).
*صفات عباد الرحمن.
* من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في شعبان.
*محاسبة النفس.
* نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين.
* الترغيب في قيام الليل.
* السياحة إلى أين، شجعوا السياحة في بلدانكم الإسلامية.
* من أجمل النساء.
* نفحات رحمات من الأيام المعلومات.
* مخيمنا غرق ونجونا والحمد لله.
11. كتاب تيسير فقه العبادات. (أسباب الاختلاف بين العلماء، الصلاة وبقية أركان الإسلام).
12. دروس ومحاضرات وبحوث، ومقالات، وخطب منوعة: الدعاء، شروطه، آدابه، أسباب عدم إجابة الدعاء، الإخلاص، الذكر، القناعة، الأخوة وحل مشكلاتها. الوفاء، دروس في السيرة النبوية، مجاهدة النفس وتزكيتها، صلاة الجماعة، والرد على ادعاء الحق الديني والتاريخي لليهود، دروس في مصطلح الحديث، الجدية، تغيير المنكر بالقوة، الربانية، الاستفادة بالوقت، الثبات في زمن التقلبات، السنن الإلهية في النصر والتغيير، الثقة.
13. تيسير فقه الحج وفقه العمرة ضمن ملف متكامل عن الحج (محاضرات: الأخوة، آفات اللسان، قصة البيت الحرام، نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين، مناسك الحج والعمرة، مجموعة أشرطة مختارة مرئية ومسموعة).
14. كتاب الوجيز في الديانات والفرق و المذاهب المعاصرة(اليهودية، النصرانية، البوذية، القاديانية، الصوفية، الشيعة، العلمانية، الرأسمالية، الوجودية).
15. الحديث المرسل: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: محمد الفهيد عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
16. ابن الأثير وكتابه جامع الأصول: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: أبو لبابة حسين عميد كلية الزيتونة بتونس.
17. الياقوت في القنوت: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: فالح الصغير عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
18. تحقيق وتخريج وتوثيق الجزء الثالث عشر من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين(الصلاة) ط.دار المؤيد والثريا بالرياض.


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...