المدينة المنورة وعالمية الرسالة

رأى لها
04 - محرم - 1438 هـ| 05 - اكتوبر - 2016


المدينة المنورة وعالمية الرسالة

المدينة المنورة: مدينة ليست ككل المدن، يؤمها المسلمون من كل بقعة من بقاع الأرض، ويشدون الرحال للصلاة في المسجد النبوي، حيث أمنية كل مسلم على ظهر اﻷرض.

 

معالمها ليست ككل المعالم الخامدة، المبتوتة صلتها بالواقع، إنما هي معالم حية متجددة، تعيش في وجدان كل مؤمن، تتكلم وتحكي.

 

فهنا جبل أحد الذي قال عنه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : "هَذَا جَبَلٌ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ"(رواه البخاري)؛ ليلفت انتباه البشرية إلى دين لا يغمر بالحب الناس فحسب؛ بل يفيض كذلك على أنواع الجماد والحيوان!

 

وهنا سيد الشهداء حمزة ـ رضي الله عنه ـ الذي ارتبط اسمه بكل مؤمن قوي، يقف عند سلطان جائر، فيأمره وينهاه ولا يخاف في الله لومة لائم!

 

وهنا جبل الرماة الذي إذا شاهدته ارتسم في مخيلتك على الفور قول الله تعالى: "فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ"سورة النور63.

 

أهلها الطيبون لا يغيب عن بالهم يوم حنين.

 

إذ بذل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كل اﻷموال للناس، ولم يعط من أهل المدينة شيئاً، فعجبوا من فعل رسول الله، حتى غضب البعض، واندهش البعض اﻵخر، فرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لم يكن يدانيه أحد في الجود والسخاء، فلم الشح على بطانته وأنصاره إذن؟!

لكن سرعان ما انقطعت ظنونهم حين قال لهم: "أَتَرْضَوْنَ أَنْ يَذْهَبَ النَّاسُ بِالشَّاةِ وَالْبَعِيرِ وَتَذْهَبُونَ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى رِحَالِكُمْ، لَوْلَا الْهِجْرَةُ لَكُنْتُ امْرَأً مِنْ الْأَنْصَارِ وَلَوْ سَلَكَ النَّاسُ وَادِيًا وَشِعْبًا لَسَلَكْتُ وَادِيَ الْأَنْصَارِ وَشِعْبَهَا"(رواه البخاري)، فتهللت وجوههم، وذرفت بالدمع أعينهم، وقالوا: "رَضِينَا بِرَسُولِ اللَّهِ قِسْمًا وَحَظًّا"(رواه الإمام أحمد).

 

فهنيئا لكم يا أهل المدينة! وأنتم تعايشون بأعينكم كل سطر من سطور السيرة العطرة للنبي اﻷكرم محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ و هو شرف لكنه يحملكم مزيدا من الأعباء والمسؤوليات، وأنتم لها بعون الله!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...