المرأة التي يحبها الرجل ! (1)

الزوجة البشـوش

عالم الأسرة » هي وهو
20 - رجب - 1428 هـ| 04 - أغسطس - 2007


هل فكرت سيدتي لماذا ترك زوجك كل النساء.. نعم كل النساء ! واختارك أنت؛ لتكوني زوجة له، أنيسةً لوحدته, ورفيقةً لدربه؟ لا شك أنه يحبك كثيرا، ولم لا ؟ فأنت حياته ودنياه , أنت حصنه من الشيطان, الذي يستغني به عن الحرام 

هل تفكرت أيضا لماذا قرن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) بينك وبين تقوى الله؟!

 فقال صلى الله عليه وسلم:"ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله خيرا له من زوجة صالحة ...."

 تقوى الله... التي بها سعادة الدنيا والآخرة ! أنت أيضا... بك سعادة الدنيا والآخرة !! ولم لا ؟

فبصلاحك تنصلح الحياة , وبإيمانك تذوب المعاناة, وبحنانك تكونين عونا له على دينه ودنياه.

 قال صلى الله عليه وسلم " من رزقه الله امرأة صالحة فقد أعانه الله على شطر دينه, فليتق الله في الشطر الباقي "

أليس محروما كل الحرمان؟! ذلك الرجل الذي يعيش بدون زوجة صالحة...

" إن نظر إليها سرته وإن أقسم عليها أبرته وإن غاب عنها نصحته في نفسها وماله "

ابتسامة أصبحت ذكرى!

ابتسامتك التي تزين وجهك أفضل من كل أدوات الزينة والتجميل، تبعث البشاشة في أركان البيت، وتعم البشر كل أرجاء المكان، المرأة التي تتسامى على كل المتاعب والآلام وتحافظ على بشاشتها هي المرأة التي يحبها الرجل. 

حدثني صديقي يقول: عندما خطبت زوجتي  كانت مرحة وضحوكا, وابتسامتها تنير الدنيا بأكملها بهجة وسرورا , وكنت أتباهى بروحها الجميلة وابتسامتها العذبة , وبعد الزواج قلما أرى ابتسامتها أو مرحها وبشاشتها فقد حل بدلا منها الهموم والمشاكل والكآبة والنكد!!

يؤسفني أن أقول: إن بعض الأزواج الذين يختلسون النظرات خارج أعشاشهم إنما تأسرهم أخرى ببشاشتها الزائفة ومرحها المصطنع ! ألا فحافظي على بشاشتك وبشرك الدائم حتى لا تفقدي صاحبك وأنيس عمرك.

واعلمي أن للعين لغة لا تعرف الكذب  وكما قال الحكماء"العين رسول القلب ومرآة الروح"

ولا تبخلي على حبيبك بنظرات الود التي تنفذ إلى أعماق القلب؛ فتبدد الهم وتطرد الشيطان وتحل الرحمة على المكان،

 فنظرة الود من المحب إلى حبيبه تشفي صدره وتفرج كربه  

 مرض الحبيب فعدته               

فمرضت من حزني عليه

جاء الحبيب يزورني               

فبرئت من نظري إليــــه

وجه مكفهر! ووجه بشوش!!

تجربة عملية

قفي أمام المرآة ثم قطبي تقاطيع وجهك ...  حدقي النظر بغضب وعبوس

"كزي" على أسنانك بشدة         اللهم سلم سلم!!

عودي ثانية لما كنت عليه  ...   أريحي عضلات وجهك

ابتسمي ابتسامة عريضة   ...  ارسمي البشاشة على وجهك

ابعثي من بريق عينيك نظرات الود الحانية.....

انظري.. لقد أشرقت المرآة وأنارتها أساريرك

   الآن عليك أن تقولي :

       " اللهم كما حسنت خَلقي فحسن خُلُقي وحرم وجهي على النار"

واحة ... أو... سجن !

لقد عاد الصاحب والحبيب! فقومي وانهضي, واستقبليه بأجنحة من الشوق للقائه واللهفة بقدومه, فربما عاد مكروبا أو مغموما من عناء العمل وأعباء الحياة فيرى بشاشتك فيتبدد معها كل ما يجد وتسري في جنبات نفسه إشراقة الأمل من جديد, أنت وحدك القادرة على أن تحوليه من التعب والعناء إلى الراحة والهناء، من الهم والغم إلى البشر والرضا،أظهري إليه تلهفك عند عودته، لا ضجرك من تأخره وتبرمك من طول انتظاره، فلا تجعلي الضيق والسخط هو الذي يسيطر على مشاعرك، ويتحكم بأعصابك فتقومين باستجوابه، وكأنه في غرفة التحقيقات بمبنى المباحث العامة، وبالتكرار تحولين واحتك الفيحاء إلى سجن ضيق بغيض والآن قارني بين هاتين الصورتين:

صورة (1)

الزوج: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الزوجة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. حمدا لله على سلامتك يا حبيبي .. لماذا تأخرت؟ لقد قلقت عليك كثيرًا..              

خيرا إن شاء الله!

الزوج : لا عليك يا حبيبتي.. أعتذر عن التأخير فقد انشغلت بزميلي الذي مرض أثناء العمل وقمت بنقله إلى

المستشفى ولم أتمكن من الاتصال بك. 

الزوجة: حمدا لله على سلامته، وكيف هو الآن؟

الزوج: الحمد لله تحسن وسوف يأخذ راحة أسبوعا عن العمل. 

الزوجة: هل تناولت طعام الغداء يا حبيبي ؟ فأنا لم آكل بعد !

الزوج: لا لم آكل يا حبيبتي, فأنا أعلم أنك في انتظاري. أعدي لنا الطعام .

الزوجة: حالا يا حبيبي

صورة (2)

الزوج : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الزوجة: سلام!!.. لماذا كل هذا التأخير؟!

الزوج : تأخرت! كان عندي شغل.

الزوجة: شغل؟! ما هذا الشغل الذي تتأخر فيه كل هذا الوقت؟

الزوج:  لا حول ولا قوة إلا بالله, أهذا استقبال يا ناس؟!

الزوجة: وهل تريد أن أستقبلك بالورود ولم أتغدى إلى الآن لأني في انتظار حضرتك

الزوج : إذن فأحضري لنا الطعام فإني جوعان مثلك

الزوجة: أحضر الطعام (باستنكار) بيت هذا أم فندق؟ أكل ونوم فقط !

الزوج : يااااه..  والله لن أتغدى وسوف أعود من حيث أتيت!!

الزوجة: لاااااه.. لقد قرفت من هذه الحياة!

ليس في دنيا المؤمن ما يستحق الكآبة !

نحن نعلم أنك بشر يصيبك الملل ويحل عليك التعب، ومن حقك أيضا التسرية عن الهموم، والبشاشة من قبل الزوج والملاطفة والمؤانسة , فليس كل المسؤولية عليك وحدك , ولكن حديثنا هنا معك أنت لا مع الرجل وللرجل حديث آخر في غير هذا الموضع , ولو أن كل واحد بادر بما عليه لما عرفت التعاسة طريقا إلى قلوبنا ولما فارقت البشاشة وجوهنا.

سيدتي يمكننا أن نبتسم في معظم الأحيان رغم الهموم والآلام التي تحيط بنا في كل مكان!

فإن البسمة تمنح النفس طاقة عالية في مواجهة الحياة ,بل إنها تفيض على من حولك فتجعلهم سعداء، فتكونين قد أسديت إليهم معروفا، ولعل ذلك ما يشير إليه حديث الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) " وتبسمك في وجه أخيك صدقة "

وفي إحدى الدراسات النفسية التي أجريت على أكثر من خمسين زوج وزوجة وجد أن البشاشة والمرح والدعابة مسؤولة عن 70% من الفرق في السعادة الزوجية بين الذين يستمتعون بالحياة الزوجية وبين الذين لا يستمتعون.  

إذن عليك أن تعيشي أطول حياة, مستمتعة بروح شابة فرحة، لا تشيخ أبدا، فليس الشباب إلا شباب الروح , وأنعشي لحظات عمرك بالبشر والهناء, واجعلي أيامك أكثر بشاشة, وأطلقي لآمالك العنان, لا تسجني نفسك في صندوق من الهم والكآبة، فلن تحصدي منه إلا الشقاء والمرض!

أيهـذا الشاكي وما بك داء          

كن جميلا تر الوجود جميلا

وإلى لقاء قريب وحديث عن الزوجة المطيعة.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أم رائد - السعودية

21 - رجب - 1428 هـ| 05 - أغسطس - 2007




أشكركم على هذا الموضوع الرائع
وجزاكم الله خيرا

-- فهدة - السعودية

21 - رجب - 1428 هـ| 05 - أغسطس - 2007




شكرا على هذا الموضوع المتميز ونرجو الإكثار من مثل هذه الموضوعات

-- نها - مصر

21 - رجب - 1428 هـ| 05 - أغسطس - 2007




استفدت كثيرا من هذا الموضوع بارك الله فيكم

-- ام عبدالمجيد - السعودية

22 - رجب - 1428 هـ| 06 - أغسطس - 2007




رائع موضوعك ومفيد جدا جزاك الله الجنه ونعيمها فعلا الحياه الزوجية سكن دائم فينبغي للزوجين ان يشدوا في البحث على كل ما يسعد الطرفين من حسن في التعامل ورقه في القول واذا كانت الحياه مبنيه على الطاعة ثقي بان الله سيوفقها

-- افنان النجاة - المغرب

22 - رجب - 1428 هـ| 06 - أغسطس - 2007




السلام عليكم و رحمة الله تعالي و بركاته ,اناجد سعيدة باطلاعي علي هدا الموقع ,والله ما احوج المراة لهده النصائح ختي تؤدي دورها الديني و الدنيوي و تنعم بسعادة مع زوجها .جزاكم الله عنا 1000 خير و السلام عليكم و رحمة الله.

-- وجه القمر - ليبيا

24 - رجب - 1428 هـ| 08 - أغسطس - 2007




السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
مشكورين جداً على هذه الجرعات الحيوية التي يقتنع بها كل الأزواج و الزوجات و يصعب تطبيقها،و أود إضافة أنه كذلك الزوج يقع عليه جزء لا يستهان به من وجود السعادة .
وشكراً

-- بنت السلطان - السعودية

24 - رجب - 1428 هـ| 08 - أغسطس - 2007




فعلا هذي هيا المره المرغوبه دئما

-- وشوووشني - السعودية

24 - رجب - 1428 هـ| 08 - أغسطس - 2007




موضوع أكثر من رائع وبصراحة أنا تعلمت منو أشياء كنت أسوي عكسهاوكنت انكد على نفسي وزوجي لكن من اليوم ورايح راح أطبقها انشاءالله

-- منووو -

25 - رجب - 1428 هـ| 09 - أغسطس - 2007




شكرااااااا جدا

-- أبو أحمد - السعودية

25 - رجب - 1428 هـ| 09 - أغسطس - 2007




موضوع جميل العبارات سامي المعني ليت الأخوات يأخذن به فغالبامايكون غضب الرجل سحابة يمكن أن تنقشع بكلمة حانية

-- فيلفيت - السعودية

28 - رجب - 1428 هـ| 12 - أغسطس - 2007




موضوع أكثر من رائع و طرح أكثر من سامي و إلمام أكثر من شامل فجزاك الله كل خير على هذا الإبداع

-- سارة - مصر

29 - رجب - 1428 هـ| 13 - أغسطس - 2007




موضوع من أجمل الموضوعات التي قرأتها . شكرا

-- أبو خالد - السعودية

10 - شعبان - 1428 هـ| 24 - أغسطس - 2007




الله يخليك لينا وجزاك الله خير ويعطيك العافية

-- انكسار في زمن شموح - السعودية

08 - شوال - 1428 هـ| 20 - اكتوبر - 2007




للأسف أنازوجة بشوشة جدا مع زوجي وجميلة وخلوقة مثقفة جداوأحبه بجنون وهو كذلك يملك نفس الصفات وقد بني بيتنا على الحب والتفاهم وكان جزائي أن تزوج علي وبعد أن انهرت طلقهاولكن الآن أصبحت إنسانة حزينة رغم مرور 5أشهر

-- لقد عدت للحياة من جديد - فلسطين

08 - شوال - 1428 هـ| 20 - اكتوبر - 2007




جزاكم الله كل خير فعندما قرات هذا المقال غير حياتي كلها بعد ان كانت مضجرة ومملةو الآن اصبحت واحدة اخرى وزوجى يحبني الآن اكثر من ذى قبل بسسب هذا المضوع الرائع لذا ارجو الاهتمام بهذه الموضوعات اكثر لانها مفيدة للفتيات المقبلات على الزواج وشكرا لكم

-- زهرة الدنيا - السعودية

09 - شوال - 1428 هـ| 21 - اكتوبر - 2007




احمدوا الله ايتها المتزوجات على مارزقكم الله من السكن والمودة ولا تكفرن العشيروقوموا بحق ازواجكن من حسن المعاملة والتبعل والتزين فانتن مأجورات في ذلك فهذاهو جهادكن كماجاء في السنة
اختكم عانس28 ادعوالي ولبنات المسلمين بالازواج الصالحين

رزان

04 - صفر - 1432 هـ| 10 - يناير - 2011

أنا معك في هذا الكلام أختي زهرة ـــــ إحمدوا الله علي أنكن متزوجات فغيركن لم يأتيهن نصيبهن ـــ غريب أمركن تتمردن علي حياة أنعمها الله لكن ـــــ أسئل الله لنا ولكن الهداية وأن يرزقني زووووج صالح أسكن إليه ويسكن إليّ.

-- وسام - مصر

12 - شوال - 1428 هـ| 24 - اكتوبر - 2007




دة كلام جميل واناحالا هروح لزوجي واضحك معاة كتير واضحكو علشان هو زعلان من مشاكل كتير بتحصل في حياتنا مكناش عملين حسبهاميرسي حدا وبااااااي

-- اعليو - ليبيا

14 - شوال - 1428 هـ| 26 - اكتوبر - 2007




المقال رائع وجميل

-- بيان -

16 - شوال - 1428 هـ| 28 - اكتوبر - 2007




اشكرك اخي الكريم على هذه النصائح زلكن كيف بك وقد يدخل الزوج البيت ويلئه صراخا ونكدا!!كيف ستستطيع الزوجة ان تحب زوجها وهو يدعي عليها دائما وهو مسلم ملتحي ومحسوب على الإسلام،، مسكينة هي المرأة التي لا يقدرها ولا يحترمها زوجها.

-- الباحثة عن الحب - الأردن

17 - شوال - 1428 هـ| 29 - اكتوبر - 2007




الابتسامة تكلف اقل من الكهرباء وهذه اشياء مهمه للحفاظ على العلاقة الزوجية وليس بالنكد والعبوس والابتسامة تخفف حدة التوتر ان وجدت وشكرا علىهذه الاشياء المهمه التي تساعد على بقاء الحب والود

المرأة التي يحبها الرجل

هي التي تحفظ سره

هي التي لا تتكبر عليه

هي التي (((( تحبه )))

-- محى الدين - مصر

18 - شوال - 1428 هـ| 30 - اكتوبر - 2007




للرومنسة دور فعال بين الزوجين فالمقابلاة الحارة والشوق تاثيرا فعال جدا والاهتمام المتبادل يقوى الحب ويقوى الرابط بين الزوجين

-- امراة مسلمة - المغرب

19 - شوال - 1428 هـ| 31 - اكتوبر - 2007




السلام عليكم
والله والله جزاكم الله خيرا على هده المعلومات الاكتر من رائعة كما ان هدا البرنامج هو كنز للقارئ على حسب ما قرات لحد الان
السلام عليكم

-- monaelhaddad - مصر

20 - شوال - 1428 هـ| 01 - نوفمبر - 2007




والزوجة تعمل ايه مع الزوج النكدي الكئيب

-- رغدة - فلسطين

22 - شوال - 1428 هـ| 03 - نوفمبر - 2007




بارك الله فيكم على هالموضوع وجزاكم عنى وعن المسلملت خير الجزاء

-- غادة - مصر

23 - شوال - 1428 هـ| 04 - نوفمبر - 2007




المقارنة بين الحوارين 0(صورة1/2) بتفتح مدارك المطلع على الموقع وتزودنابالذكاء وحسن اختيارالكلام المستخدم عند اجراء اى حوار

-- ام رضوان - البحرين

24 - شوال - 1428 هـ| 05 - نوفمبر - 2007




بصراحه شي جميل رائع وايد الله يعطيكم العافيهالاول في استقبال الزوج افضل ورقيق وعذوبة في الكلام ومرح وحب وحنان وعطف مشكورين جزاكم الله خيرا

-- naima - المغرب

25 - شوال - 1428 هـ| 06 - نوفمبر - 2007




جزاكم الله ألف خير على هذه النصائح

-- ملاك قلبي - الإمارات العربية المتحدة

26 - شوال - 1428 هـ| 07 - نوفمبر - 2007




ابصراحه الموضوع واااااااايد حلو ولازم الزوجة تستقبل زوجها بأحسن الاستقبال عشان اذا كان امعصب ولا شي ينسى كل شي من يشوفها

-- لمياء - العراق

27 - شوال - 1428 هـ| 08 - نوفمبر - 2007




احسن حل واحد ميزوج علمود يخلص من المشاكل ووجع الرأس مع التحية

-- om adam - المغرب

27 - شوال - 1428 هـ| 08 - نوفمبر - 2007




شكراً جزيلاً على هذا الموضوع، وأتمنى لكم الصحة الدائمة

-- أم بسمه - السعودية

28 - شوال - 1428 هـ| 09 - نوفمبر - 2007




جزاكم الله 1000خير،الموضوع فعلا جميل ومفيد جداقد سمينا ابنتنابسمه لأن البسمة تعطي الحياة حلاوة وسعادة.لقد جربت ذلك شخصيا وسوف أكون كذلك للأبد انشاءالله وزوجي سعيد بذلك بالرغم من صعوبة الحياة حاليا.الابتسامة والتفاؤل ضروري جدا هذا الأيام.

-- rano - مصر

28 - شوال - 1428 هـ| 09 - نوفمبر - 2007




الموضوع جميل جدا وبتمنى من ربنا ارضاء زوجى بشتى الطرق

-- ساره - السودان

29 - شوال - 1428 هـ| 10 - نوفمبر - 2007




السلام عليكم....
عفواً ربما لم يجدر بي المشاركة بما انني ما زلت آنسه..
فقط أريد ان أحييكم على الموضوع الرائع وأقول لأخواتي و أمهاتي لا تستهن بماللبسمه من مفعول سحري ...
فقد أهدانا الله(نحن النساء) هالة من السحرالحلال ..
فلم لا نسعد به الكون؟
أنعم الله علينا جميعا بالبيوت السعيدة

-- امل - السعودية

01 - ذو القعدة - 1428 هـ| 11 - نوفمبر - 2007




كلمات رائعة وحديث شائق جدا.... ارجو من الله لكم التوفيق

-- الذهبية - السعودية

02 - ذو القعدة - 1428 هـ| 12 - نوفمبر - 2007




نعم البشاشةوالسماحة تزيد في الحياة

الزوجية بارك الله فيكم

-- الراضيةبحكم الله - المغرب

05 - ذو القعدة - 1428 هـ| 15 - نوفمبر - 2007




الحقيقة أن قارئ مثل هذه المواضيع لا يملك أمامها سوى أن يتقدم بالشكر الجزيل لكاتبيها وأن يسأل الله لهم الخلاص فيما يبدلونه من جهود..وأنا أرى أن هذه النصائح ليست فقط العمود الفقري للحياة الزوجيةالسعيدة،انما هي أساس السعادة في الحياةبكاملها

-- نادية - الجزائر

07 - ذو القعدة - 1428 هـ| 17 - نوفمبر - 2007




السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته لو تلازمونا بنصاءح كما هادو لانجاح الحياة الزوجية والقضاء على الروتين الممل و اظافة الجديد للحياة و شكرا مسبقا

-- زهورالكادي - السعودية

08 - ذو القعدة - 1428 هـ| 18 - نوفمبر - 2007




مقال جميل ورائع جزيتم خير

-- بتول - الأردن

08 - ذو القعدة - 1428 هـ| 18 - نوفمبر - 2007




لقد زاد شوقي الى الحياة الزوجية بفضل هذا الموضوع
وسأعمل بكل هذه النصائح ان شاء الله
ادعو لي ولكل بنات المسلمين بالزوج بالستر والزوج الصالح.

-- سناء الربيع - المغرب

08 - ذو القعدة - 1428 هـ| 18 - نوفمبر - 2007




شكرا على الموضوع الجميل

-- سناء - المغرب

08 - ذو القعدة - 1428 هـ| 18 - نوفمبر - 2007




ننتظر بعض الحديث منك عن الرجل المطيع لماذا المرأة وحدها مسؤولة عن سعادة الأسرة

-- الراشدة - السعودية

12 - ذو القعدة - 1428 هـ| 22 - نوفمبر - 2007




موضوع رائع حقأ أتمنا أن أعرف مساحة الكتب في حياتك كم بالمية وماهي أشكرك أيتها المبدعة وكوني مواطنة صالحة

-- هوبي - مصر

12 - ذو القعدة - 1428 هـ| 22 - نوفمبر - 2007




والله العظيم الكلام ده صح وبجد وربنا يقوينا كلنا علي العمل به

-- سماح - مصر

14 - ذو القعدة - 1428 هـ| 24 - نوفمبر - 2007




احيانا الزوج يظلم زوجتة بمالغتة فى التواجد بره البيت خاصه اذا كانت الزوجة لاتعمل يدخل اخر الليل مش قادر يتكلم ولا قادر لاى شى مرة فى مرة تختفى ابتسامة الزوجة جمالها ويظهر الحزن والكابه على وجها ؟ لو يسال الرجل نفسة لماذا ذهبت الابتسامة من على وجة زوجته سيجد نفسه هو السبب فى ذلك

-- الرمش الحنون - فلسطين

15 - ذو القعدة - 1428 هـ| 25 - نوفمبر - 2007




شكرا لك على هذا الموضوع انا جدا استفدت منه واتمنى ان تزودنا دائما بما هو مفيد لنا في الحياه العمليه بارك الله فيك

-- nora -

15 - ذو القعدة - 1428 هـ| 25 - نوفمبر - 2007




فقط المرأة تنصحون!فقط فقط فقط..
..لماذا لاتنصحون الرجل !
كل شيء في عالمنا ذكوري...ابتسمي ايتها المرأة من أجل الرجل..

بانتظار (رجل تحبه النساء)
جزاكم الله خير

-- razan - السعودية

16 - ذو القعدة - 1428 هـ| 26 - نوفمبر - 2007




كان الموضوع جميل جدا

-- رفيدة - السعودية

16 - ذو القعدة - 1428 هـ| 26 - نوفمبر - 2007




شكرررررررررررا جداً

-- Noof - أخرى

16 - ذو القعدة - 1428 هـ| 26 - نوفمبر - 2007




أسلوب متنوع ومشوق ورائع للطرح ...
يعطيك العافية أ. إبراهيم..
تحية تشجيع وإعجاب

وأنا مع الأخت نورا أنتظر رجل تحبه النساء

يعني احيانا تصير مشكلة بسبب أن المرأة مثقفة جدا وتحاول بكل ماتستطيع والرجل مع احترامي لايفقه شيئا لا في الذوق ولا في الثقافة ولا في أي حاجة غير فرض الهيمنة الجائرة العبيطة .... إذن لا بد أن يكون الطرح المجتمعي متوازنا للرجل وللمرأة التعليم والتثقيف للإثنين معا .

الزواج في نظري شركة يتقاسم فيها الزوجين العطاء والتنازلات والمشاركة .....

شكرا

-- رونا - البحرين

17 - ذو القعدة - 1428 هـ| 27 - نوفمبر - 2007




السلام عليكمورحمة الله .. انا خطبتي تاجلت كذا مره وتعرفت على خطيبي اكثر في هاي الظروف..واذا ما ضحكت بوجهه دقيقه يعرف ان في شي مزعلني لاني دوم اضحك وامزح معه عشان ما يشيل هم اي شي..انا من رايي البشوشه تقرب من زوجها اكثر وهو بيحس فيها اكثر يعني اللي ما يبي ياخذ باله ياخذ باله غصب لان الابتسامة موجوده دائما الا اذا في سبب غيبها وطبعا الزوج ماراح يترك زوجته في هذي الحاله الا مريح قلبها من اي شي يكدر عليها ..واسفة على الاطاله.. ولكم جزيل الشكر
تحياتي

-- -

18 - ذو القعدة - 1428 هـ| 28 - نوفمبر - 2007




اجمل واروع نصيحة

-- muna alweal - الأردن

18 - ذو القعدة - 1428 هـ| 28 - نوفمبر - 2007




ابتسامة المرأه في وجه زوجها تبعث السرور الى قلب زوجها ويجب ان يكون كلامها طيب مع زوجهاويجب ان يكون هو ايضا بشوش في وجه زوجته حنون عليه

-- إبراهيم جمعة - السعودية

18 - ذو القعدة - 1428 هـ| 28 - نوفمبر - 2007




بدايةأعبر عن خالص شكري وامتناني, ولا أخفيكم سعادتي الغامرة بهذا التفاعل الطيب والإيجابي الذي ألمسه, بالفعل هناك سلسلة سوف أنشرهاقريبا بالموقع بعنوان الرجل الذي تحبه المرأة ولكنني أود هنا أن أوضح أنني في خطابي هذا الخاص بالمرأة لا أنشر ثقافة المجتمع الذكوري ولا غيره, ولا أتحامل على المرأة أوأتحيز للرجل, ولكن طبيعة الخطاب موجهة إليك أنتِ فقط من باب النصيحة والتذكير وللرجال حديث آخر كما وعدت. وأؤكد مجددا أن المجتمع المنشود الذي يحقق لناالسعادة والأمان إنماهو المجتمع الإسلامي الإنساني الفاضل الذي ينظر للمرأة على أنها أمه وأخته وزوجته وابنته والحاضنة الأولى للأجيال وصمام الأمان له, والحارسة الأمينة على صلاحه وصلاح أبنائه, والمسؤولة مع الرجل أمام الله عز وجل عن تنشئته وتربيته تربية صالحة... أخواتي الكريمات..
إنني بهذه النصائح لا ألقي بالتبعة والمسؤولية عليكن وحدكن, فالرجل هو المسؤول الأول, لأن الله سبحانه جعل له القوامة على الأسرة.. قوامة المسؤولية والالتزام... لا قوامة السيطرة والتسلط!
وأخيرا أرحب بكل نقد وأسعد بكل توجيه
وأقدر هذا الحرص والاهتمام الكبير وأسأل الله الإخلاص والقبول والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-- سمية - أخرى

21 - ذو القعدة - 1428 هـ| 01 - ديسمبر - 2007




السلام عليكم اخواني الكرام أتقدم لكم بجزيل الشكر على ماتقدمون من نصائح و ارشادات للمرأة ومايجب عليها اتجاه زوجها.

-- akila - الجزائر

21 - ذو القعدة - 1428 هـ| 01 - ديسمبر - 2007




السلام عليكم موضوع جيد ومفيدوالله نحتاج لهده المواضيع وبكثرة لانها توضح لنا الطريقة الجيدة للتعامل بين الزوجين وهدا حتى نحافظ على استقرار اسرنافكمايقال داخل البيوت المملؤة بالحب والسكينة والطمانينة تكتر الملائكة

-- sarah - الجزائر

22 - ذو القعدة - 1428 هـ| 02 - ديسمبر - 2007




موضوع جيد يتكلم عن حياة مهمة ولكن جد مختسر فنرجو أن تزودوننا بمعلومات أكثر

-- دلوعه تركي - السعودية

23 - ذو القعدة - 1428 هـ| 03 - ديسمبر - 2007




موضوع روعه وقليل ماتفعل النساء في هذا الوقت من الابتسامه في استقبال زوجها ولكن نتمنى من التغير في الايام القادمه وشكرا

-- dalia - الصومال

24 - ذو القعدة - 1428 هـ| 04 - ديسمبر - 2007




على الزوجة ان تكون الملاذ والراحة لزوجها
اختكم داليا

-- المرحه - العراق

25 - ذو القعدة - 1428 هـ| 05 - ديسمبر - 2007




الزوجه دائماتطالب بحقوقهاوتدعي بانها مضلومه ولكن الزوج ايضا يحتاج الى من يكون بجانبه وتكون الزوجه هي التي تمسك بمفتاح السعاده فبطاعة الله تجعل البيت جنه

-- سارة - الجزائر

27 - ذو القعدة - 1428 هـ| 07 - ديسمبر - 2007




بارك الله فيك

-- عروسه - السعودية

28 - ذو القعدة - 1428 هـ| 08 - ديسمبر - 2007




بصراحه مرررره حلوالكلام فعلا لازم تعمل الزوجه كذاا لان كل شي بيدها تقدر تغير الزوج لانه زي الطفليبغا حنان وحب وبالمقابل راح تلاقي هي اكتر والله حلوه الحياه الزوجيه على قول جدتي:الزواج حلو بس للي يعرفله والله صادقه

-- ام عبد الله - الجزائر

29 - ذو القعدة - 1428 هـ| 09 - ديسمبر - 2007




بارك الله فيكم

-- أم حمد -

29 - ذو القعدة - 1428 هـ| 09 - ديسمبر - 2007




روووووعه جداً
جزاكم الله خيرا
وكثر من أمثالكم
نحتاج لمثل هذه الكلمات الرائعه

-- rana - مصر

02 - ذو الحجة - 1428 هـ| 12 - ديسمبر - 2007




طيب ما هو الحل لو كانت الزوجة مثل الزوجة في المثال رقم 1و الزوج رده عليها مثل الزوج في المثل رقم 2

-- عنان - فلسطين

03 - ذو الحجة - 1428 هـ| 13 - ديسمبر - 2007




جد اشي يجنن ومفيد كتييييييير يسلمووووووووووو

-- -

04 - ذو الحجة - 1428 هـ| 14 - ديسمبر - 2007




في ظل الهجمة المستمرة ضد الحجاب وتوظيف جميع المنابر السياسية والثقافية والاجتماعية سواء خارج أو داخل المجتمعات الإسلامية وخصوصاً من بعض النساء اللاتي يهاجمن حجاب المرأة المسلمة وكأنه مؤشر تخلف!! بل إن إحداهن قامت بتأليف كتاب عنه وفي مقابلة تلفازية معها ذكرت أنها ستتبرأ من ابنتها إذا ما ارتدت الحجاب!!

وهناك منهن من تستخف بالحجاب وتقول إنه قطعة قماش فلماذا ترتدونه وتثيرون كل هذه الاضطرابات ضد النساء المسلمات!!


قطعة قماش في هذه العبارة اختزلت تشريعاً ربانياً ومنحت نفسها حق الوصاية حتى على آية الحجاب!!

هذه الحملة ضد حجاب النساء المسلمات لم ولن تتوقف طالما هناك من يصد عن دين الله ولا يكتفي بذلك بل يحرض الآخرين لاتباعه وما الهجوم على الحجاب إلا حلقة ضمن حلقات التهوين من الالتزام بالتشريعات الربانية ورمي من يلتزم بها بالتخلف الحضاري وأنه يجسد العنصرية الدينية..


ولأن هناك صراعاً اجتماعياً بين شريحة المسلمات وأجهزة الدولة في معظم المدن الأوروبية التي سنت قوانين تحظر الحجاب فإن ما قام به وزير الداخلية الإيطالي جوليانو أماتو منذ فترة من عدم معارضة ارتداء الحجاب من قبل النساء المسلمات في بلاده معللاً ذلك أن السيدة مريم العذراء كانت تضع الحجاب على رأسها خصوصاً في مواجهته للتيارات العلمانية المتطرفة التي تنادي بالتصدي لظاهرة الحجاب التي انتشرت بين النساء المسلمات في إيطاليا حتى النساء الإيطاليات اللاتي أسلمن. واعتبرت هذه التيارات أن (ارتداء الحجاب) يشكل اختراقا خطيراً للثقافة المسيحية..


لهذا نجد أن موقف (جوليانو أماتو) أمام هذه التيارات يعتبر نسيجاً مختلفاً عن المنظومة الثقافية هناك حيث قال لهم: (إذا كانت العذراء محجبة فكيف تطلبون مني رفض أي امرأة محجبة وقال: إن المرأة التي حظيت بأكبر نصيب من المحبة على مر التاريخ وهي السيدة العذراء تصور دائماً وهي محجبة..


أمام هذا الثبات منه تولدت عناصر أخرى في هذه التيارات لم تجد من يسقط عليها أضواء التحليلات وهي البدء في المطالبة (بتعديل) اللوحات التي تظهر فيها السيدة مريم العذراء وأيضاً إلغاء هذا المشهد التاريخي ونشر لوحات لها وهي سافرة بدون حجاب!!


الوزير الإيطالي رفض هذه المطالب واعتبرها تطرفا ثقافيا وأعتقد أنه يقينا كان يعلم أنها تؤكد جذور العنصرية الحقيقة تجاه أي ثقافات وأديان مخالفة لما هي عليه في تلك المجتمعات.


وجميعنا يعرف الخطأ التاريخي أكاديميا والذي مؤخرا بدأت عوامل التمرد عليه فقد كان من المتعارف عليه استخدام (القبائل البدائية) لأي ثقافات مخالفة لثقافات المجتمعات الاوروبية الحديثة في عملية استلاب ثقافي لا ترى التحضر والثقافة إلا مرحلة بدأت مع تاريخ أوروبا.



إذن هذه هي العنصرية الحقيقية التي ترفض الديانات الأخرى وتسعى جاهدة وفق آلتها الإعلامية ومراكز القوى سياسيا وثقافيا المتشددة والمتطرفة على طمسها وتشويهها حتى لو أدّى ذلك إلى إسقاط رؤيتها المتطرفة على صور مريم العذراء.


إحدى المناهضات للحجاب الرافضة له من إحدى الكاتبات في دولة مصر ، كي تنفِّر من الحجاب ذكرت أن المرأة اليهودية تضع حجابا على رأسها فكيف تقلدن النساء اليهوديات! وعادت وقالت: هذا تمييز ضدي فأنا لست محجبةَ! ويبدو أنها لم تعلم بعد بموقف الوزير الإيطالي لكانت هاجمته بصفته يشجع على التمييز ضد النساء السافرات.

-- samah - مصر

10 - صفر - 1429 هـ| 18 - فبراير - 2008




راااااااااااااااااااااااااائع بارك الله فيك ورنا يقدرنا على التنفيذ اللهم آمين

-- اريج - السعودية

20 - جمادى الآخرة - 1429 هـ| 25 - يونيو - 2008




شكرا لك اخي الفاضل علي جهودك انااعمل علي ماقلتة مع زوجي ولكن ضغوط الحياة والالام التي عشتها تجعلنى احيانا لااتملك اعصابي انمام زوجي الحبيب فيدب بيننا الخلاف الكره ثم تصفوالنفوس ونرجع مرة اخرىللخلاف

-- اريج - السعودية

20 - جمادى الآخرة - 1429 هـ| 25 - يونيو - 2008




الله يعطيك العتفيه زوجة اخو زوجي كانت تحب زوجي اتصلت عليه وقالتة انهاتحبة قبل مايتزوجنى ورسلتة صورها بس هو رفضها لانه يحبني وتزوجها اخوة بس احنا تزوجنا مع بعض ولان اهيا تسبب لى المشاكل مع زوجى تنتقم لية يفضلنى عليها وتسبب لى بمشاكل مع اهل زوجي انا احب زوجى وماابى افقدة لاني مالى احد غيرة ابوى كبير بالسن ومشلول بالجلطة وزوجة ابوى الثانية كثير قاسية ياما ورتني الويل وماعندي اخو ولا خوات عندي اخوان من ابوى بس امهم كرهتهم فيني وفي امي وعذبوني وكذلك امى كثير فساعدوني كيف اتخلص من زوجة اخو زوجى الماكرة الحقودة قبل ماتنهار حياتي

-- إبراهيم جمعة - السعودية

20 - جمادى الآخرة - 1429 هـ| 25 - يونيو - 2008




الأخت أريج من السعودية
يمكنك عرض مشكلتك بتفاصيل أكثر على قسم الاستشارات بالموقع وهم سيتولون الإجابة بمشيئةالله عز وجل
أسأل الله أن يعينكِ على حل هذه المشكلة وأن يصبركِ على هذا الأذى وأوصيك بكثرة الدعاء فهو سلاح المؤمنين وذخيرةالصابرين

-- ابو مريم - مصر

19 - شعبان - 1429 هـ| 22 - أغسطس - 2008




جزاكم الله خير و ارجو منك الكتابة عن حقوق الزوجة على زوجهافكما له حق فهى لها حقوق & وفقك الله الى الخير دائما* مع حبى واعزازى

-- الماسه1 -

04 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 20 - مارس - 2010




جزاك الله كل خير ونفع الله بك البلاد والعباد واعننا الله على طاعته في هذا الزوج

-- ام الياس - فلسطين

27 - جماد أول - 1434 هـ| 08 - ابريل - 2013




باررررررررررررررك الله فيكم على هذا الكلام لئنههوا رررررررررررررائع ربي يقدرني على تطبيقه

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...