النمو الاجتماعي عند الأطفال: مرحلة الرضاعة

دعوة وتربية » نوافذ
18 - ربيع أول - 1440 هـ| 27 - نوفمبر - 2018


1

النمو الاجتماعي في معناه العام: هو نمو سمات الفرد بما يتفق مع قيم وأنماط المجتمع، وتعتبر عملية التنشئة الاجتماعية من العمليات الأساسية التي عن طريقها يتشكل سلوك الفرد من خلال التفاعل الاجتماعي، وهي عملية أساسية تهدف إلى ادماج الفرد في الحياة الاجتماعية.

وتبدأ عملية النمو الاجتماعي مع الإنسان منذ ولادته، وتستمر معه حتى ما بعد المراهقة، وخلال هذا المقال سنحاول التعرف على خصائص النمو الاجتماعي لكل مرحلة من حياة الإنسان.

أولا: النمو الاجتماعي  في مرحلة طور الرضيع (من الولادة حتى نهاية العام الثاني):

تلعب الخبرات الاجتماعية المبكرة دورًا مهما في تحديد اتجاهات الطفل نحو الذات والآخرين؛ ولأن حياة الرضيع تتمركز داخل المنزل, فإن أسس السلوك الاجتماعي والاتجاهات الاجتماعية عنده تعد "صناعة منزلية أسرية".

ولكي يصبح الطفل كائنًا اجتماعيًّا ليس مسألة فطرية، وإنما هي من نواتج التعلم والخبرة, فبعد الميلاد يكون الطفل كائنًا غير اجتماعيّ، يغلب عليه الطابع العضوي واتباع الحاجات البيولوجية الجسمية, ولا يميز بين من يشبع له هذه الحاجات، فالمهم بالنسبة إليه إشباعها.

وفي الأسبوع السادس من العمر: تبدأ أول ابتسامة اجتماعية حقيقية, وعادةً ما تكون مصحوبةً بنشاطٍ بدنيٍّ كبير.

خلال الفترة بين الشهر الثاني والشهر الثالث:  تتحسن قدرة الطفل على الإدراك ، ويمكنه التمييز بين الأشخاص, ويكتشف أن الأشخاص وليس الأشياء هم الذين يشبعون حاجاته, ويبدأ بالتعبير عن الرضا حين يوجد مع الناس, ولا يهمه مَنْ يكون الشخص الذي يوجد معه، المهم أن يحظى باهتمام شخصٍ ما، ويدل ذلك على بداية "السلوك الاجتماعي" الذي يتخذ صورة "استجابة غير تمييزية للآخرين"، وهكذا تكون الاستجابات الاجتماعية الأولى مُوجَّهَة نحو الكبار.

وفي الشهر الثالث: تظهر بدايات الاهتمام بالناس، فيبكي حين يتركونه، ويظهر عدم السرور حين لا ينظر إليه الشخص, أو ينصرف عنه بالحديث مع شخص آخر، كما يراقب تعبيرات الوجه عند الآخرين, وهنا تظهر على وجه الخصوص "استجابة تمييزية" للأم، مع استمرار الاستجابة للآخرين, ويستخدم الأصوات والإيماءات والمناغاة ولغته البدائية في الاتصال بالآخرين.

كما يمكنه التمييز بين "الأصدقاء والغرباء", وفي هذا الوقت: يظهر الطفل تعلقًا واضحًا ومحددًا بالأم, ويظهر سلوك التعلق هذا في صورٍ عديدةٍ؛ منها: الابتسام للأم, وإصدار الأصوات لها دون غيرها من الآخرين, وبالصراخ والبكاء حين يحمله شخصٌ آخرٌ غير الأم، والصراخ والبكاء أيضًا حين تتركه أمه.

منذ شهره السادس: يبدأ تعلق الطفل بأمه يزداد، مما يهيئ له شعورًا بالأمن، كما يزوده بالشعور بالقوة والهوية، ويتطور فيما بعد ليصبح نقطة انطلاقٍ للشعور بالتمايز والاستقلال, ويُعَدُّ هذا السلوك مهمًّا في تكوين علاقات اجتماعية وانفعالية لها مغزًى, والتي تلعب دورًا رئيسيًّا في النمو الاجتماعي في المستقبل.

وفي الشهر الثامن أو التاسع: يحاول الطفل محاكاة كلام الآخرين ونشاطهم وإيماءاتهم.

عند اكتمال العام الأول:  يتوقف عن الفعل عندما يسمع التحذير أو النهي.

وفي منتصف العام الثاني: يبدأ سلوك "الخُلْفَة" في صورة سلوك العناد والمقاومة لمطالب الكبار, وتتمثل الخُلْفَةُ في المقاومة الجسمية والصمت والانسحاب.

وفي نهاية العام الثاني: يمكنه أن يتعاون مع الكبار في أداء بعض الأعمال الروتينية، ويكون في حالة أكثر اتزانًا تجعله أكثر اجتماعية في سلوكه.

بداية الاهتمام باللعب:

يتسم لعب الرُّضَّعِ بأنه حُرٌّ تلقائيٌّ، وأنه تعوزه القواعد والتنظيمات, وأَمْيَلُ إلى اللعب الفرديّ, ويحصل الرضيع على أبسط صور المتعة، حينما تتعرض حواسه للاستثارة, ومن اللعب بأطرافه.

وعندما يصل الطفل إلى سن ثلاثة شهور: يمكنه استخدام لعب الأطفال بعد نموّ قدرته على التحكم في يديه, وفي هذه الفترة يشتق المتعة أيضًا من تقلبه على الظهر والجنبين والرفس, والوصول إلى أصابع القدم ومراقبة حركة أصابعه.

          وبين الشهر الخامس والثامن يصبح اللعب أقلّ عشوائية.

 خلال السنة الثانية من العمر: يزداد اللعب انتظامًا، ويمكن أن يستخدم اللعب في أنشطة عديدة, ومع تعلم المشي يندمج الطفل في هذا النشاط. وبسبب نقص التآزر العضلي في هذه المرحلة، فإنه عادةً ما يكون "مخربًا" للعبه, وفي محاولاته للأشياء الموجودة في بيئته, وبالطبع هو لا يعني تحطيم الأشياء.

وفي سن 18شهرًا: يحاكي الكبار, فيحضن اللعب المفضلة, ويقلدهم في قراءة الصحف, وفي هذه الفترة يكون لِعْبَه فرديًّا، ويكون دوره في حالة وجود أطفال آخرين هو دور المشاهد.

وفي النصف الثاني من العام الأول: يكون اللعب مع الآخرين متوازيًا, وفي تعامل الطفل مع أقرانه لا يوجد تفاعل "الأخذ والعطاء" ذي الطابع الاجتماعي، وإنما الشائع هو انتزاع الأشياء من الآخرين.  (يتبع).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المراجع:

- مراحل النمو الاجتماعي عند الطفل، آلاء دعدوع، موقع موضوع.

- نمو الإنسان من مرحلة الجنين إلى مرحلة المسنين، آمال صادق - فؤاد أبو حطب، مكتبة الأنجلو المصرية.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


بسام حسن المسلماني

ليسانس آداب (قسم تاريخ ) جامعة القاهرة 2004م.

بكالوريوس خدمة اجتماعية 1995م.

حاصل على معهد القراءات (مرحلة التجويد) 1997م.

*- كاتب ومحرر صحفي في موقع "لها أون لاين" والمشرف على محاور تقارير ودراسات وشاركوا بالرأي والاستطلاع والملف الشهري، من يناير 2008 وحتى الآن.

*- صحفي بمجلة سياحة وآثار سعودية.من ديسمبر 2010 وحتى الآن.

*- كاتب ومحرر صحفي بمجلة قراءات إفريقية.

*- نائب مدير تحرير موقع مجلة قراءات إفريقية.

*- إعداد وتقديم مواد إذاعية وحوارية في موقع "لها أون لاين".

*- صاحب مدونة "دفتر أحوال الأمة" (http://anns012.maktoobblog.com/)



الإصدارات:


- مراجعات قادة الجهاد.. السياق والمستقبل
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2007/11/25/55474.html

- الصومال .. وسيناريو الحرب المقبلة
- http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2006/12/28/26057.html

- مستقبل العلاقات الباكستانية الأمريكية .. بعد اغتيال بوتو
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2008/01/03/57621.html

- العسكر في تركيا .. هل ينقلبون على جول؟
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2007/04/29/40651.html
- العلاقات المصرية الإيرانية إلى أين تسير..؟
http://www.islammemo.cc/Tahkikat/2007/12/28/57319.html

- مؤتمر”شرم الشيخ” .. واستباق الفشل
http://www.islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/Takrer-raisi/2007/05/03/41178.html

- الإسلاميون داخل فلسطين 48.. موقف خاص من الانتخابات
http://www.islammemo.cc/2006/03/25/2525.html

- الأحزاب العربية داخل فلسطين 48 .. ورهاناتها الانتخابية
http://www.islammemo.cc/2006/03/25/2523.html

- أزمة الحجاب في تونس.. مقاربة تاريخية
http://www.lahaonline.com/articles/view/14327.htm

- الصحفية "إيفون ريدلي".... أسيرة طالبان التي أصبحت داعية للإسلام
http://www.lahaonline.com/articles/view/15619.htm

- المرأة المسلمة النيجيرية.. عقبات ونجاح
http://www.lahaonline.com/articles/view/15784.htm

- الشخصية الصوفية
http://www.alsoufia.com/rtb_uploaded_images/magazine_9.pdf

- بين الثورة المصرية وثورة الاتصالات ... وطن جديد
http://www.lahaonline.com/articles/view/37717.htm

- الثورة السورية .. وازدواجية المواقف
http://www.lahaonline.com/articles/view/38308.htm


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...