باحثون يحذرون: منتجات الزبادي مليئة بالسكر بنسبة تفوق الموجودة في المشروبات الغازية

أحوال الناس
10 - محرم - 1440 هـ| 21 - سبتمبر - 2018


1

الرياض - لها أون لاين

          قال باحثون بجامعة ليدز البريطانية: إن منتجات الزبادي مليئة بالسكر، بنسبة تفوق تلك الموجودة في  المشروبات الغازية؛ لذلك يجب على المستهلكين إدراك أنهم لا يتناولون منتجات صحية.

نتائج دراسة شملت نحو 900 من أنواع الزبادي التي تباع في المتاجر الكبرى في بريطانيا، وبحسب البحث:  فإن الزبادي العضوي كان من بين أكثر الأنواع التي تحتوي على السكر.

وقالت الدكتورة برناديت مور، رئيسة الباحثين في هذه الدراسة: "حتى إذا أخذنا هذا الانخفاض في الحسبان، فإن معظم أنواع الزبادي ستظل تحتوي على نسبة سكر مرتفعة". وأضافت: "أعتقد أن نسبة السكر في الزبادي ستكون مفاجأة للجميع بما في ذلك الآباء والأمهات"، ونصحت بشراء اللبن الطبيعي وخلطه مع الفاكهة أفضل.

وتوصي هيئة الصحة الوطنية في إنجلترا: بعدم تناول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 6 سنوات، أكثر من 19 غراما سكر في اليوم، أي 5 مكعبات سكر فقط، أما من تتراوح أعمارهم بين 7 إلى 10 سنوات: فيجب عليهم تناول أقل من 24 غراما يوميا.

          الدراسة نُشرت في مجلة BMJ Open، جاءت في الوقت الذي يُشجع فيه مسؤولو الصحة: الشركات المصنعة على تقليل كمية السكر التي يستهلكها الجمهور.

وتحتوي حلويات الزبادي على معظم أنواع السكر، بمعدل 16.4 غرامات سكر لكل 100 غرام، وتضمنت هذه الفئة أيضا بعض المنتجات التي لا تحتوي على الزبادي، مثل مخفوق الشوكولاتة والكريم كراميل.

          الزبادي العضوي، جاء كثاني أكثر المنتجات المحلاة بالسكريات بمعدل 13.1 غرامات سكر لكل 100 غرام.

          الدراسة وجدت: أن زبادي الأطفال يحتوي عادة على 10.8 غرامات سكر لكل 100 غرام، أي ما يعادل أكثر من اثنين من مكعبات السكر، وبالمقارنة، يحتوي 100 غرام من مشروب الكولا الغازي على 9 غرامات من السكر فقط.

وحتى يكون معدل السكر منخفضا في الزبادي: ينصح الخبراء بألا يزيد عن 5 غرامات سكر لكل 100 غرام زبادي.

وأكد الباحثون أنه منذ بداية المسح الميداني للمنتجات، نهاية عام 2016م، حدث تقدم في الحد من استهلاك السكر من الزبادي.

          تقرير نشر في مايو  الماضي: أظهر أن محتوى السكر في الزبادي قد انخفض بنسبة 6 في المئة في السنة الأولى؛ مما يجعله الفئة الغذائية الوحيدة التي تجاوزت النسبة المستهدفة البالغة 5 في المئة. وبحلول عام 2020م، من المتوقع أن ينخفض السكر بنسبة 20 في المئة.

وقالت الدكتورة أليسون تيدستون، رئيسة خبراء التغذية في منظمة PHE: إن هذا الإجراء "يظهر خطوات إيجابية".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...