برنامج يومي للفتاة الحائض في رمضان لها أون لاين - موقع المرأة العربية

برنامج يومي للفتاة الحائض في رمضان

تحت العشرين » إبداع بلا حدود
08 - رمضان - 1436 هـ| 25 - يونيو - 2015


1

يصيب الفتاة الحزن إذا ما حاضت في رمضان، أسفاً على ما قد يفوتها من العبادات. وبعضهن يغفلن عن الاستفادة من ملء أوقاتهن بعبادات أخرى، لا يمنعهن المحيض من التمتع بها، لذلك نورد لكنّ هنا مقترحا لبرنامج يومي للفتاة الحائض في رمضان، وهو غير ملزم، وإنما يمدك بأفكار تساعدك على استثمار وقتك في رمضان.

 

البرنامج المقترح بعد طلوع الفجر

• تذكري استصحاب نية الخير طوال اليوم الرمضاني

• إجابة المؤذن لصلاة الفجر بالقول: "اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته"رواه البخاري.

• اغتنام هذا الوقت ما بين الأذان والإقامة في الدعاء, وقراءة أذكار الصباح، قال صلى الله عليه وسلم: "الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة" (رواه أحمد والترمذي وأبو داوود و صححه الألباني رقم: 3408 في صحيح الجامع).

• تذكير أخواتك بأداء صلاة الفجر, مع احتساب الأجر والثواب.

• حث إخوانك على أداء صلاة الفجر في المسجد جماعة قال صلى الله عليه وسلم: "ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوًا" متفق عليه.

قال صلى الله عليه وسلم: "بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة"(رواه أبو داود، والترمذي وابن ماجه و صححه الألباني في صحيح الجامع).

• حث أهلك على أداء سنة الفجر في المنزل، اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، مع احتساب الأجر والثواب،  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها "رواه مسلم.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خير صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة "متفق عليه.

اذكري الله تعالى، وحثي أفراد أسرتك على ذكر الله تعالى طوال اليوم.

قال الله تعالى: (أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) [الرعد:28[.

قال صلى الله عليه وسلم: "أحب الأعمال إلى الله أن تموت ولسانك رطب من ذكر الله"(رواه ابن حبان والطبراني في الكبير، وحسنه الهيثمي في المجمع، وحسنه الألباني رقم: 165 في صحيح الجامع).

نماذج من الأذكار:

1- سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من قول "سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه"، قالت فقلت: يا رسول الله! أراك تكثر من قول "سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه؟" فقال "خبرني ربي أني سأرى علامة في أمتي. فإذا رأيتها أكثرت من قول: سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه. فقد رأيتها، إذا جاء نصر الله والفتح ـ فتح مكة ـ ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا. فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا" رواه مسلم.

2- استغفر الله العظيم من جميع الذنوب وأتوب إليه. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه مئة مرةً "رواه مسلم.

- سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم"متفق عليه.

3- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له"(رواه الترمذي، وصححه، وصححه الألباني).

4- سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لأن أقول سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، أحب إلى مما طلعت عليه الشمس"رواه مسلم.

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحب الكلام إلى الله أربعٌ: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهنَّ بدأت"رواه مسلم.

5- لا حول ولا قوة إلا بالله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة؟" فقلت: بلى يا رسول الله، قال:" قل لا حول ولا قوة إلا بالله"متفق عليه.

6- سبحان الله العظيم وبحمده. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة "(رواه الترمذي، وصححه، وصححه الألباني).

 

7- اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً)الأحزاب:56 .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا"رواه مسلم.

وقال صلى الله عليه وسلم: "لا تجعلوا بيوتكم قبورا، ولا تجعلوا قبري عيدا، و صلوا علي، فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم"  (رواه أحمد، وأبو داود، وابن ماجه وغيرهم، وصححه الألباني).

 

البرنامج المقترح بعد صلاة الفجر إلى وقت الضحى

• ذهابكِ إلى العمل أو الجامعة أو المدرسة مع احتساب الأجر والثواب: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ما أكل أحد طعاما خيرا من أن يأكل من عمل يده، وأن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده"رواه البخاري.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقا يلتمس فيها علما سهل الله له به طرقا إلى الجنة "رواه مسلم.

• حث أفراد الأسرة على أداء صلاة الضحى. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميده صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى"رواه مسلم.

 

البرنامج المقترح بعد الظهر

•  إجابة المؤذن لصلاة الظهر, واغتنام هذا الوقت ما بين الأذان والإقامة في الدعاء.

• حفظ أو تلاوة القرآن، مع مراعاة لبس القفازات عند لمس القرآن. أو القراءة من الأجهزة الكفية، أو المصحف المفسر.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: "ألم" حرف، ولكن "ألف" حرف، و"لام" حرف، و"ميم" حرف"(رواه الترمذي وصححه، وصححه الألباني في صحيح الجامع).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يقال لقارئ القرآن: اقرأ ورتل وارتق، كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها" (رواه أحمد وأبو داود والترمذي و صححه الألباني).

• مساعدة والدتك في إعداد طعام الإفطار للصائمين، واحتساب الأجر والثواب من هذا العمل العظيم: وفي ذلك الأمر خيران، أولاً: تفطير الصائم  فعن أنس رضي الله تعالى عنه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في السفر، فمنا الصائم ومنا المفطر قال: فنزلنا  منزلاً في يوم حار، وأكثرنا ظلاً صاحب الكساء, ومنا من يتق الشمس بيده، قال: فسقط الصوّام، وقام المفطرون فضربوا الأبنية، وسقوا الركاب، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم: "ذهب المفطرون اليوم بالأجر"متفق على صحته، وهذا هو الشاهد: فقام المفطرون و ضربوا الأبنية،... وذهبوا بالأجر.

وثانياً: إرضاء والدتك وبرها في هذا الشهر الفضيل، وإعانتها على الانتهاء بسرعة من أعمال المطبخ للتفرغ للعبادة، مما يجعل عبادتها في ميزان حسناتك.

• يمكن استغلال الوقت الذي تقضينه في المطبخ بالتسبيح والاستغفار والدعاء، أو الاستماع إلى القرآن أو المحاضرات الدينية.

أن أعرابياً قال لرسول الله صلى الله عليه و سلم: إن شرائع الإسلام قد كثرت علي، فأنبئني بشيء أتشبث به, فقال: "لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله" (رواه أحمد، و الترمذي، وابن ماجه، وابن حبان، وغيرهم، و صححه الألباني).

• حث الأسرة على أداء صلاة الظهر والسنن الراتبة لها (إذا لم يكن لديهم فرصة لأدائها في المدرسة/العمل/الجامعة), مع احتساب أجر وثواب ترغيبهم في أداء السنن و تعليمهم المحافظة على أداء الفروض .

• النوم مع الاحتساب فيه. قال معاذ بن جبل رضي الله عنه : "إني لأحتسب في نومتي كما أحتسب في قومتي".

 

البرنامج المقترح بعد العصر

• إيقاظ الإخوة استعداداً لأداء صلاة العصر.

• إجابة المؤذن لصلاة العصر.

• توجيه الإخوة لأداء صلاة العصر في المسجد جماعة، وحضور الدرس العلمي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من غدا إلى المسجد لا يريد إلا أن يتعلم خيرا أو يعلمه كان له كأجر حاج تاما حجته"رواه الطبراني في الكبير، وصححه الهيثمي، والألباني في صحيح الترغيب.

• حث الأخوات على أداء الصلاة جماعة في البيت إن أمكن ذلك.

• الاشتغال في حفظ أو تلاوة القرآن أو تفسير الآيات.

• مساعدة والديك بالأعمال المختلفة؛ لتخفيف عنهما، كالعناية بالنباتات في المنزل أو أي عمل آخر اعتادت والدتك القيام به، مثل: تدريس إخوتك الصغار، أو العناية بهم، سيجعلك تنالين ثواب البر، كما أن دعاء والدتك لك في هذا الوقت مستجاب لصيامها فلا تضيعي هذه الفرصة.

 

البرنامج المقترح قبيل المغرب

• الإكثار من الدعاء والاستغفار في هذا الوقت مع احتساب الأجر والثواب من مساعدتك لوالدتك في إعداد سفرة الإفطار .

• احتساب الأجر والثواب من خلال إرسال الإفطار للجيران والمحتاجين، وذلك بإدخال الفرح إلى قلوبهم ولتعميق العلاقات بين الجيران، وتقديم المساعدة لهم، وحصد أجر إفطار صائم. قال صلى الله عليه وسلم: "من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً "(رواه الترمذي وابن ماجه وغيرهما، وصححه الألباني رقم: 6415 في صحيح الجامع).

 

البرنامج المقترح بعد غروب الشمس

• إجابة المؤذن لصلاة المغرب.

• مناولة الأسرة عند الإفطار رطيبات، أو تمرا وترا أو ماء، وتعليم الصغار منهم احتساب أجر اتباع السنة مع ذكر دعاء الإفطار، فعن أنس قال: كان رسول الله يفطر على رطبات قبل أن يصلي، فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات، فإن لم تكن حسا حسوات من ماء" (رواه أحمد، و أبو داود، والحاكم،  وحسنه الألباني).

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال: "ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله" (رواه أبو داود، وغيره، وصححه الألباني في صحيح الجامع).

• حث الإخوة على أداء صلاة المغرب في المسجد، وأن تؤدي النساء الصلاة جماعة للنساء في البيت إن أمكن ذلك.

• الحث على أداء السنة الراتبة لصلاة المغرب، (أداء ركعتين).

• قراءة أذكار المساء.

• الاجتماع مع الأهل حول مائدة الإفطار، مع شكر الله على نعمة إتمام صيام هذا اليوم.

• حث رجال وشباب الأسرة، على الاستعداد لأداء صلاة العشاء والتراويح بالمسجد: قال صلى الله عليه وسلم: "من تطهر في بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت الله؛ ليقضي فريضة من فرائض الله، كانت خطوتاه إحداهما تحط خطيئة والأخرى ترفع درجة" رواه مسلم. ويجوز للنساء الذهاب للمسجد مع مراعاة الشروط أو الآداب في ذلك.

البرنامج المقترح بعد العشاء

• إجابة المؤذن لصلاة العشاء.

• الاشتغال في حفظ أو تلاوة القرآن.

• إعداد حلقة ذكر لقراءة بعض المواضيع الدينية المفيدة لأفراد الأسرة أو للصديقات أو للجارات.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى، يتلون كتاب الله ويتدارسونه إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده"(رواه مسلم، وأبو داود، والترمذي وابن ماجه وابن حبان، وغيرهم، وفي رواية الإمام أحمد لم يحدد مكان الاشتراط في  المسجد، عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري: عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما اجتمع قوم يذكرون الله...".)

 

القيام بإحدى الأنشطة التالية:

- جلسة عائلية، صلة الرحم، سمر رمضاني هادف.

-  سماع الخطب أو المواعظ والرقائق في المراكز الإسلامية أو الجمعيات أو في النت.

- القيام بأي نشاط دعوي، يمكن نشر مطويات (بوستات) أو تغريدات دعوية.

• النوم مع احتساب الأجر والثواب.

 

البرنامج المقترح في الثلث الأخير من الليل

• إيقاظ الأهل وحثهم على أداء صلاة التهجد، مع حثهم على إطالة السجود والركوع في صلاة التهجد، ويمكن أن تصلي جماعة في المسجد في العشر الأواخر من رمضان.

• مراجعة ما تم حفظه من القرآن خلال اليوم، مع مراعاة لبس القفازات عند لمس كتاب الله تعالى، مع الإكثار من الدعاء والذكر والاستغفار.

• يمكن أن تقومي بتحضير السحور بمفردك، وإعفاء والدتك من هذه المهمة لتتفرغ هي للصلاة والدعاء وسيكون لك من دعائها نصيب جميل مع احتساب الأجر والثواب.

حث الأسرة على السحور، مع استشعار نية التعبد لله تعالى وتأدية السنة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تسحروا فإن في السحور بركة" متفق عليه.

• الجلوس للدعاء والاستغفار حتى أذان الفجر: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ينزل ربنا تبارك وتعالى في كل ليلة إلى السماء الدنيا، حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، ومن يسألني فأعطيه، ومن يستغفرني فأغفر له" متفق عليه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ   

المرجع:  كتيب البرنامج اليومي للمرأة الحائض في رمضان - منتدى نور الإسلام.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...