بطاقة سفر.. استرخي وحلقي!!

تحت العشرين » اختراق
05 - جماد أول - 1441 هـ| 01 - يناير - 2020


1

تخيلي نفسك بعد يوم مليء بالتعب في المدرسة، وبعض المهمات المنزلية، إضافة إلى مشكلات صديقاتك التي  تجثو على قلبك و... ماذا تودين حينها؟؟

أنا أعرف تماماً ماذا تريدين.

 ما رأيك ببطاقة سفر إلى مكان جميل تختارينه، بعيداً عن كل المنغصات، و المتاعب، والواجبات؟؟

بالتأكيد نعم شيء رائع..

إذاً تعالي معي...

الاسترخاء مهارة رائعة تحلق بك أينما تريدين..

قبل أن تتعلمي هذه المهارة، و تمارسينها يومياً تعرفي على بعض فوائدها:

الاسترخاء يساعد على خفض نسبة التوتر و حدته، و قد وجد الباحثون أنه يؤدي إلى استقرار في النوم، وتخفيف الوزن، وتنشيط الذاكرة، والتقليل من حدة الاكتئاب، وتقليل الشعور بآلام الجسم، والتحسين من أداء العمل و التحصيل الدراسي، وتقليل تأثير الأصوات العالية على الإنسان.

 هناك طرق كثيرة للاسترخاء منها ما هو مختصر، ومنها ما هو عميق، يعتمد في جزء كبير منه على النّفس و تنظيمه،

والاسترخاء مهارة ليس بالضرورة أن يتقنها الإنسان من أول مرة، لكن من أسهل الطرق وأضمنها للتمتع بها هو  الانعزال بمكان هادئ، واستخدام إضاءة خافته، مع الاستماع لقراءة القرآن وستشعرين بهدوء نفسي كبير، تزيلين جبال عن قلبك المتعب الحزين.

أما الطريقة الثانية: فقد اخترتها لكِ لأنها طريقة سهلة و ممتعة؛ لممارسة الاسترخاء كل يوم، ركزي في الخطوات و حاولي إتقانها يوما بعد يوم.

و الآن لنبدأ معا في الخطوات:

 أولاً: أوجدي مكاناً مريحاً بعيداً عن الضوضاء.

ثانيا: إضاءة خافتة و هادئة.

ثالثا : يفضل لبس ملابس مريحة بحيث لا تضغط على البطن لتتنفس بشكل أفضل.

رابعا: أعطي لنفسك إشارة البدء، إما بحركة إصبع أو كلمة خاصة تعني ابدئي.

خامسا: ابدئي بالعد 1 2 3  4 و أغمضي عينيك.

سادسا: خذي نفسا عميقا و احبسيه  في صدرك لمدة عشر ثوان، ثم اتركي الهواء يخرج من الصدر و الرئتين إلى آخره.  تخيلي و كأن هناك أوساخ و غبار أو قد يكون ذرات من الهموم  و الأشياء المزعجة تخرج من صدرك، أعيدي ذلك خمس مرات أو أكثر.

اتركي يديك تستلقي إلى جانبك، و حاولي إرخاءها من أي شد،  فكري في كل عضلة كيف استرخت كلياً، و لاحظي المشاعر اللذيذة المرتبطة بالاسترخاء.

  راقبي ما يحدث بداخلها و الراحة المنتشرة من الكف و الأصابع إلى الساعد لمدة 20 ثانية، ثم كرري ذلك مع اليد الأخرى.

اتركي رقبتك تسترخي وحدها لمدة 20 ثانية، فكري في العضلات كيف تسترخي، و الأحاسيس المرافقة لها،  طبقيها الآن على عضلات الجبين و العينين ثم عضلات الوجه وهي الأهم؛ لأنها تتأثر بالانفعالات النفسية و الإرهاق، ركزي عليها حتى ترتخي تماماً.

انتقلي إلى عضلات ظهرك، ثم قدميك اليمنى و اليسرى معاً، تأملي كل عضلة فيهما وهي ترتخي و الشعور الجميل المرافق لها، و هكذا تكون عضلات جسدك قد ارتخت كلها.

 الآن راقبي تنفسك، دعيه يخرج بهدوء، وعمق، و بطء، بدون جهد، و تخلصي من التوتر مع كل زفير يخرج من جسمك.

اشعري الآن أنك تطيرين أو أنك تنامين على السحاب. و تخيلي نفسكِ في مكان جميل خلاب، اسمعي صوت الماء المنساب، حفيف الأشجار صوت القوارب في الماء، أو الموج.

  تخيلي أي مكان تحبينه، أو تذكري لحظة جميلة في حياتك، أو سافري للحظات إلى أي مكان في العالم، عند الانتهاء افتحي عينيك ببطء ثم حدثينا عن هذه التجربة الجميلة.

بالتأكيد تجربة رائعة.

فكيف لو كانت كل يوم؟؟

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...