تحكمي في نوعية أفكارك

إضاءات من مركز الاستشارات

عالم الأسرة » رحالة
12 - صفر - 1434 هـ| 26 - ديسمبر - 2012


1

كل منا بداخله ذات حكيمة أو داخلية، وأنا أحب تسمية هذا الصوت بصوت نفسك، وهي التي تساعدك دائما في اتخاذ القرارات، افتحي قناة تواصل مع ذاتك الحكيمة؛ حتى تنعمي بإرشادات واعية في كل الأمور في حياتك العملية والشخصية، ومما لاشك فيه أن نوعية الأفكار هي التي تبنى على عقيدة ومبادئ صحيحة؛ ولأن ما يرهقنا ويسعدنا هو نوعية أفكارنا وطريقة تناولنا لما يمر بنا من مواقف وخبرات، ومن ذلك يصل الإنسان إلى النضج في التفكير الإيجابي، فيما يمر به، وتتيح له أن يركز على نوعية أفكار تساعده على الوصول إلى الحلول المناسبة لما يمر به بعد ذلك.

ميرفت فرج رحيم ـ مستشارة تنمية بشرية

والإحباط يعد من أخطر المشاكل التي يتعرض لها الإنسان بصورة مستمرة في حياته اليومية، ولذلك علينا عدم الاستسلام لهذه الحالة‏, لما لها من عواقب وخيمة علينا.

إن إحباطك يدل على أنك بحاجة إلى الوقوف مع نفسك ومع أفكارك وأهدافك التي تطمحين لتحقيقها، وتأخذين وقتاً كافياً لمراجعة الطريق الذي سرت عليه, فقد تكونين سائرة بمسار غير صحيح، وتحتاجين لتعديل وجهتك لتصلي للهدف المنشود والتخلص من الإحباط  (تغيير نمط الحياة).

 أروى عبدالله ـ مستشارة اجتماعية

وتأكدي أنك سوف تبدعين وتنجحين،  فقط تحتاجين لمعرفة طريقك، وتصعدين سلالم النجاح درجةً درجة، والوصول للغايات مهما كان ذلك متعباً فهو ممتع، فستستمتعين به صغيراً، واجتهدي ليكبر ونحن بانتظار مبدعة متميزة تزين سماء الدنيا، ويلوح اسمها في الأفق؛ لأنك طموحة ولا تقبلى إلا بالتفوق والإبداع.

رانية سليمان فاضل ـ مستشارة اجتماعية

العيش بلا هدف نسعى إليه مضيعة للوقت. وسيسأل الإنسان عن وقته وماله وعمله وصحته يوم القيامة هل حفظ أم ضيع؟ لأن ذلك أمانة، هل تم استغلال تلك القدرات والميول والمواهب والأفكار والصحة والفراغ جيدا في مرضاة الله والسعي لإفادة النفس والأهل والمجتمع والأمة الإسلامية والإنسانية، أم لا؟. فلنحاسب أنفسنا جميعا قبل أن نحاس..

أنس أحمد المهواتي ـ مستشار اجتماعي

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...