تركيا

واحة الطفولة » وطني الأكبر
11 - ذو القعدة - 1431 هـ| 19 - اكتوبر - 2010


1

حديثنا اليوم يا أبنائي عن وطن إسلامي كبير حكم العالم الإسلامي أكثر من خمسة قرون..

نعم، إنها تركيا الدولة الإسلامية ذات التاريخ العريق والموقع الاستراتيجي المتميز والمؤثر فهي الدولة الوحيدة في العالم التي تربط بين قارتين حيث يقع الجزء الأكبر منها في قارة آسيا وجزء آخر صغير في قارة أوروبا. يحدها من الشرق جورجيا وإيران وأرمينيا وأذربيجان ، ومن الغرب اليونان وبلغاريا وبحر إيجة ومن الجنوب العراق وسوريا والبحر المتوسط ، ويحدها من الشمال البحر الأسود

 

1

 

 

 

 

عاصمتها أنقرة واللغة الرسمية اللغة التركية  العملة : الليرة

يبلغ عدد سكانها حوالي 72 مليون نسمة

يدين 99.8%  من  سكانها بالإسلام

مع أن معظم سكان تركيا مسلمون، كان هناك حظر حكومي على ارتداء الحجاب في المدارس والجامعات التركية والدوائر الحكومية. منذ سقوط الخلافة عام 1924م على يد التركي العلماني مصطفى كمال(أتاتورك) ولكن بحمد الله عادت تركيا إلى إسلامها من جديد وسمحت بالحجاب وهي في طريقها إلى استعادة كامل قيمها الإسلامية المفقودة.

1

 

 

 

 وتعتبر مدينة إسطنبول أكبر المدن التركية وأكثرها حيوية، أطلق عليها المؤرخون عاصمة الإمبراطوريات الثلاث( الرومانية والبيزنطية والعثمانية) وهي بحق مدينة التراث والكنوز التاريخية، وهي المدينة الوحيدة في العالم التي تقع على قارتين على شواطئ مضيق البسفور، حيث تختلط مياه البحر الأسود بمياه بحر مرمرة، ويرجع المؤرخون نشأتها إلى عام 657 قبل الميلاد.
وقد كانت في القديم تسمى القسطنطينية وكانت عاصمة للدولتين الرومانية ثم البيزنطية قبل أن يفتحها المسلمون وتصير عاصمة للدولة العثمانية فترة من الزمن وقد كانت قصة فتح القسطنطينية ملحمة من أعظم ملاحم التاريخ الإسلامي إذ كان حلما يراود المسلمين عبر القرون حتى فتحها البطل العثماني السلطان محمد الفاتح عام 1453 م وسميت بإسطنبول.

 

1

 

 

 

وقد بشر رسول الله صلى الله عليه وسلم بفتحها وامتدح فاتحها وجيشها

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لتفتحن القسطنطينية، ولنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش" رواه أحمد والحاكم وصححه وحسنه ابن عبد البر وصححه الهيثمي والسيوطي ورواه البخاري في التاريخ الكبير وقال : له متابعة.

1

 

 

 

 

 

تتميز تركيا بطبيعتها الخلابة الساحرة، والتي تجمع بين الشرق والغرب، بين آسيا وأوروبا، بها الشمس والبحر والجبال والبحيرات، وتتمتع معظم مناطقها بمناخ مثالي، كما احتضنت تركيا مختلف الحضارات القديمة بين جنباتها.

1

 

 

 

 

وتعتبر روميلي حصاري من أهم معالم مدينة اسطنبول وهي قلعة حصينة بناها السلطان محمد الفاتح عام 1452، وتم بناؤها في أربعة أشهر فقط، وتعد واحدة من أجمل الأعمال المعمارية العسكرية في العالم.

1

 

 

 

 

 

 

 

يطل قصر طوب قابي العظيم على بحر مرمرة ومضيق إسطنبول، وقد عاش فيه سلاطين الدولة العثمانية لأكثر من 300 عام بداية من القرن الخامس عشر، وتبلغ مساحته 699 ألف متر مربع تضم القصور والمكاتب والمساجد والمكتبة والمتاحف والمطابخ، واستمر بناء القصر عشرة أعوام امتدت إلى عام 1478م، ومن أهم مقتنيات هذا القصر البردة النبوية. كما يحوي سيوف الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم جميعاً، وتوجد به كذلك رسالة النبي صلى الله عليه وسلم للمقوقس ملك مصر.

1

 

 أما قصر دولما باغجة فهو قصر فريد من نوعه وآية من آيات الفن المعماري البديع يقع في شمال القسم الأوروبي من إسطنبول وتحيطه أسوار من جهة اليابسة ولها مداخل ذات تصميم فني بديع, وقد أقام في هذا القصر السلطان عبد المجيد والسلطان عبد العزيز والسلطان مراد الثالث والسلطان عبد المجيد الثاني والسلطان محمد رشاد ومات به مصطفى كمال (أتاتورك)..
كما يجذبك رؤية جامع آيا صوفيا الذي كان في الأصل كنيسة تاريخية بناها قسطنطين الأكبر، ثم تحولت بعد الفتح العثماني إلى مسجد، ويعتبر هذا المسجد العظيم إحدى العجائب المعمارية على مر العصور بسبب القبة الضخمة التي يبلغ ارتفاعها 55 متراً وقطرها 31 متراً وبها زخارف رائعة من الفسيفساء.

فتركيا هي إحدى الدول السبع في العالم التي يطلق عليها اسم «سلة خبز العالم» حيث يغطي ما تنتجه من قمح كل حاجاتها وتصدر الفائض إلى أنحاء العالم المختلفة.

للنساء مكانة مرموقة عند الشعب التركي والمولودة الأنثى لها فرحة كبيرة عندهم كذلك
كما أن تصرفات الآباء تجاه أولادهم تتصف بالشفقة و المحبة , أما احترام الأم فيبلغ لديهم أعلى درجات الاحترام حتى إنهم يحتفون بها في كل مناسبة ودائما ما يكررون "حق الأم هو حق الله

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- نسرالشرق - مصر

11 - ذو القعدة - 1431 هـ| 19 - اكتوبر - 2010




أين تركيا اليوم من الأسلام وهي تحاول جاهدة الدخول في الأتحاد الأوربي ومن اجل ذلك ستضحي بكل غاليِ ونفيس

15 - ذو القعدة - 1431 هـ| 23 - اكتوبر - 2010

تركيا أقرب ماتكون إلى الإسلام اليوم من بعض إن لم نقل غالب الدول المسلمة
و موقفها من قضية الدخول في الاتحاد الأوربي - في ظل الظروف التي تحيط بها - يمكن أن يجد الكثير من المبررات المقبولة.
ولو لم يكن مقبولاً لدى بعض الأفاضل فليحسبه سلبية تقف أمامها إيجابيات كثيرة
لكن ماهو الدليل على أنها ستضحي بكل غال و نفيس من أجل الانضمام؟.

-- أبو أحمد - السعودية

12 - ذو القعدة - 1431 هـ| 20 - اكتوبر - 2010




موضوع جمييييييييييل جداً
غني بالصور
حافل بالمعلومات
يبعث في النفس العزة
يعرف بحضارة ممتدة عبر التاريخ
يا أبنائي و يابناتي هذه مفاخرنا... و هذا تاريخنا
و أنتم أملنا لصناعة مستقبلنا المشرق بإذن الله

-- ابرار -

25 - ربيع أول - 1432 هـ| 01 - مارس - 2011




ابصراحة اجمل شي باقصة الصور وكثرة المعلومات الي فيها

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...