تسجيل أول وفاة مشتبهة بإيبولا في الإمارات و29 مريضاً يفرون من مشفى

أحوال الناس
21 - شوال - 1435 هـ| 18 - أغسطس - 2014


1

أعلنت هيئة الصحة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أمس الأحد، عن وفاة سيدة نيجيرية عن عمر يبلغ 35 عاماً، بينما كانت في طريقها من نيجيريا إلى الهند عبر مطار أبوظبي الدولي، في رحلة علاج لحالة متقدمة من مرض السرطان الذي كانت تعاني منه منذ فترة.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أنه وأثناء فترة الانتظار "الترانزيت" تدهورت الحالة الصحية للسيدة، مما استدعى تدخل الطاقم الطبي للإسعاف، لكن كل محاولات إنقاذها باءت بالفشل.

وأشارت الهيئة إلى أنه لوحظ أثناء محاولة الإنعاش وجود أعراض عليها، يحتمل أن تكون ذات علاقة، أو مشابهة لمرض فيروس "إيبولا" رغم أن هذه الأعراض تعزى في الغالب إلى حالتها الصحية، خاصة أنها تعاني من حالة متقدمة من مرض السرطان.

وأكدت هيئة الصحة أن جميع الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها مع السيدة، من قبل الطاقم الطبي الذي كان على اتصال مباشر مع الحالة، تمّت وفق المعايير التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية للتعامل مع الأمراض المعدية.

 

على صعيد آخر، شهد مركز طبي في العاصمة الليبيرية مونروفيا، هروب جماعي لنحو 29 مصاباً بفيروس "إيبولا" في أعقاب تعرض المركز لنهب من قبل مسلحين، ما أدى إلى هروب المرضى.

وقالت مواطنة ليبيرية، تدعى ريبيكا ويسي، وهي شاهدة على الحادث الذي وقع أول أمس السبت: "لقد كسروا الأبواب ونهبوا المركز. وهرب جميع المرضى". فيما أكد كلامها الأمين العام للعاملين في المجال الصحي في ليبيريا، جورج ويليامز.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...