تفاصيل جديدة حول وفاة المبتعثة السعودية بدور في أستراليا

أحوال الناس
08 - ذو القعدة - 1436 هـ| 22 - أغسطس - 2015


تفاصيل جديدة حول وفاة المبتعثة السعودية بدور في أستراليا

أكد السفير السعودي في أستراليا، نبيل آل صالح، أن التقرير الأولي حول وفاة المبتعثة "بدور بنت علي الدخيل الله"، يؤكد أن الوفاة طبيعية، نتيجة توقف التنفس؛ لانسداد الرئة بشكل مفاجئ، موضحاً أن العمل جارٍ لترتيب نقل جثمان المبتعثة إلى المملكة.

وقال "آل صالح" في تصريح له: "بالنسبة لملابسات وفاة ابنة الوطن، المبتعثة "بدور بنت علي الدخيل الله" فقد وافتها المنية بداخل منزلها بمدينة ملبورن بأستراليا، يوم الأحد الماضي(1/11/36هـ =16/8/2015م)، حيث تلقَّى هاتف الطوارئ الخاص بالسفارة في قرابة الساعة السابعة والنصف، اتصالاً من زوجها مفيداً بوفاة زوجته".

وأضاف "آل صالح": على الفور باشرت السفارة من خلال قسم شؤون السعوديين، التواصل مع السلطات الأسترالية للتحقيق في الأمر، وبعد حضورها لموقع الحادثة، أفاد التقرير الأولي بوفاة الطالبة "بدور"، وأن الوفاة طبيعية نتيجة توقف التنفس، وانسداد الرئة بشكل مفاجئ.

 

وأشار "آل صالح" إلى أن العمل جارٍ، وتمَّت مخاطبة السلطات الأسترالية المختصة لاستلام التقرير النهائي، وتفاصيل تحقيقات الشرطة لترتيب نقل جثمان المبتعثة، رحمها الله إلى المملكة، وأن مندوب السفارة موجود في مدينة ملبورن؛ لإتمام إنهاء إجراءات إرسال جثمانها في أسرع وقت ممكن من أستراليا إلى أرض الوطن.

وتقدَّم "آل صالح" باسمه واسم أعضاء السفارة والطلبة المبتعثين بخالص وأحرَّ التعازي لزوج الفقيدة ووالديها وعائلتها، سائلاً المولى -عز وجل- أن يتغمدها بواسع رحمته، ويشملها بعظيم عفوه ومغفرته، ويسكنها فسيح جناته، ويلهم ذويها الصبر والسلوان على مصابهم الأليم.

 

وكانت بدور - رحمها الله- قد ابتعثت من جامعة تبوك للحصول على درجة الماجستير في جامعة " آر.إم.آي.تي" الشهيرة بمدينة ملبورن، وقد تركت بوفاتها حزناً كبيراً بين أقاربها وزميلاتها، الذين يشهدون لها بحسن الخُلق وطيب المعشر، حيث كانت من الطالبات المتميزات ديناً وعلماً وخلقا.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...