توقفي لحظة... لديكِ وقت لها أون لاين - موقع المرأة العربية

توقفي لحظة... لديكِ وقت

عالم الأسرة » همسات
11 - شوال - 1432 هـ| 10 - سبتمبر - 2011


1

ندور في عجلة الوقت، نسارع الخطى حتى نواكب كل ذي صلة؛ لئلا  نصنّف خارج حدود الزمن في زمن السرعة، وسرعة الزمن.  نلهث رغبة في تحقيق وجود لنا في كل مجال، وجلين أن يلحق بنا القصور في أي أمر من أمور حياتنا. وتبقى العجلة تدور وندور معها. فنسقط حيناً ونوفق أحياناً. ولكن هل بالإتقان والإخلاص الذي نريد، في زمن لا نقوى على ملاحقة عقاربه وهو ماض إلى تسارع.

عبثاً أن نلم بكل ما نصبو إليه مع كثرة المسؤوليات، وتقلص الوقت، وقديماً قالوا: "الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك"، فكيف نقطع وقتاً ينافس السرعة انقضاءً؟.

فالجري لن يزيدنا إلا تعباً، وتعدد المسؤوليات لن تزيدنا إلا تشتتاً، وحتى نستعيض بالحكمة والتنظيم عن الجري ونحقق نوعاً من التوازن بين مسؤولياتنا على اختلافها؛ منزلية وتربوية وزوجية وعملية وعلمية وتعبدية، نحتاج إلى تطبيق ما يسمى بالوقت النوعي؛  وهو الكيفية التي نقضي فيها أوقاتنا مع كل محور من محاور حياتنا، فنحن بحاجة إلى وقت نوعي نقضيه مع أزواجنا نتصارح ونتحاور، نتشارك الهموم والاهتمامات.

 بحاجة إلى وقت نوعي، نمضيه مع أولادنا ننشئهم فيه تنشئة صالحة من خلال الاهتمام الفكري وغرس العقيدة الإسلامية، ومن ثم التوجيه والمتابعة سلوكياً واجتماعياً، ولغوياً ودراسياً وصحياً، نستمع إليهم ويستمعون لنا.

نحتاج لوقت نوعي، نتعبد فيه نصلي ونخشع، نقرأ القرآن ونتدبر، نذكر الله وندعوه وكلنا ابتهال ورجاء.. وحب وشوق.

نحتاج لوقت نوعي ننجز فيه أعمالنا وواجباتنا المنزلية والأسرية والمهنية، ووقت نقرأ فيه ما يفيدنا وينمي قدراتنا ويدفعنا نحو الأمام، موقنين أن الوقت ليس بالكم وبعدد الساعات وإنما كيف سنقضي هذه الساعات، فالفرق كبير بين أن نمضي وقتنا بجانب أطفالنا وهم في واد ونحن في واد، أو نقضيه معهم مع الاهتمام والتفاعل والتجاوب،  وهكذا الحال في كل أمر نقوم به.

إن الوقت النوعي يجعل لكل دقيقة من حياتنا قيمة وإنجازا وعطاء، فهو في الأسرة أساس تلاحمها وتخطيها لكثير من المشكلات أو المطبات التي يمكن أن نقع فيها، طالما كان الوقت مدروساً ومنظماً وودياً، يركز على تحفيز الإيجابيات ومعالجة الإشكاليات.

وهو في العبادة أشبه بالاعتكاف الذي يشد فيه صاحبه المئزر تقرباً وحباً لله وابتغاء مرضاته، وهو في العمل إتقان وإبداع وفي العلم تقدم وتطور.. وفي الحياة نجاح..

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "حالياً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- خضر الزهراني - السعودية

13 - شوال - 1432 هـ| 12 - سبتمبر - 2011




من العايدين لكل القلوب الطيبة، من الفائزين لكل القلوب الطاهرة، من المبدعين لكل الكرام
مقال أكثر من رائع...نعيش مع أحرفه التغيير المتألق نحو الحياة الأجمل

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...