حتى نعي!!

أدب وفن » دوحة السرد
06 - جمادى الآخرة - 1441 هـ| 01 - فبراير - 2020


1

 

 

 

 

 

لن نعي حتى نخاطر، نجرّب، فنخطئ.. ثم نجرب أخرى فنخطئ مجددًا.. وهكذا.. المرةُ تلوَ المرة.. وفي كل مرة تُضيف إلينا التجربة شيئًا جديدًا، فإما أن ينضمّ إلى قائمة ما نجح، وما يجب تكراره أو تجويده حتى يعد نجاحًا تامًا.. وإما أن يُقصى خارج القائمة، إلى حيث ينتمي كل ما نُحاذر.. وفي كلتا الحالتين نحن المستفيدون، وما من شيء نخسره!

مرةً تلوَ المرة، حتى نعي..

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...