حقن مقاومة الشيخوخة وطرق شد الوجه.. الفوائد والأخطار!

صحة وغذاء » ثقافة صحية
29 - شوال - 1429 هـ| 29 - اكتوبر - 2008


يراود الجميع مقاومة مظاهر الشيخوخة والحفاظ على النضارة لذا استمرت الأبحاث على قدم وساق منذ خمس وعشرين سنة من لدن كبريات شركات التجميل في العالم لإنتاج مادة حقن مثالية لهذا الغرض.

وهذه المادة المثالية المعدة للحقن ينبغي أن تكون سهلة الحقن والتحضير والتخزين غير مكلفة وغير سامة أو مسرطنة وأيضا لا تسبب حساسية وتكون طويلة المفعول حتى تعطي في النهاية مظهراً طبيعياً. وقد نجحت الأبحاث في إنتاج العديد من المواد المعدة للحقن غير أنها لا تحوي كل المميزات السابقة.

أقسام المواد الحاقنة:

أربعة أنواع :

النوع الأول: الهيتروكرافت (Heterografts)

وهي مواد تستخلص من غير الجنس البشري ويوجد منها نوعان هما :

أ ) مادة الكولاجين الحيواني وتعتبر أوّل منتج في الولايات المتحدة الأمريكية اتمدت للتعبئة في مقاومة تجاعيد الوجه . ويتم استخلاصه من جلد الأبقار ويحضر بشكل سائل وتكمن خطورته في عدمم تنقيته وتعقيمه من ما قد يحتويه من بكتريا وفيروسات ضارة كما قد تسبب هذه المادة حساسية للأشخاص الذين يعانون  من حساسية البروتين الحيواني والتي قد تؤدي للوفاة بسبب حدوث الصدمة وهبوط الجهاز الدموي لذا يجب عمل اختبار الحساسية على الجلد مرتين على الأقل في فترتين متباعدتين بنهما 4 – 8 أسابيع. ومن أنواع هذه المواد الحقن المعروفة بـــ : Zyderm l-ll   و Zyplast – Articoll

وقد أثبتت الدراسات حدوث حساسية لـــ  5%  من المرضى .. وأيضا حقن Endoplast 50  التي تحوي البروتين الحيواني .

"Solubized elastin Peptide with bovine collagen

ب) مادة حمض الهيليورونيك  ( Hyaluronic Acid  )

وتستخلص إما من مواد ليست من الجنس الحيواني ومعتمدة من المنظمة الأمريكية للأدويةFDA  ولا يحتاج لاختبار الحساسية ومن أمثلتها :

Restylane – Teosyal – Juvederm

أو يستخلص من أنسجة حيوانية كالطيور وغيرها ويحتاج إلى اختبار حساسية للجلد ومنها مادة الـ :

Hylaform

وحمض الهليورونيك يعتبر أحد المكونات الطبيعية للأنسجة ويعمل على ترطيب الجلد عن طريق الارتباط بالماء بحيث يؤدي دور الوسادة اللين والتي تحمي الجلد من الأذى .

كما يعتبر مظهر من مظاهر شباب الجلد ورونقه حيث ومع تقدم العمر يبدأ الجلد بفقدان هذا الحمض مما يؤدي لظهور التجاعيد ويتم حقن هذا الحمض بطريقة جذب الماء وإعطاء حجم يساعد على ملء التجاعيد أو زيادة حجم الشفاه يعطي نتيجة تستمر لمدة من 3-9 أشهر .

وقد بدأ تصنيع هذه المادة حاليا على شكل جل خفيف يحقن في الجلد مباشرة ويذوب خلال 2-4 أيام وهو ما يسمى

Mesolift

وتدوم من 4-6 أسابيع على أن تكرر كل أسبوعين وحتى خمس مرات ويفضل خلط المادة مع فيتامينات لأجل إضفاء رونق أكثر ولضمان تأثيره على الوجه مدة سنة كاملة .

النوع الثاني: الوكرافت (  Allografts)

بسبب عيوب الكولاجين الحيواني خاصة ردة الفعل للجهاز المناعي للجسم فقد عمدت الشركات إلى انتاج مواد مستخلصة من الجنس البشري وهي قسمان :

أ‌)        مواد من أشخاص متبرعين أو متوفين حديثا .. تؤخذ المادة وتعالج في مختبرات خاصة وتعقم وتنتج على شكل سائل جاهز للحقن في أماكن التجاعيد ومن أكثرها شيوعا مادة الـ :

Matrixprotien    التي تؤخذ من الساق ولكن بسبب مضاعفاتها الجانبية فقد توقف انتاجها . ومن أشهرها مادتي  الكوزموديرم المستخدمة للتجاعيد السطحية – ومادة الكوزموبلاست المستخدمة في التجاعيد العميقة .

ب‌)      مواد  من نفس الشخص وتسمى ( Isologen )  أيزولوجين وتؤخذ عينة من خلف الأذن إلى مختبرات

     خاصة لتنشيط خلايا الفيروبلاست لمدة 4-6  أسابيع ثم تجهز على شكل سائل وتحقن لنفس الشخص عدة 

     مرات على مدى  4-8 أسابيع لتنشيط الكولاجين وانتاج كولاجين جديد في منطقة الحقن وتتميز هذه 

    الطريقة أنها تدوم مدة طويلة ولا تحتاج لاختبار الحساسية كما أنها آمنة ومعترف بها من قبل منظمة الدواء الأمريكية FDA .

النوع الثالث : أوتوكرافت (  Autografts)

ويستخدم هذا الأسلوب منذ سنوات بهدف زيادة الحجم وحشو التجاعيد والخطوط الرفيعة وتكبير الشفاه وغيرها .. وهي عبارة عن عملية نقل الدهون بعد تصفيتها من منطقة ( كالأرداف والبطن ) إلى أخرى ( الوجه )  تحت تأثير التخدير الموضعي . ولا تحتاج هذه العملية لاختبار الحساسية ويظل أثرها لمدة 6-12 شهرا .

النوع الرابع : صناعي ( Synthetics  )

ويوجد العديد من المواد منها نوعان :

مواد ذات المفعول الشبه دائم :

وهي  :

1)      البولي اكريلاميد ( Polyacrylamide  )

وهذه المادة على شكل جل مشحون بشحنة إيجابية تتسبب في تكوين الكولاجين وتحقن داخل عمق طبقة الأدمة .

2)      الرادياس  (Radiesse  )

ويحتوي على ( Calcium Hydroxil Appatite ) ويعتبر من أحدث المواد المصنعة في الولايات المتحدة الأمريكية ومعترف به من قبل الـ   FDA  وهذه المادة من مكونات الجلد والعظام الطبيعية وكانت تستخدم لترميم الحبال الصوتية وفي طب الأسنان ولا تحتاج لاختبار الحساسية .

3)      سكلبترا (Sculptra)

المحتوية على الـ ( Poly lactic acid  ) وهو عبارة عن كرات متناهية في الصغر تذوب بالماء ثم تحقن تحت الجلد وهي تعمل على تحفيز وتكوين الكولاجين وتعطى عدة مرات على فترات تتراوح بين 4-6 أسابيع حيث تمتليء التجاعيد بشكل طبيعي وتدوم لمدة 1-5 سنوات هذه المادة آمنة ومعترف بها من قبل FDA

4)      ريفيدروم ( Reviderm )

وتحتوي على الـ (Dextran – beads  ) المحفز لصناعة الكولاجين بالجلد مما يعطيه حيوية .

مواد ذات المفعول الدائم:

     ومنه :

1)      السيليكون Silicone

وهذه المادة لا يستطيع الجسم تكسيرها عند حقن الجسم بها . لذا تتكون طبقات الكولاجين حول سائل السيليكون وتحصل الزيادة في الحجم وهذه المادة غير معترف بها ومن أهم أعراضها الجانبية هجرة السيليكون إلى أعضاء أخرى عن طريق العقد اللمفاوية .

2)      الأرتيكول (Articoll  )

وتحتوي على ( Polymethylmethacrylate – Bovine collagene – Lidocaine ) وهي مادة ذات قوام شبيه بمعجون الأسنان مكون من كريات متناهية في الصغر ومصنوع من الكولاجين البقري ويكون على شكل حقن تعطي مفعول فوري ويمنع حقنه لمنع يعانون من قابلية التليف الجلدي كما أنه غير معترف به من الـ FDA  ويحتاج لاختبار الحساسية .

3)      البيو الكامايد Bioalcamide ) )

يحتوي على 4% من مادة Polyalkamide والباقي ماء ويحضر صناعيا لحشو أماكن التجاعيد العميقة ويحقن بعمق تحت الأدمة .

4)      آرجي فورم – ARGI form

وهي مواد تحتوي على نترات السلفر وتستخدم قديما وغير معترف بها من منظمة الدواء الأمريكية FDA.

وهناك مواد وطرق أخرى لشد الوجه وإخفاء التجاعيد منها :

1.       شد الوجه بواسطة خيوط الشد  Thread lift

وهي خيوط رقيقة جدا ودقيقة تعمل على رفع الجلد المترهل بالوجه وحتى الرقبة . وذلك بعمل فتحة صغيرة بالجلد من جهة بواسطة إبرة دقيقة ويتم إدخال الخيط إلى الجهة الأخرى بحيث يقوم بشد الجلد وهذه الخيوط نوعان واحدة للشد البسيط ويمتصها الجسم مع مرور الوقت والأخرى للشد الطويل الأمد من 3-5 سنوات وهذه لا يمتصها الجلد . وهذا النوع لا يصلح لمن لديهم جلد رقيق ومن المهم وجود طبقة شحمية تحت الجلد ولها أعراض جانبية حيث قد تبنى طبقة من الأنسجة حول الخيوط ويلزم شخص متمرس في هذه العملية .

2.       البوتكس Botox

وهذه المادة يخلط بينها المراجع وبين حقن التعبئة . فهي مادة تقوم بشل عضلة معينة مما يجعل الجلد فوقها ناعما بدون خطوط التجاعيد وخصوصا الجبهة وحول العينين وتستخدم أيضا لوقف زيادة التعرق في أماكن معينة وهي مختلفة تماما عن حقن التعبئة أو ما يسمى بالفيلر .

3.       حقن الفيلر

لها شروط مهمة قبل تعاطيها من أهمها :

1)      التوقف عن تناول الأسبرين ومواد التهابات المفاصل مثل الفولترين والبروفين لمدة أسبوع على الأقل .

2)      التوقف عن تناول فيتامين E   . وذلك للحد من الكدمات الزرقاء التي تظهر بعد الحقن .

3)      في حالة وجود التهابات فيروسية أو بكتيرية يجب تناول المضادت الحيوية والفيروسية قبل الحقن .

4)      يشترط معرفة المراجع والمريض للأدوية والأغذية المسببة للحساسية التي قد تصيب المراجع وذلك تلافيا لأي رد فعل أثناء الحقن  أو بعده .

أهم الآثار الجانبية :

1)      احمرار شديد مع ظهور بقع زرقاء أو كدمات وتزول خلال أسبوع إلى أسبوعين من الحقن ويستعان بالكمادات الباردة خلال هذه الفترة .

2)      قد يحصل نزيف في منطقة الحقن .

3)      قد تلتهب أنسجة الجلد وتكون صديد في مكان الحقن وعندها تعالج بالمضادات الحيوية .

4)      حساسية موضعية للجلد وخصوصا عند استعمال حقن تحوي بروتين حيواني أو مواد مخدرة .

5)      الحقن في المنطقة فوق المطلوب أو ما يسمى  Over Correction  وتحل بعمل مساجات وتدليك لتوزيع المادة . أو بسحب الزائد من المادة إن لزم الأمر وحسب خبرتي تكون صعبة جدا .

المضاعفات الخطيرة :

1.       في حالات نادرة تسبب الوفاة نتيجة فشل الجهاز الدوري بالقيام بعمله لوجود حساسية شديدة من هذه المواد .

2.       صدمة باجهاز الدموي مما يؤدي لهبوط ضغط الدم بسبب حساسية من مادة معينة .

3.       قد يسبب العمى إذا كان الحقن حول العين أو تحتها مباشرة وخاصة المواد الثقيلة التي قد تقفل الشريان المؤدي للعين وقد تسبب نزيفا .

4.       قد يحدث موت لجزء من الجلد الذي تم حقنه بسبب انسداد أحد الشرايين .

5.       قد تتكون حبوب صديدية تحت الجلد بعد فترة من الحقن .

6.       قد تتكون أورام دائمة تحت الجلد مما تسبب تشوهات للمنطقة المحقونة وخصوصا المواد الدائمة وشبه الدائمة . وهو ما يسمى ( Granuloma- Formation )

وأخيرا أوجه نصيحتي للمراجعين بعدم اللهث وراء حمى التجميل والإعلانات المضللة التي تهدف للربح المادي فقط وعيهم اختيار الطبيب المعالج بدقة حيث هذا النوع من لتجميل يحتاج لخبرة واسعة وتقنية عالية وأنصح بالبعد التام عن استعمال المواد الدائمة وشبه الدائمة نظرا لأعراضها الجانبية السيئة والتي قد لا يعالج منها المراجع في حالة حدوثها له وحصول تشويه لا سمح الله .

كما أذكر زملائي الأطباء بالحذر وتحري الأمانة والأمان والدقة في اختيار المواد المستعملة في الحقن. أيضا أنبه إلى أن السعر ليس هو المهم في هذه الحالات بل الأمان هو المهم لأن هذه المواد سوف تدخل الأجسام وتعيش فيها.

تمنياتي لكم بدوام الصحة والعافية

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. عبدالعظيم بن عبداللطيف البسام

استشاري الأمراض الجلدية والتجميل والعلاج بالليزر


تعليقات
حقن مقاومة الشيخوخة وطرق شد الوجه.. الفوائد والأخطار!
-- فهد -

29 - شوال - 1429 هـ| 29 - اكتوبر - 2008




مقال رائع جدا اشكر القائم عليه

سيما تداول الناس في هذه الفترة لهذه الحقن دون معرفة اخطارها والسبب هو تهافت العالم على عمليات التجميل .

حقن مقاومة الشيخوخة وطرق شد الوجه.. الفوائد والأخطار!
-- ام محمد - إندونيسيا

29 - شوال - 1429 هـ| 29 - اكتوبر - 2008




مقال متكامل شكرا لك

حقن مقاومة الشيخوخة وطرق شد الوجه.. الفوائد والأخطار!
-- @@@@ - السعودية

04 - ذو القعدة - 1429 هـ| 02 - نوفمبر - 2008




الان فيه كريم الكولاجين للشد والنفخ هل له إيضا مثل الضرر

حقن مقاومة الشيخوخة وطرق شد الوجه.. الفوائد والأخطار!
-- أم عبدالله - السعودية

16 - ذو القعدة - 1429 هـ| 14 - نوفمبر - 2008




لكن ماحكم الشرع في ذلك
وهل يجوز استخدام الوسائل التي تشد الوجه وتمنع ظهور بوادر الشيخوخة شرعاً؟

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...