حكاية المرأة القرآنية

واحة الطفولة » واحة القصص
27 - رجب - 1430 هـ| 20 - يوليو - 2009


1

هل تعرفون يا أصدقائي من هي المرأة القرآنية؟ وما حكايتها؟

هيا معا نحكي حكايتها ..

يقال .. أن عبد الله بن المبارك ( وهو أحد الصالحين) كان راجعا من أداء فريضة الحج، وفي طريقه،  قابل امرأة عجوز عليها ثوب من صوف، وخمار من صوف كذلك، فاقترب منها وحياها بتحية الإسلام؛ قائلا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فردت عليه بقول الله تبارك وتعالى: ( سلام قولا من رب رحيم) " يس الآية 58"

فقال لها ابن المبارك: يرحمك الله، ما تصنعين في هذا المكان؟!

فأجابته بقول رب العزة: ( من يضلل الله فلا هادى له) " الأعراف الآية 186"

فعرف الرجل أنها قد ضلت طريقها، فسألها عن المكان الذي تقصده.

فقالت: ( سبحان الذي أسرى بعبده من المسجد الحرام  إلى المسجد الأقصى )

" الإسراء الآية 1"  

فعلم من إجابتها أنها انتهت من أداء فريضة الحج وأنها تود التوجه إلى بيت المقدس.

فسألها: منذ متى وأنت تائهة عن الطريق؟

قالت: ( ثلاث ليال سويا ) " مريم الآية 10"

فرق ابن المبارك لحالها قائلا: لا أرى معك طعاما أو شرابا، فمن أين تأكلين وتشربين؟

قالت: ( وهو الذي يطعمني ويسقين ) " الشعراء الآية 79"

قال ابن المبارك متعجبا: لماذا لا تكلميني مثلما أكلمك؟

قالت: ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) "ق  الآية 18"

فسار معها وجعلها مع إحدى القوافل التي كانت في طريقها لبيت المقدس،  وقد سأل عنها ابنها الذي وجده في نفس القافلة، فأخبره الابن إنها منذ حفظت القرآن وهي لا تتكلم بغيره منذ سنوات مخافة أن تنطق بما يغضب الله تبارك وتعالى.

حينها قال عبد الله بن المبارك: ( يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) " آل عمران الآية 74"

أرأيتم يا أحبائي كيف فعلت المرأة الحافظة الذاكرة كي لا تنطق كلمة واحدة تغضب رب العزة

وصدق رسولنا الكريم حينما قال: احفظ الله يحفظك

فهذه المرأة حفظت كتاب الله ليحفظ لسانها من الوقوع فيما يعرضها لغضب الله.

أحبائي..

وأنتم.. ماذا تحفظون من كتاب الله؟

وهل تستطيعون أن تكونوا مثل هذه المرأة المباركة وتتكلمون بالقرآن

ليتكم تجربون!!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أبو أحمد - السعودية

27 - رجب - 1430 هـ| 20 - يوليو - 2009




مع شكري لكاتبة المقال إلا أن هذا الأسلوب من التكلف الذي لا ينبغي و من الخير الاهتداء بسير السلف الصالح في اختيار كل كلام طيب مباح . والقران لم ينزل لهذا و هناك بلا شك إجابات نحتاجها ليست في القرآن فهل نبحث عن كلمات قريبة لنستعملها؟و كيف يمكن أن نوحد أفهام الناس لمعرفة المقصود؟أرجو أن يتأمل القراء في الإجابات لمعرفة مقدار التكلف وعدم بلاغة الإجابات ومخالفة السنة
قائلا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
فردت عليه بقول الله تبارك وتعالى: ( سلام قولا من رب رحيم) يس الآية 58

-- أم البنين ـ الرياض -

27 - رجب - 1430 هـ| 20 - يوليو - 2009




حقيقي هذا الكلام لا غبار عليه من التمثل بالقرآن الكريم لكن لا يمكننا استخدامه في كل أمورنا وهنا يجب أن أشير إلى المعنى الذي يمكن أن يطرحه هذا الكلام أو الموقف
أن الإنسان لا يتكلم إلا بالكلام الطيب (يعني أي كلام ، الكلام الطبيعي وليس من القرآن) والبعد عن كلام السوء فكما أن القرآن الكريم كلام كله خير علينا ألا نتكلم ولا نتلفظ إلا بالخيرقدرما نستطيع
مع الشكر العميق لكم

-الفهم السليم- أمل الكندي - السعودية

27 - رجب - 1430 هـ| 20 - يوليو - 2009




ليس المقصود من الحكاية المذكورة أن يكونوا الناس مثلها لأن فعلها كم ذكر الأخ ( أبو أـحمد) ليس من هدي السلف ...

وإنما الهدف أن نرى كيف أن هناك من يحاسب نفسه على كل كلمة يقولها ويخاف من الوقوع في الذنب !!!

-- فيروز - الجزائر

12 - رمضان - 1430 هـ| 02 - سبتمبر - 2009




شكرا لكم

-سؤال- محمد الفاتح - الجزائر

14 - رمضان - 1430 هـ| 04 - سبتمبر - 2009




ما اسم المرأة القرآنية جزاكم الله كل الخير

-- -

19 - رمضان - 1430 هـ| 09 - سبتمبر - 2009




اسم المراة القرانية

-سؤال- ميمونة - الجزائر

19 - رمضان - 1430 هـ| 09 - سبتمبر - 2009




شكرا لكم
ولكن ماسم المرأة القرآنية

-- الزهرةالباسمة -

07 - شوال - 1430 هـ| 27 - سبتمبر - 2009




شكراً لكاتبة المقال،،
وتمنياتي بأن تكثرو من هذه المقلات..

-- منى - مصر

28 - صفر - 1431 هـ| 13 - فبراير - 2010




ما اسم المراءة القرءانية

-- نصر الدين - سوريا

15 - رمضان - 1431 هـ| 25 - أغسطس - 2010





-- شهرزاد - الجزائر

22 - رمضان - 1431 هـ| 01 - سبتمبر - 2010




اريد اسم صاحبة هذه الشخصية الرائعة

-- اولبم - أمريكا

27 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 10 - مارس - 2013




اريد اسم صاحبة هذه الشخصية الرائعة

-- habibelkol -

07 - جماد أول - 1434 هـ| 19 - مارس - 2013




يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وقد أومأ إلى هذه القصة في الشرح الممتنع، في آخر السادس منه، يقول: يحرم جعل القرآن بدلاً من الكلام، وأنا رأيت زمن الطلب قصة في جواهر الأدب، عن امرأة لا تتكلم إلا بالقرآن، وتعجب الناس الذين يخاطبونها، وقالوا لها: أربعون سنة لا تتكلم إلا بالقرآن، مخافة أن تزل، ويغضب عليها الرحمن، نقول هي زلت، فالقرآن لا يجعل بدلاً من الكلام، لكن لا بأس للإنسان أن يستشهد بالآية على قضية وقعت .أ.هـ، فحتى لو أنها صحت ، فلا يجوز للإنسان أن يترك الكلام ، لأن أورع الناس وأتقاهم محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه ، وما فعلوا هذا ، ولو كان خيراً لفعلوه ، فالقصة ركبها الغلابي هذا ، فكذب فيها على الأصمعي
منقول
واشكر من نبهنى الى خطا هذه القصه والى البحث فى اصلها وجزاكم الله خيرا

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...